يعد الزبد أحد المكونات المستخدمة بكثرة في إعداد العديد من صنوف الطعام، خاصة المخبوزات، إذ إنه يكسب المخبوزات ذلك القوام الخفيف والنسيج المتماسك الطري والنكهة المميزة، إلا أنه في كثير من الأحيان ينصح العديد من الأشخاص بتجنب تناول الزبد، الأمر الذي قد يبدو صعباً للوهلة الأولى، إلا أنه – لحسن الحظ – هناك العديد من البدائل الصحية التي يمكن استعمالها بدلاً من الزبد، والتي نتناولها بالتفصيل في هذه المقالة.


* لماذا قد ينصح البعض بتجنب تناول الزبد؟
هناك العديد من الأسباب الصحية التي قد تستوجب تجنب الزبد في الطعام. حيث يحتوي الزبد على كمية كبيرة من الدهون المشبعة، والتي يرتبط الإفراط في الحصول عليها عبر الطعام بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

بجانب ذلك يحوي الزبد كمية هائلة من السعرات الحرارية، وبالتالي يجب الابتعاد عنه لدى من يحاولون تقليل السعرات الحرارية التي يحصلون عليها سواء بغرض فقد الوزن الزائد أو لغير ذلك من الأسباب.

بالإضافة إلى ذلك قد يتسبب الزبد في حدوث حساسية لدى الأشخاص الذين لديهم تحسس من الألبان ومنتجاتها، أو التسبب في أعراض غير مرغوب فيها لدى المصابين بعدم تحمل اللاكتوز.

* البدائل الصحية للزبد
1. السمن الطبيعي
يعد السمن الطبيعي نوعاً من الزبد الذي تم تكريره وتنقيته، حيث إنه تقريباً يخلو من بروتين الكازين أو سكر اللاكتوز؛ الأمر الذي يجعله خياراً أكثر أمناً من الزبد لدى الذين يعانون من الحساسية من منتجات الألبان أو عدم تحمل اللاكتوز، ويتسم السمن الطبيعي بطعم عطري يشبه المكسرات وبنكهة قوية مثل الزبد، وبالتالي فإنه يعد بديلاً مثالياً للزبد في المخبوزات؛ حيث يمكن استخدامه بدلاً من الزبد بنسبة 1:1 في المخبوزات التي تتطلب درجة حرارة عالية كالخبز والبسكويت.

2. زيت جوز الهند
يمكن استعمال زيت جوز الهند كبديل للزبد في المخبوزات أيضا بنسبة 1:1، إلا أنه بالطبع يمكنه تغيير نكهة المخبوزات بشكل ملحوظ لتشبه جوز الهند، إلا أنه لحسن الحظ تؤثر الأنواع المختلفة من زيت جوز الهند على نكهة المخبوزات بشكل مختلف، حيث إن زيت جوز الهند غير المكرر يمتلك نكهة أقوى لجوز الهند، بينما زيت جوز الهند المكرر ذو نكهة أضعف، ومن ثم يمكن استخدامه في المخبوزات بدلاً من الزبد دون قلق من تغيير الطعم بشكل كبير.



3. زيت الزيتون
يعد زيت الزيتون من البدائل الصحية للزبد، والذي يمكن استعماله في المخبوزات بنسبة 3:4 من الحجم، وبعبارة أخرى في حال احتياج وصفة المخبوزات إلى مقدار قدح واحد من الزبد، يتم استبداله بثلاثة أرباع قدح من زيت الزيتون؛ إلا أنه يجدر الانتباه إلى أن زيت الزيتون سائل، وبالتالي لا يحبذ استخدامه كبديل للزبد في المخبوزات التي تحتاج إلى دهون ذات قوام صلب، وبجانب هذا فإن النكهة المميزة لزيت الزيتون تجعله أكثر ملاءمة للمخبوزات غير الحلوة.

4. الزبادي اليوناني
في حال عدم وجود مشكلة الحساسية من منتجات الالبان، يمكن للزبادي اليوناني أن يستخدم كبديل للزبد؛ إذ إنه يزيد من البروتينات ويقلل من الطعم الحلو للمخبوزات، ويعد الزبادي اليوناني كامل الدسم هو الأفضل من أجل الحصول على مخبوزات طرية وذات مذاق كريمي.

5. زبدة الفول السوداني
عند استخدام زبدة الفول السوداني كبديل للزبد في صناعة المخبوزات، فإنه يكسبها مذاقاً مميزاً يشبه المكسرات كما يجعلها أكثر كثافة؛ إلا أنه يجدر الانتباه إلى أن المخبوزات في تلك الحالة ستكون غنية بالدهون والسعرات الحرارية كليهما.

6. صوص التفاح
يمكن استخدام صوص التفاح بدلا من الزبد لعمل المخبوزات، وخاصة أنه يتميز باحتوائه على سعرات حرارية ودهون أقل بكثير من الزبد، إلا أن صوص التفاح يضيف مذاقاً حلواً للمخبوزات، ما يستوجب تقليل السكر المستخدم في صناعتها.



7. الموز المهروس
يوفر الموز المهروس العديد من العناصر الغذائية المغذية عند استخدامه بدلاً من الزبد لعمل المخبوزات؛ كما أنه يقلل من السعرات الحرارية والدهون الموجودة بتلك المخبوزات.

8. الأفوكادو
يحتوي الأفوكادو على الكثير من العناصر الغذائية الهامة والضرورية، كما يتميز بأنه غني بالدهون الصحية؛ لذا فإنه يمكن استخدامه كبديل للزبد في العديد من المخبوزات.

9. معجون اليقطين (القرع العسلي)
يمكن استخدام معجون اليقطين المعروف أيضا بمعجون قرع العسل كبديل للزبد في المخبوزات؛ إلا أنه يجدر الانتباه إلى أن نسبة استخدام هذا البديل المغذي تكون 3:4 كما هو الحال في زيت الزيتون.

في النهاية يجب الأخذ بالاعتبار أن العديد من تلك البدائل يحتوي على كمية أكبر من المياه مقارنة بالزبد، الأمر الذي قد يتسبب في زيادة محتوى الرطوبة بالمخبوزات، وبالتالي قد يتطلب الأمر تقليل السوائل الأخرى الداخلة في وصفة عمل المخبوزات مع زيادة كمية الدقيق المضافة للحفاظ عل قوام المخبوزات.
كما يجب أيضا الانتباه إلى خطورة استبدال الزبد بالسمن النباتي الصناعي – المعروف أيضا بالمارجرين، حيث إنه يتعرض للكثير من عمليات التصنيع وقد يحتوي على دهون متحولة تتسبب في حدوث التهابات داخل جسم الإنسان، الأمر الذي يجعل من السمن النباتي الصناعي غير صحي على الإطلاق، ومن ثم عدم صلاحية استخدامه كبديل للزبد.




المصادر:
What Are the Best Substitutes for Butter?
آخر تعديل بتاريخ 7 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية