تعد أوراق الغار (أوراق اللاورا - Laurel leaves) واحدة من أقدم التوابل التي استخدمها الإنسان في عالم الطهي لإضفاء النكهة والرائحة على الطعام، وكان شجر الغار رمزاً للنصر، ومحترماً جداً عند اليونانيين والرومان لدرجة أن حكماءهم كانوا يلبسون على رؤوسهم أكاليل من الغار، ويشرفونه ويرفعون من قدره.

وعرف المصريون القدماء أوراق الغار ونالت تقديرهم، وكانوا يستعملونها في علاج بعض الأمراض، وكذلك فعل الأطباء العرب القدامى مثل أبي بكر الرازي وابن البيطار وداود الانطاكي وابن سينا.

وقيلت عن أوراق الغار أساطير وخرافات من بينها أن حاملها ينال الجاه والقبول وقضاء الحاجة، واذا ما تبخرت بها الفتاة العازبة قبل طلوع الشمس يوم الأربعاء تزوجت، وأن تثبيت أوراق الغار على الوسادة عشية عيد الحب "فالانتاين" يمكن أن يساعد على رؤية زوج المستقبل في الأحلام، وأن الاغتسال بها في الحمام يبطل السحر، وأن من يضعها في بضاعته يسهل أمر بيعها.

وتستخدم أوراق الغار الطازجة أو المطحونة أو المجففة على نطاق واسع في تحضير الحساء واليخنة وغيرها من الأطباق اللذيذة والمأكولات، ويمكن اللجوء إليها كطريقة ذكية من أجل تعزيز طعم الوجبات من دون استخدام الملح.

* ما هي أوراق الغار
هناك نباتات عديدة تحتوي على أوراق يشار اليها باسم "أوراق الغار"، ولكن أوراق الغار الحقيقية هي المعروفة علميا تحت مسمى "LAURUS NOBILIS"، وهي التي تستخدم في عالم الطهي منذ آلاف السنين، كما تدخل كعنصر شائع نجد آثاره في كثير من العلاجات بالروائح العطرية، والعلاجات الشعبية لمختلف الأمراض الجلدية والجهاز التنفسي.

* القيمة الغذائية لأوراق الغار
وفقاً لوزارة الزراعة الأميركية فإن كل 100 غرام من أوراق الغار تحتوي على المكونات التالية:

ـ الماء: 5.44 غ.
ـ السعرات الحرارية: 313.
ـ البروتين: 7.61 غ.
ـ الدهون: 8.6 غ.
ـ الكوليسترول: صفر.
ـ الكربوهيدرات: 74.97 غ.
ـ الألياف: 26.3 غ.
ـ الكالسيوم: 834 ملغ.
ـ الحديد: 43 ملغ.
ـ المغنيزيوم: 120 ملغ.
ـ الفوسفور: 113 ملغ.
ـ البوتاسيوم: 529 ملغ.
ـ الصوديوم: 23 ملغ.
ـ الزنك: 3.7 ملغ.
ـ فيتامين سي: 46.5 ملغ.
ـ التيامين: 0.01 ملغ.
ـ فيتامين ب2: 0.42 ملغ.
ـ فيتامين ب3: 2.01 ملغ.
ـ فيتامين ب6 : 1.74 ملغ.
ـ فيتامين ب9: 180 ملغ.
ـ فيتامين ب12: صفر.
ـ فيتامين د: صفر.

* الفوائد الصحية لأوراق الغار
تملك أوراق الغار حزمة من الفوائد الصحية والغذائية نعرج عليها تباعا:
1ـ تحمي القلب
تعزز أوراق الغار من صحة القلب بفضل مركبين اثنين هما حمض الكافيين والروتن "RUTIN"، فالأول يساعد على خفض الكوليسترول الضار العدو الأول للقلب والأوعية الدموية، أما الثاني، أي الروتن، فإنه يعمل على تقوية جدران الشعيرات الدموية في القلب والأطراف.


2ـ مضادة للإلتهابات
وتعد هذه واحدة من أهم الميزات التي تتمتع بها أوراق الغار، فهي قادرة على الحد من الالتهابات في كل أنحاء الجسم وفقا لدراسة سريرية نشرت في مجلة العلاج بالنبات، إذ تحتوي الأوراق على مركب نباتي فريد من نوعه يطلق عليه اسم "بارثينوليد" يمكن أن يقلل بسرعة من حدة الالتهابات والتهيجات عند تطبيقها موضعياً على المناطق المصابة مثل التهاب المفاصل والجروح، ويمكن الحصول على نفس التأثير من خلال الاستهلاك العادي لأوراق الغار باستعماله كتوابل في تحضير أطباق الأكل.

3ـ مفيدة لصحة الجهاز الهضمي
يعتقد أن لأوراق الغار تأثير قوي على جهاز الهضم، إذ تساهم المركبات العضوية الموجودة فيها في تسهيل عملية الهضم، وفي التخلص من السموم المتراكمة داخل الجسم، وفي تهدئة الأعراض الهضمية الناتجة عن متلازمة القولون العصبي والداء الزلاقي، وتملك أوراق الغار قدرة على تحفيز التقيؤ ودر البول، ومع ذلك هناك حاجة لإجراء المزيد من البحث لإثبات فاعليتها حقاً.

4ـ تعالج المشاكل التنفسية
يساعد الزيت العطري المستخرج من أوراق الغار في تخفيف الأعراض الناتجة عن أمراض الجهاز التنفسي المختلفة، ويمكن تحقيق هذا الهدف بوضع دهون يحتوي على الزيت العطري على الصدر وتركه ليلة كاملة.

ويمكن استنشاق البخار المتصاعد من غلي أوراق الغار من أجل تخفيف البلغم والقضاء على الجراثيم الخطرة المحاصرة في دهاليز الجهاز التنفسي، فقد أظهر بحث تم نشره في نشرة البيولوجيا والصيدلة أن أوراق الغار تملك نشاطاً قوياً مضاداً للجراثيم خاصة المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمضاد الحيوي الميثيلين، والمكورات المعوية المقاومة لعقار الفانكومايسين.


6ـ تساعد في السيطرة على مرض السكري
كشفت بحوث عديدة عن نتيجة واعدة هي قدرة أوراق الغار على تنظيم مستوى السكر في الدم من خلال تحسين وظيفة مستقبلات هرمون الأنسولين، من هنا فإن الاستهلاك المنتظم للأوراق مفيد لمرضى السكري وأولئك الذين هم عرضة لخطر التعرض إليه، وتشير دراسة سابقة نشرت في مجلة الكيمياء الحيوية والتغذية السريرية إلى أن المشاركين فيها الذين تلقوا واحدا إلى ثلاثة غرامات من أوراق الغار المطحونة كل يوم لمدة شهر كامل انخفضت لديهم مستويات الغلوكوز والكوليسترول والشحوم الثلاثية، ما يجعلها نافعة لتحسين أعراض وعلامات الإصابة بأمراض القلب، ولا شك أن نتائج البحوث مشجعة، ولكن ينبغي القيام بالمزيد من الدراسات لتشمل عينات أكبر من الناس.

6ـ تكافح السرطان
إذا أخذنا بنتائج الدراسات التي نشرت في مجلة بحوث التغذية "NUTRITION RESEARCHE" فإن أوراق الغار تمنع الجذور الكيميائية الحرة من تحقيق مآربها في تحويل الخلايا السليمة إلى أخرى سرطانية، أما السر فقد أرجعه العلماء إلى وجود مزيج رائع من مضادات الأكسدة والمركبات العضوية في الأوراق مثل الهرمونات النباتية والكاتيشينات واللينالول والبارتينوليد.

7ـ تقلل من القلق والشدة
تضم أوراق الغار مركب لينالول الذي يستطيع تخفيض مستوى هرمونات التوتر في الجسم، والتي تشكل زيادتها خطراً على الصحة على المدى الطويل، ومن هنا ينصح بأوراق الغار للحصول على الهدوء والاسترخاء حتى في أحلك أوقات القلق والتوتر.

8ـ تعالج حصيات الكلى
في دراسة أعلن عنها في عام 2014 قام باحثون بالتحقيق في إمكانية استخدام مستخلص أوراق الغار للوقاية من حصيات الكلى، فكانت النتيجة أن أوراق الغار وثماني أعشاب طبية أخرى تمكنت من خفض كمية اليورياز في الجسم، واليورياز أنزيم يمكن أن يسبب ارتفاعه مشاكل هضمية في المعدة وحصيات كلوية، ولكن المشرفين على البحث طالبوا بإجراء المزيد من البحث لفهم آلية عمل تلك الأعشاب.


9ـ فوائد أخرى
يلجأ البعض إلى إعداد شاي من أوراق الغار، أو إضافة الأوراق إلى حماماتهم، أو سحق الأوراق ووضعها في كريمات لتحسين الصحة، أو لعلاج السرطان، أو آلام المفاصل، أو الدمامل، ولكن لا توجد أدلة علمية لمثل هذه التوجهات.

* اختيار وتحضير وتخزين أوراق الغار
إذا كنت تبحث عن أوراق الغار فإنك ستجد ضالتك في محلات البقالة على مدار العام، وبأشكال مختلفة إما مجففة أو مطحونة أو متفتتة، ومع ذلك فإن الطهاة يفضلون استعمال الأوراق كاملة بوضعها في الأطباق التي يطبخونها، ثم سحبها في النهاية.

ويمكن العثور على أوراق الغار الطازجة في بعض الأسواق، ولكن هذه لا تدوم طويلاً ولا يحبذها الطهاة، ويلجأ الناس عادة إلى حفظ الأوراق في خزانة التوابل في مكان بارد وجاف، ولكن هذه الطريقة تفقدها بعضاً من نكهتها، لهذا يوصى بقوة بتجميد الأوراق في الثلاجة لأنها تحافظ على نكهة أكثر.

* الآثار الجانبية المحتملة
لا ينبغي أن تستهلك أوراق الغار كلها لأن الأوراق تبقى كما هي ولا يمكن هضمها، وربما تضر بالحلق وتعرض الأمعاء للتلف، ومن المحتمل أن تكون أوراق الغار الكاملة أو المطحونة آمنة عند استهلاكها بكمية محدودة في الطعام، كما أنها قد تكون آمنة اذا استهلكت لفترة وجيزة، ومع ذلك فإنه لا أدلة علمية متوفرة لمعرفة آثار استعمال الأوراق بجرعة كبيرة أو على المدى الطويل.


* أخيراً
يبقى أن نوجه عناية القارئ مرة أخرى إلى ضرورة استعمال أوراق الغار الحقيقية من نوع "LAURUS NOBILIS"، لأنه كما ذكرنا أعلاه بأن أوراق الغار هو مصطلح يطلق على نباتات مختلفة موزعة في كل أرجاء العالم، كما أن هناك أنواعا سامة، وأخرى لا فائدة ترجى منها، ومن هنا ضرورة أخذ جانب الحيطة والحذر والعبرة.



المصادر:
Top 8 Benefits of Bay Leaves
What Are the Health Benefits of Bay Leaves
5 Possible Uses for the Bay Leaf
The Health Benefits of Bay Leaf

آخر تعديل بتاريخ 16 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية