تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

المرض المنقول بالغذاء أو التسمم الغذائي (Food poisoning).. هو عبارة عن مجموعة أعراض تنتج عن تناول أغذية ملوثة بالبكتيريا، أو السموم التي تفرزها هذه الكائنات، كما ينتج التسمم الغذائي عن تناول الأغذية الملوثة بأنواع مختلفة من الفيروسات والجراثيم والطفيليات ومواد كيماوية سامة مثل التسمم الناتج عن تناول الفطر.



والتسمم الغذائي، رغم أنه شائع، يمكن الوقاية منه بسهولة، حيث يمكن الوقاية من حوالي 85٪ من الإصابات عن طريق التعامل مع الطعام وإعداده بشكل صحيح. ومعظم الأشخاص الذين يعانون من التسمم الغذائي لا يحتاجون الذهاب إلى المستشفى. ومن أكثر أعراضه شيوعا هو التهاب في المعدة والقيء والإسهال، وعادة ما تهدأ هذه الأعراض بعد 48 ساعة.

وتشمل الأعراض الشديدة وجود دم في البراز، والتشنج البطني الشديد، والرؤية الضبابية، والإسهال الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أيام. هذه كلها مؤشرات للحصول على الرعاية الطبية. ويمكن لأي شخص في كثير من الأحيان التعامل مع التسمم الغذائي الخفيف إلى المتوسط دون وصفة طبية. ويمكن أن يبدأ ظهور الأعراض بعد تناول الطعام الملوث في غضون ساعات قليلة، ولكن يمكن أن تكون فترة الحضانة أطول أيضا، اعتمادا على العامل الممرض.

* ما الذي يسبب التسمم الغذائي؟
هناك العديد من مسببات التسمم الغذائي لكن هناك خمسة مسببات رئيسية مسؤولة عن معظم الأمراض التي تنقلها الأغذية وتشمل:
- فيروس نوروفيرس (Norovirus): الموجود عادة في المحار والفواكه والخضروات.
- بكتريا السالمونيلا: الموجودة عادة في البيض واللحوم ومنتجات الألبان.
- بكتريا كلوستريديوم بيرفرينجنز: الموجودة في اللحوم والدواجن.
- بكتريا الكامبيلوباكتر (Campylobacter): الموجودة في اللحوم غير المطهية جيدا والمياه الملوثة.
- المكورات العنقودية: الموجودة في المنتجات الحيوانية مثل القشدة والبيض والحليب.

والسالمونيلا والنوروفيرس مسؤولان عن معظم حالات التسمم الغذائي التي تدخل المستشفيات، وتشمل الفئات الأكثر عرضة لخطر مضاعفات التسمم الغذائي الأطفال الرضع والنساء الحوامل وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة مثل فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) أو مرض الكبد أو السكري.



* الخطوات التي يجب عليك اتخاذها بعد التسمم الغذائي
يمكن أن يؤدي الإسهال والقيء إلى خلل في توازن السوائل والإلكتروليتات في الجسم. والإلكتروليتات هي معادن، مثل الصوديوم والبوتاسيوم، تساعد في كل شيء بدءا من الحفاظ على نبضاتك الطبيعية إلى التحكم في كمية الماء الموجودة في جسمك. لذا يجب أن:
- تسمح للمعدة بالراحة، وهذا يعني تجنب الطعام والشراب تماما لبضع ساعات.

- تحافظ على رطوبة الجسم وذلك من خلال شرب الكثير من السوائل. اشرب الماء أو مرق الدجاج والخضار أو محلول الإلكتروليت، والذي سيحل محل المعادن التي تفقد مع القيء والإسهال. وتشمل الخيارات الأخرى الشاي الخالي من الكافيين أو شاي الزنجبيل أو الليمون وكذلك شاي النعناع الذي قد يساعد أيضا في تهدئة المعدة.

- عند الشعور بالجوع أو القدرة على تناول الطعام، تناول الأطعمة التي يسهل هضمها. قد يعني هذا اتباع نظام غذائي لعلاج اضطراب في المعدة يعرف باسم النظام الغذائي BRAT وهو واحدة من التوصيات الغذائية الرئيسية للشفاء من أمراض الجهاز الهضمي ويشمل الموز والأرز وعصير التفاح والخبز المحمص. وهذا النظام الغذائي مثالي لمساعدة الشخص على التعافي لأن الأطعمة الأربعة تحتوى على نسبة عالية من النشاء، مما يقلل من الإسهال.

كما يمكن تناول الدجاج المشوي بدون جلد ولحم الرومي وبياض البيض والعسل الأبيض والجيلي والشوفان وزبدة الفول السوداني والبطاطس المهروسة. فهذه الأطعمة جيدة للأكل بسبب ليونتها ومحتواها من النشاء ومحتواها الغذائي، كما أنها تمد الجسم بالبروتين الذي يحتاجه للمساعدة في عملية الشفاء ومنع انهيار العضلات في غياب ما يكفي من الطعام والسعرات الحرارية.

- كما ينصح بتناول لبن الزبادي الطبيعي أو كبسولات البروبيوتيك لمدة أسبوعين على الأقل، هذا سيساعد الجسم على تجديد البكتيريا الصحية المفقودة من الجهاز الهضمي بسبب أعراض التسمم الغذائي واستعادة الجهاز الهضمي والجهاز المناعي مساره الصحيح.

- تأخير تفريش الأسنان لمدة ساعة على الأقل، حيث يمكن أن يتسبب حمض المعدة الذى يتم طرده أثناء القيء في إتلاف مينا الأسنان، كما أن تنظيف الأسنان بالفرشاة مباشرة بعد القيء يمكن أن يؤدي إلى زيادة تآكل المينا. بدلاً من ذلك، اشطف الفم بمزيج من الماء وصودا الخبز.
وبمجرد أن يتمكن الشخص من الحفاظ على تناول هذه الأطعمة الخفيفة، يمكنه العودة إلى نظامه الغذائي المعتاد في غضون 48 ساعة.

* الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنبها
- منتجات الألبان
يمكن لأطعمة الألبان مثل الجبن والآيس كريم واللبن أن تزيد من تهيج المعدة بعد التسمم الغذائي، لذلك يجب تجنبها لصالح المشروبات المرطبة والأطعمة الأقل تهييجا.

- الأطعمة عالية الدهون
يمكن أن تسبب الأطعمة المقلية مثل الدجاج المقلي والبطاطس المقلية وغيرها من المواد عالية الدهون إفراغا سريعا للمعدة وتفاقم أعراض الإسهال.

- الطعام الحار
الأطعمة الحارة التي تحتوي على كثير من التوابل والملح مع الفلفل الحار يمكن أن تهيج المعدة وتؤدي إلى اضطراب في المعدة.

- الأطعمة التي تسبب الانتفاخ
هناك بعض الأطعمة رغم قيمتها الغذائية، لكن يمكن أن تسبب الغازات بسبب احتوائها على مجموعة من السكريات التي يواجه الجسم مشاكل فى امتصاصها، ومن هذه الأطعمة الفاصوليا واللوبيا والكرنب والقرنبيط والبصل والثوم.

- المشروبات التي تحتوي على الكافيين
تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الصودا ومشروبات الطاقة والقهوة، لأنها يمكن أن تهيج المعدة وبعضها قد يسبب فقد الجسم المزيد من السوائل ويجعله أكثر جفافا. كما يجب تجنب التدخين بجميع أنواعه.

* طرق الوقاية من أمراض التسمم الغذائي
للوقاية من أمراض التسمم الغذائي يجب:
- محاولة منع وصول الميكروب للغذاء.
- منع نمو الميكروب.
- القضاء على الميكروب.



ويمكن تحقيق ذلك باتباع الخطوات التالية:
- شراء الأطعمة فقط من مصادر موثوقة، وتجنب الباعة المتجولين.
- غسل اليدين جيدا بالماء والصابون قبل وبعد تحضير الطعام وقبل وبعد تناوله.
- الاهتمام بنظافة وتطهير أجهزة وأدوات المطبخ وغسلها جيدا بعد استخدامها فى تجهيز الأغذية النيئة (مثل اللحوم والدواجن) حيث أن ذلك يقلل فرص التلوث العرضي بين الأغذية النيئة والأغذية المطهية.
- عدم ترك الأغذية المطهية أكثر من ساعتين في درجة حرارة الغرفة لمنع نمو الميكروبات وتكاثرها.
- عند الرغبة في تخزين الأغذية المطهية، يجب تبريد الغذاء فى درجة حرارة أقل من 5 ْ درجات مئوية وذلك بحفظه فى الثلاجة.
- يجب حفظ الأغذية في الثلاجة في أوان لا يزيد عمقها عن 10 سم حتى تصل البرودة إلى جميع أجزاء الطعام.
- حفظ الأغذية المطبوخة في الرف العلوي والخضار في الرف الأوسط والأغذية النيئة في الرف السفلي.
- فحص الثلاجة بشكل دوري للتأكد من أنها تعمل في درجات حرارة مناسبة.
- فك تجميد الطعام بطريقة آمنة وذلك عن طريق فك تجميده في الثلاجة، حيث إن ترك الطعام ليذوب في درجة حرارة الغرفة يعطي البكتيريا فرصة للنمو.
- تجنب الأطعمة التي تحتوي على البيض النيء مثل المايونيز.
- مكافحة الحشرات والقوارض والذباب بصفة مستمرة.


آخر تعديل بتاريخ 3 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية