شاي كومبوشا هو مشروب مختمر مصنوع من الشاي والسكر والبكتيريا والخميرة. وبالرغم من أن هذا المشروب يُشار إليه باسم شاي فطر الكومبوشا، إلا أن الكومبوشا لا يعد بمثابة فطر بل مستعمرة من البكتيريا والخميرة.

ويحضر بإضافة هذه المستعمرة إلى السكر والشاي ويُترك الخليط ليتخمر، ويحتوي السائل الناتج على خل وفيتامين "ب" وعدد من المركبات الكيميائية الأخرى.

ويدعي أنصار شاي الكومبوشا أنه يمكنه تنبيه الجهاز المناعي ويقي من السرطان ويحسّن من وظيفة الهضم والكبد، لكن لا يوجد دليل علمي على تأكيد هذه المزاعم الصحية.

بل توجد تقارير تبين وجود آثار عكسية، مثل اضطرابات المعدة والعدوى وتفاعلات الحساسية بين من يشربون شاي الكومبوشا. ويتم تخميره غالبًا في المنازل تحت ظروف غير معقمة قد تسبب تلوثًا على الأرجح.

والأواني الخزفية المستخدمة في تخمير هذا المشروب قد تسبب تسمُّمًا، وهو ما يثير القلق، وقد تؤدي الأحماض الموجودة في الشاي إلى تسرب الرصاص من الطلاء الموجود على الأواني الخزفية.

والخلاصة أنه لا يوجد دليل قوي يؤكد تلك المزاعم الصحية لشاي الكومبوشا، بل إنه تم الإبلاغ عن حالات عديدة لأشخاص تضرروا من هذا الشاي.
لذلك، فالنهج الأمثل هو تجنبه حتى تتوفر المزيد من المعلومات القاطعة حول سلامته.
آخر تعديل بتاريخ 25 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية