مرض بهجت المعروف أيضًا باسم متلازمة بهست Behcet’s syndrome، هو مرض مناعي، أي أن الجسم يصيبه خلل ما فيفقد القدرة بأن يتعرف على خلاياه معتبرا إياها خلايا دخيلة مما يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية وحدوث قرح فى الجسم تختلف أماكن وجودها من شخص لآخر، في الفم أو الأعضاء التناسلية أو الجلد أو العين، كما قد تتأثر المفاصل والجهاز العصبي أو الجهاز الهضمي.



والمرض غير معد ولا يوجد خطورة على المحيطين من الإصابة به. وبالرغم من كونه مرضاً مزمناً، إلا أن الأعراض ليست ثابتة بل قد تنخفض أو تختفي لفترات طويلة تصل إلى سنوات وقد تعود فجأة بالظهور- فليس هناك منوال ثابت لهذا المرض.

وحتى الآن لم يكتشف علاج غذائي فعال لهذا المرض، ولكن لكون المرض من الأمراض الالتهابية فإن الغذاء المضاد للالتهابات قد يكون مفيدا بدرجة كبيرة فى خفض الألم وحماية المعدة. ونصيحتي أن تجرب كل غذاء على حدة لعدة أيام، فإن ما ينفع لشخص قد لا ينفع لآخر.

* إرشادات عامة لمرض بهجت
1- اهتم بالأطعمة المضادة للالتهابات، مثل:
- تناول الأطعمة الملونة الزاهية الألوان المتوفرة فى الخضر والفاكهة، مثل: الرمان، اليقطين والقرع، التوت، التين، العنب الأحمر، العجوة...قم بطحن أو فرم الأطعمة ذات البذور حتى لا تؤذي المعدة.

تناول الزيوت والدهون الصحية ومن أفضلها: زيت الزيتون، ضعه يوميا على المأكولات باردا بدون تسخين واحرص على أن يكون من مصدر طبيعي غير مغشوش أو مضافاً إليه زيوت أخرى. كذلك الزبد: لا بأس من الزبد ويفضل النوع الطبيعي (البلدي) بكميات متوسطة على أن يكون مستخرجا من الماشية التي تتغذى على النبات الأخضر.



- الأوميغا 3: وهي من أفضل المواد المضادة للالتهابات وهي متوفرة في زيت الأسماك الباردة.

- تناول الحبوب الكاملة: مثل الشعير وحبوب القمح (البليلة) والبرغل والشوفان وكذلك البقول مثل الحمص والبسلة ويفضل نقعها في الماء مدة كافية، ثم طهوها جيدا بعد التأكد من عدم وجود حساسية تجاه أي منها.

- اللحوم والطيور: تطهى جيدا ويفضل أن تتغذى على مصادر طبيعية وليست بالأعلاف المصنعة ولا بأس من تناول الأسماك والمنتجات البحرية، خاصة من المياه الباردة مثل السلمون والتونا (وليس المزارع السمكية) إذا لم تسبب لك أي حساسية، ولكن يمنع تناول الأسماك والمأكولات البحرية النيئة وغير المطهوة جيدا مثل السوشي وغيره.

2- تجنب الأطعمة المسببة للالتهاب، مثل:
- الأطعمة المعلبة والمصنعة والأطعمة السريعة واللحوم المصنعة تمنع تماما.
- الأطعمة أو العصائرالتي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون غير المشبعة والكافيين.
- امتنع تماما عن المياه الغازية بجميع أنواعها.
- قلل من الزيوت النباتية (عدا الزيتون) مثل زيت الذرة وعباد الشمس.



* ماذا عن الغذاء الخالي من الغلوتين والألبان؟
لا يمكنك إزالة منتجات الألبان والغلوتين من تلقاء نفسك، بل يمكن تجربة كل حمية على حدة مع مختص التغذية ولمدة كافية، ثم اتخاذ القرار بعدها بالاستمرار أو عدمه بناء على النتائج.

* هل تناول مكملات الزنك ضروري؟
لوحظ وجود الزنك بنسب أقل عن المعتاد فيمن يعانون هذا المرض ويوجد الزنك طبيعيا فى المأكولات البحرية واللحوم والمكسرات بكميات جيدة، ولكن للأسف قد يتسبب في زيادة الحساسية، ولذلك ينصح بتناول الزنك عن طريق المكملات بعد موافقة الطبيب.

* تجنب العوامل المهيجة للفم
مثل الأحماض والمواد الصلبة أو الساخنة بشدة أو المشروبات الغازية والكحولية. وحافظ على نظافة الفم باستخدام فرشاه ناعمة أو سواك ناعم حتى لا تؤذي اللثة.

* العلاج بالطب الصيني التقليدي
اكتشف الصينيون مرضًا يشبه في أعراضه مرض بهجت ووصفوا له الأعشاب مدعين شفاءه بنسب كبيرة. وحديثا اهتمت مراكز الأبحاث والجامعات بالعمل على اختبار تلك الأعشاب خاصة لعدم وجود علاج ناجع لهذا المرض باستخدام الأدوية الطبية المعتادة. ويحتاج الأمر إلى خبير بالأعشاب مؤهل نظرا لكثرة الغش والتضليل فى هذا المجال.
آخر تعديل بتاريخ 22 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية