الحرشف البري أو شائك الحليب هو نبات ذو ساق طويلة ورقيقة، وأوراق شائكة وشوكة زهرية اللون في الأعلى، وغالبا ما يعتبر حشائش، وقد استخدم منذ مئات السنين كوسيلة طبيعية عشبية لعلاج أمراض الكبد والمرارة، وتحفيز إنتاج الحليب في الثدي، ومنع وعلاج السرطان، ولكن هل هو جيد حقا؟ وهل يدعم صحة الكبد؟



* ما هو الحرشف البري؟
تمت تسمية هذا النبات بالخطوط البيضاء التي تنتشر عبر الأوراق الخضراء، وإذا تم تمزيق الأوراق أو سحقها فإن السائل اللبني الأبيض يتدفق، وقد عرف أيضا باسم الشوك المريمي أو الشوك المقدس.

الحرشف البري موطنه منطقة البحر الأبيض المتوسط في أوروبا، ولكنه ينمو الآن في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك شمال أفريقيا وجنوب أستراليا وأجزاء من أميركا الشمالية والجنوبية.

يطلق عليه أحيانا اسم سيليمارين، وذلك لأن مادة السيليمارين أحد المكونات الرئيسية لبذور النبات، ويحتوي على كمية عالية منها (بين 65-80%).

والسيليمارين يعتبر مضاداً للأكسدة ومضاداً للالتهابات، ويعد أحد المكملات العشبية الأكثر شيوعا لعلاج مشاكل الكبد.

* ما هي فوائده للكبد؟
- يقال إن السيليمارين يمنع السموم من الالتصاق بخلايا الكبد، كما يقوم بالتقاط الجذور الحرة، حيث إن هذه الجزيئات غير المستقرة يمكن أن تضر الخلايا السليمة في الكبد، وتؤدي إلى مشاكل صحية.

- تشير الدراسات إلى أن السيليمارين يساعد في تخفيف الالتهاب، وتعزيز إصلاح الخلايا، وهذا قد يساعد في تخفيف الأعراض الناجمة عن أمراض الكبد مثل اليرقان، وتليف الكبد، وسرطان الكبد، وتشمع الكبد الدهني.

- ومع ذلك فإن الدراسات الأخرى لا تظهر أي تأثير للحرشف البري على أمراض أخرى في الكبد مثل التهاب الكبد الوبائي، وهو التهاب فيروسي، حيث وجدت دراسة رئيسية أن المصابين بالتهاب الكبد C لم يستفيدوا حتى من جرعات سيليمارين أعلى من المعتاد، وحتى الآن لم تثبت فعالية أي مكملات عشبية ضد التهاب الكبد سي.

- لكن السيليمارين لديه سجل جيد في ما يتعلق بمعالجة نوع معين من التسمم بالفطر المسمى أمانيتا فالويدز (amanita phalloides)، أو المعروف باسم غطاء الموت حيث إنه المسؤول عن معظم الوفيات الناجمة عن تناول فطر العلف في جميع أنحاء العالم كل عام، وتناول هذا الفطر يمكن أن يؤدي إلى تلف الكبد وحتى فشل الكبد، ولكن سيليمارين كان مفيداً في هذه الحالة.

- كما أنه يقوم بحماية الكبد من لدغات الثعابين والكحول والسموم البيئية الأخرى.


* هل له آثار جانبية؟
بشكل عام، من الآمن تناول الحرشف البري بجرعات موصى بها، وهذه بعض الأعراض الجانبية التي تم رصدها:
- أبلغ بعض الأشخاص عن غثيان أو انتفاخ أو إسهال أو فقدان الشهية.
- أبلغ أشخاص آخرون عن صداع أو حكة بعد تناولها.
- يمكن أن يسبب الحرشف البري رد فعل تحسسيا، وخاصة إذا كنت تعاني من حساسية من النباتات الأخرى من نفس العائلة وتشمل الأقحوانات.
- ويجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري التحدث إلى الطبيب قبل تناول الحرشف البري، لأنه قد يخفض نسبة السكر في الدم.
- لا تتناوليه إذا كنت تعانين من سرطان الثدي أو الرحم أو المبيض أو الأورام الليفية الرحمية.
- إذا كنتِ حاملاً أو مرضعة فتحدثي إلى طبيبك قبل تناول الحليب الشوكي أو أي مكملات عشبية.


* هل يوجد تداخلات دوائية؟
تحدث إلى طبيبك قبل تناول الحليب الشوكي، فقد يؤثر على طبيعة عمل بعض الأدوية بما في ذلك:
1) أدوية السكري.
2) أدوية التهاب الكبد C.
3) ميترونيدازول (فلاجيل).
4) ديازيبام (diazepam).
5) وارفارين (warfarin).
6) سيروليمس (مثبط للمناعة).

* كيفية تناوله
يأتي الحليب الشوكي على شكل مسحوق بودرة، أو كبسولة، أو أقراص، أو على شكل مستخلص سائل:
- يمكنك تحضير المسحوق مع الشاي أو مزجه في العصير أو تحريكه مع الماء.
- ابتلع الكبسولة أو الحبوب مع كوب الماء.
- أضف المستخلص السائل إلى الماء أو الشاي.
- تحدث دائما مع طبيبك قبل تناول أي مكملات عشبية.




المصادر
Does Milk Thistle Help Your Liver?
7 Science-Based Benefits of Milk Thistle

آخر تعديل بتاريخ 11 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية