اليانسون (Pimpinella anisum).. هو أحد التوابل المعروفة منذ قديم الزمن حيث يشير التاريخ إلى أن اليانسون كان موجودا في الزراعة في مصر خلال الـ4000 عام الماضية، والدليل على نموه الأول هو بالتأكيد ورق البردي المصري الذي يعود إلى حوالي عام 2000 قبل الميلاد.



بالإضافة إلى ذلك، أشير إلى اليانسون في النصوص الطبية الفرعونية، حيث تم استخدامه كمدر للبول ولتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي وكذلك لتقليل آلام الأسنان. وينتمي اليانسون إلى الفصيلة المظلية التي تحمل الاسم العلمي (Umbelliferae family) والتي يحتاج نموها إلى الجو المشمس الدافئ، لذا ينمو بكثرة في شرقِ بلاد حوض البحر الأبيض المتوسّط، وغربِ آسيا، والشرق الأوسط، والمكسيك.

ويبلغ ارتفاع عشبة اليانسون بين 50-90 سنتم، وهي تحمل أزهاراً صغيرة ذات لونٍ أبيض، وبذور صغيرة تأخذ الشكل البيضاوي يكون طولها بين 3.2 - 4.8 ملم ولونها مائل إلى البني ذات رائحة عطرة مميزة تشبه رائحة الشمر إلى حد كبير، وهي تفقد صلاحيّتها بسرعة، لذا نجدها تباع مجففة على شكل مسحوق كي تحتفظ بموادها وفعاليتها ورائحتها الزكية لأطول مدة ممكنة، ولعل أبرز استخدامات اليانسون تتلخص في كونه منكها شهيا لطهي الأطعمة، كما يستخدم كمشروب ساخن كالشاي لأغراض علاجية.

* زيت اليانسون
يمكن الحصول على زيت اليانسون من الثمار، إما عن طريق التقطير بالبخار أو الاستخلاص باستخدام ثاني أكسيد الكربون، والاستخلاص بهذه الطريقة هو الأكثر كفاءة. وبغض النظر عن طريقة الاستخلاص، فإن المكون الرئيسي لزيت اليانسون هو مادة الأنثول Anethol والتي تمثل (80-90%) من مكونات الزيت، وهي المسؤولة عن أكساب الزيت نكهته، كما يحتوي الزيت على مكونات أخرى بما في ذلك الإستراجول (Estragole) ، anisaldehyde وmethyleugeno. ويستخدم زيت اليانسون في الأعراض الطبية وأغراض الطهي.
القيمة الغذائية لليانسون.

ويعد اليانسون غنيا بمعادن عدة، كالكالسيوم، والفسفور، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والزنك، والنحاس، والحديد، كما يحتوي على زيوت عطرية ومجموعة من البروتينات والألياف ومضادات الأكسدة ونسبة من الكربوهيدرات والفلافونيدات والأحماض الدهنية والبيتاكاروتينات.



حيث يحتوي كل 100 غرام من بذور اليانسون على:
- 9.54 غم ماء.
- 337 سعرة حرارية.
- 17.6 غم بروتين.
- 15.90 غم دهون كلية.
- 50.02 غم كربوهيدرات.
- 14.6 غم ألياف غذائية.
- 646 ملغم كالسيوم.
- 36.96 ملغم حديد.
- 170 ملغم مغنيسيوم.
- 440 ملغم فسفور.
- 1440 ملغم بوتاسيوم.
- 16 ملغم صوديوم.
- 5.3 ملغم زنك.
-21 ملغم فيتامين (ج).
وقد حَلَّلت إحدى الدّراسات تركيب الزّيت الطيّار الموجود في بذور اليانسون ووجدت أنّه يتكوَّن من الأنيثول المُتحوّل Trans-anethole بنسبة 93.9%، والإستراجول (Estragole) بنسبة 2.4%، كما تشمل المواد التي وُجِدَت بتركيز أكبر من 0.06% (α-himachalene) (methyleugenol)،(α-cuparene), (β-bisabolene) ،(p-anisaldehyde)، و (cis-anethole). وتختلف التركيبة ونسب المواد المكونة للزيت الطيار من دراسة إلى أُخرى بحسب طريقة التّحليل الكيميائيّ للمواد واختلاف مصدر اليانسون واختلاف وقت حصاده.

* الفوائد الصحية لليانسون
على الرغم من أن بذور اليانسون تستخدم بكمياتٍ صغيرةٍ نسبيا، إلا أنها تزود الجسم بكميات جيدةٍ من العناصر الغذائية المهمة، والتي بدورها تساهم في تقديم العديد من الفوائد الصحية.

1- يعزز صحة الجهاز الهضمي
أشارت العديد من الأبحاث إلى أن بذور اليانسون يمكن أن تساعد على التقليل من خطر التعرض إلى قرحة المعدة، والحد من أعراض مشاكل الجهاز الهضمي التي تشمل عسر الهضم والقيء والغثيان والإسهال وآلام البطن، ومشكلة الغاز وانتفاخ البطن، وبالإضافة إلى ذلك يعمل كمنشط للشهية.

كما أظهرت عدة دراسات أجريت على الحيوانات أن مستخلصات اليانسون العطرية من الزيوت لها القدرة على علاج الإمساك، كما وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن الأشخاص الذين تناولوا كبسولات زيت اليانسون قد تحسنوا بشكل ملحوظ من أعراض القولون العصبي بعد أربعة أسابيع، لكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لمعرفة كيف يعمل زيت اليانسون لعلاج القولون العصبي.

2- يمنع الأرق
شاي اليانسون له دور فعال في علاج الأرق واضطرابات النوم، حيث إن الزيوت الأساسية في اليانسون تحتوي على مركبات الفلافونويد التي تنشط إفراز بعض الأنزيمات والهرمونات التي لها تأثيرات مهدئة ومنومة. ولعلاج الأرق قبل النوم يمكن وضع ملعقة من البذور المجففة في كوب ماء بدرجة الغليان ونقعه لمدة عشر دقائق ويمكن إضافة العسل للتحلية ثم يتم شربه قبل النوم فهو يعطي شعور الرغبة في النوم والاسترخاء.



3- طارد للبلغم ويساعد على التخلص من السعال
بذور اليانسون تعزز صحة الجهاز التنفسي. كما يساعد زيت اليانسون في تباطؤ تكوين البلغم داخل الرئتين والحلق. بالإضافة إلى ذلك، فإنه مفيد في علاج نزلات البرد والربو والتهاب الشعب الهوائية والأنفلونزا والالتهاب الرئوي والتهاب الجيوب الأنفية. حيث وجدت العديد من الدراسات التي أُجرِيت على حيوانات التجارب قدرة لزيت اليانسون الطيار على رفع كمية البلغم التي يقوم الجهاز التنفُسيّ بطردها.

كما يعمل زيت اليانسون كمزيل للاحتقان عن طريق التأثير الإيجابي على الخلايا الإفرازية داخل الجهاز التنفسي. لذلك يمكن أن يوجد مستخلص اليانسون في كثير من الأحيان في شراب السعال وكذلك قطرات السعال بسبب صفاته المضادة للميكروبات.

4- يحسن من صحة الشعر
لقد أثبتت فائدة زيت اليانسون في نمو الشعر، كما أنه يساعد في إصلاح الشعر التالف، إذا تم تدليك فروة الرأس بزيت اليانسون جيدا، فهذا يساعد على نمو شعر جديد ويخفف من قشرة الرأس، والتي تحدث عادةً عند الأشخاص ذوي فروة الرأس الجافة. كما يحتوي زيت اليانسون على خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات والتي تساعد في القضاء على التهابات فروة الرأس والتخلص من حشرات الرأس أيضا.

5- مضاد بكتيري وفطري
وجِد أن مستخلصاتِ اليانسون وزيته الطيار فعالة في القضاء على العديد من أنواع البكتيريا، كما وجِد لها دور في القضاء على العديد من أنواع الفطريات، والتي تشمل الخمائر والفطريات الجلدية، وهي نوع من الفطريات التي يمكن أن تسبب أمراضا جلدية.

6- مضاد للروماتيزم
زيت اليانسون له خصائص قوية مضادة للروماتيزم، وذلك لأن زيت اليانسون يعمل بشكل جيد على إزالة السموم من الجسم، وبالتالي فهو يعزز الدورة الدموية، وهو ما يساعد في تخفيف الالتهابات والآلام الروماتيزمية.

7- فوائد اليانسون للنساء
يحتوي زيت اليانسون على خصائص الاستروجين، وهو الهرمون الأنثوي، لذا فهو يخفف العديد من المشاكل الهرمونية عند الإناث. كما أنه يساعد في تنظيم دورة الحيض ويزيد من تدفق الحليب لدى الأمهات المرضعات، حيث إن شرب الشاي الذي يحتوي على اليانسون مرتين أو ثلاث مرات في اليوم يساعد في التدفق الوفير لحليب الأم.



** طريقة استعمال اليانسون
لعلاج ألم وتقلصات الجهاز الهضمي وكطارد للبلغم وتخفيف السعال ونزلات البرد للكبار والأطفال من عمر 12 سنة وأكثر، يتم إعطاء شاي اليانسون المحضر بنقع معلقة صغيرة (حوالى 5 غم) من بذور اليانسون المطحونة مع 150 ملل من الماء المغلي لمدة 10 دقائق مرتين إلى ثلاث مرات يوميا.

** أضرار اليانسون
يعتبر استهلاك بذور اليانسون بكمياتٍ معتدلة آمناً، إلا أنه قد يتطلب الحذر في بعض الحالات مثل:
- الحساسية
إذ يمكن أن يعاني الأشخاص من أعراض الحساسية عند تناولهم بذور اليانسون، وخاصة الأفراد المصابين بالحساسية تجاه النباتات المشابهة لليانسون، مثل: الشمر، والشبث، والكمون، والكزبرة، والكراوية.

- الحالات الحساسة للهرمونات
حيث يمتلك اليانسون تأثيراً يشبه تأثير هرمون الإستروجين، لذلك يُفضّل تجنّبه في الحالات التي قد تتأثر بهرمون الإستروجين مثل: سرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان المبيض، والتهاب بطانة الرحم، والأورام الليفية الرحمية.

- أثناء الحمل
يفضل الإقلال من تناول اليانسون أثناء فترة الحمل.
آخر تعديل بتاريخ 13 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية