الخيار أحد أنواع الخضار التي تنتمي لعائلة Cucurbitaceae (عائلة القرعيات)، والمعروف علمياً باسم كوكوميس ساتيفوس، وتنتمي إلى نفس العائلة أنواع أخرى من الخضار مثل الكوسة والبطيخ والقرع، وهو من أقدم أنواع الخضار التي تمت زراعتها، ويرجع أصله إلى الهند.

واليوم، يعد الخيار رابع أكثر أنواع الخضار زراعة على مستوى العالم، ويعد من أكثر الأطعمة الصحية، لأنه لا يحتوي على سعرات حرارية مرتفعة أو دهون، ويحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات، مما يجعله اختيارا صحيا.

مثل العديد من الأطعمة النباتية الأخرى تم جلبه إلى الأميركتين من قبل المستكشفين الأوروبيين في القرن السادس عشر، وتعد الصين المورد الرئيسى للخيار، حيث تصدّر حوالي ثلثي إجمالي إنتاج الخيار في جميع أنحاء العالم.

* أنواع الخيار
هناك أنواع مختلفة من الخيار التى تزرع في مناطق مختلفة ذات المناخات الباردة والدافئة، ورغم ذلك يمكن تقسيم الخيار إلى فئتين رئيسيتين:
1. خيار التقطيع
الذي يكون عموما أكبر حجما وسميك البشرة، وعادة ما يتم تناوله طازجاً، ويتوفر خيار التقطيع على مدار العام، لكن أفضل حالاته بين مايو ويوليو.

2. الخيار التخليل
وهو أصغر حجما وأقل سمكا، ويشتمل التخليل عادة على التقطيع، والنقع في محلول ملحي والخل، للحفاظ على الثمرة وتخميرها.

* شكل الخيار
قد يتفاوت الخيار في اللون من الأخضر إلى الأبيض، وعادة ما يكون أسطواني الشكل ويختلف في الطول من حوالي ست إلى تسع بوصات، وغالبا ما يكون ناعم الملمس.

وداخل جلد الخيار يوجد اللب الداخلى للخيار الذى يحتوى على العديد من البذور اللحمية الصالحة للأكل، وكذلك المحتوى المائي الكثيف.

تزرع أيضا العديد من أصناف الخيار في الدفيئات (الصوبات الزراعية)، وغالبا ما تكون هذه الأصناف خالية من البذور مع جلد أرقّ وطول أطول.

* القيمة الغذائية للخيار
يعتبر الخيار مصدرا جيدا للمغذيات النباتية (المواد الكيميائية النباتية التي لها خصائص وقائية للأمراض) مثل الفلافونويدات واللجنان (flavonoids and lignans )، والتي لها فوائد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ومضادة للسرطان، وذلك وفقا لما ذكرته مجلة World Health Healthiest.

ويعتبر القشر والبذور هي الأجزاء الأكثر كثافة من المواد الغذائية فى الخيار؛ حيث تحتوي على الألياف، والبيتا كاروتين، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد في المناعة وحماية الجلد والعين والوقاية من السرطان. ووجدت دراسة نشرت في المجلة الباكستانية للتغذية أن بذور الخيار مصدر جيد للمعادن، وتحتوي على الكالسيوم.

الخيار منخفض بشكل طبيعي في السعرات الحرارية والكربوهيدرات والصوديوم والدهون والكوليسترول.

فيما يلي حقائق التغذية للخيار، وفقا لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، فكل 100 جرام من الخيار يحتوي على:
- 95.2 جم ماء.
- 15 سعراً حرارياً كطاقة.
- 0.65 جم بروتين.
- 0.1 جم دهون.
- 3.63 جم كربوهيدرات.
- 0.5 جم ألياف غذائية.
- 1.67 جم سكريات.
- 16 ملجم كالسيوم.
- 0.28 ملجم حديد.
- 13 ملجم مغنيسيوم.
- 24 ملجم فسفور.
- 147 ملجم بوتاسيوم.
- 2 ملجم صوديوم.
- 0.2 ملجم الزنك.
- 2.8 ملجم فيتامين ج.
- 0.03 ملجم ثيامين.
- 0.03 ملجم ريبوفلاڤين.
- 0.1 ملجم نياسين.
- 0.04 ملجم فيتامين ب 6.
- 7 ميكروجرام فولات.
- 105 ميكروجرام فيتامين أ.
- 0.03 ملجم فيتامين ھ (ألفا-توكوفيرول).
- 16.4 ميكروجرام فيتامين ك
- 0 ملجم كوليسترول.



* فوائد الخيار الصحية
يحتوي الخيار على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمة التي تكسبه الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ومنها:
1. ترطيب الجسم: مكافحة الجفاف
يمكن الحصول على ما بين 20 إلى 30 في المائة من احتياجاتنا من السوائل من خلال نظامنا الغذائي وحده، ومثل هذه الأطعمة تساعد بالتأكيد، لأنها ليس فقط تحتوي على نسبة عالية من الماء، بل تحتوي أيضا على عناصر مغذية مهمة.

حيث إن الخيار يحتوى على نسبة عالية من الماء، لذا يمكن أن يساعد في الوقاية من الجفاف، خاصةً خلال أشهر الصيف الحارة، مما يبقى الجسم رطبا. وطبقا لمجلة Eating Well، فإن كوبا من شرائح الخيار يشبع العطش مثل كوب من الماء. ومن الجدير بالذكر أنَّ ترطيب الجسم من الأمور المهمة للمحافظة على صحة الأمعاء، والوقاية من الإمساك، وتجنب تكوّن حصى الكلى.

2. الوقاية من السرطان
يحتوي الخيار على مركبين من المغذيات النباتية يرتبطان بفوائد مضادة للسرطان هما اللجنان والفلافونويد. ووفقا لبحث نشر عام 2010 في مجلة Scientific World، وجد العلماء أن القرعيات يمكن أن تساعد في منع مسارات الإشارات المهمة لانتشار خلايا السرطان.

يمكن أن تثبط القرعيات أيضًا نمو خلايا سرطان البنكرياس، وفقا لدراسة أجريت عام 2009 في مجلة أبحاث السرطان. ووفقا لـ World's Healthiest Foods، قد يحمي اللجنان من السرطان من خلال العمل مع البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي، حيث تأخذ البكتيريا اللجنان وتحولها إلى مركبات، والتي يمكن أن ترتبط بمستقبلات هرمون الاستروجين، وربما تقلل من خطر الإصابة بسرطانات الإستروجين، مثل سرطان المبيض والثدي وسرطان بطانة الرحم والبروستاتا.

من ناحية أخرى، وجدت دراسة أجرتها مجلة Journal of Nutrition لنحو 800 امرأة أميركية أن النساء اللائي لديهن أعلى نسبة من تناول اللجنان لديهن أقل عرضة للإصابة بسرطان المبيض. وعلاوة على ذلك، وجدت دراسة أجريت على 1000 امرأة، ونشرت في Journal of the National Cancer Institute أن النساء بعد انقطاع الطمث اللائي لديهن أعلى نسبة من تناول اللجنان كان لديهن أدنى خطر من سرطان بطانة الرحم.



3. العناية بالبشرة
الخيار غني بالسيليكا، وهو مكون أساسي يساعد في تكوين الأنسجة الضامة؛ مما يساعد فى المحافظة على بشرة أكثر صحة وإشراقا ومقاومة الشيخوخة، كما يمتلك الخيار خصائص مضادة للالتهاب عند استخدامه موضعيا، حيث تستخدم شرائح الخيار لتبريد وتهدئة التورم، ومعالجة التهيج، ويساعد على تخفيف حروق الشمس، كما يمكن وضعه على العينين لتخفيف الانتفاخ الذي يحدث في الصباح.

4. صحة العظم
طبقًا للمركز الطبي في جامعة مريلاند، فإن فيتامين (ك) مهم لصحة العظام، وإن 100 جرام من الخيار تحتوي على حوالي 19 في المائة من المدخول اليومي الموصى به من فيتامين (ك)، والذى يعمل مع فيتامين (د) لزيادة كثافة العظام، ويؤثر إيجابيا على توازن الكالسيوم.

أظهرت دراسة نشرت عام 2003 فى American Journal of Clinical Nutrition أن مستويات فيتامين (ك) المنخفضة ترتبط بانخفاض كثافة العظام لدى النساء، ولكن ليس عند الرجال.

5. مكافحة الالتهاب
تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات أيضًا إلى أن مستخلص الخيار يساعد في تقليل الالتهابات غير المرغوب فيها، وذلك جزئيًا عن طريق تثبيط نشاط الإنزيمات المؤيدة للالتهابات، بما في ذلك أنزيم سيكلو أوكسجيناز 2 (cyclo-oxygenase 2).

كما يحتوى الخيار على الكيرسيتين، وهو أحد مضادات الأكسدة التي يعتقد أنها تمنع إطلاق الهستامين؛ مما يجعل الأطعمة الغنية بالكيرستين مضادات للهستامين الطبيعية.



6. خصائص مضادة للأكسدة
يحتوي الخيار على العديد من مضادات الأكسدة، التى تشمل فيتامين (ج)، والبيتا كاروتين، وبالإضافة إلى مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة، مثل كيرسيتين، أبيجينين، لوتولين.

وتساعد مضادات الأكسدة في الدفاع عن الجسم ضد انتشار الجذور الحرة، والتي تعد واحدة من الأسباب الرئيسية لأمراض خطيرة مثل السرطان وأمراض القلب.

7. المحافظة على صحة القلب
تنصح جمعية القلب الأميركية (AHA) بتناول كميات كبيرة من الألياف؛ لأنّ ذلك يساعد على منع تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية، ويقلل خطر الإصابة بتصلب الشرايين، والتعرض لمشاكل القلب، ويُعتبر الخيار مصدراً جيداً للألياف، خاصة القشرة الخارجية منه، كما أنَه يحتوي على البوتاسيوم والمغنيسيوم الضروريين للمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية.

8. السيطرة على ضغط الدم
ربطت العديد من الدراسات بين استهلاك الخيار، وتقليل ارتفاع ضغط الدم، وربطت العديد من الدراسات بينه وبين انخفاض ضغط الدم، لأنه يساعد فى توسيع الأوعية الدموية. ووجدت دراسة نشرت عام 2017 في إندونيسيا أن المشاركين المسنين المصابين بارتفاع ضغط الدم قد شهدوا انخفاضا كبيرا في ضغط الدم بعد تناولهم عصير الخيار لمدة 12 يوما.

9. السيطرة على مرض السكرى
دراسة نشرت في مجلة Ethnopharmacology تلقي الضوء على تأثير تناول الخيار على مرضى السكري. وقد أشارت الدراسة أن مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) من الخيار هو في الواقع صفر؛ مما يساعد في الحفاظ على مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى أن تناول القشور يمكن أن يقلل أيضا من الإجهاد التأكسدي، كما أنّ بعض المركبات النباتية الموجودة فيه تحفز إفراز هرمون الأنسولين الذي يحول الكربوهيدرات إلى طاقة.

10. المساعدة على فقدان الوزن
حيث إن تناول كميات كبيرة من الخيار التي تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، وتزويد الجسم بكميات جيدة من الماء يساعد على فقدان الوزن، وتزويد الجسم بالسوائل الكافية لإبقائه رطبا يساعد على عدم تزويد الجسم بكميات زائدة من السعرات الحرارية.



11. المحافظة على صحة الجهاز الهضمى
الخيار هو مزيج مثالي من الألياف والمياه، والألياف واحدة من أهم العناصر في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، كما تساعد الألياف مرور البراز بسلاسة عبر الجهاز الهضمي، وهذا يقلل الإمساك ويحمي القولون والمعدة من الأمراض الخطيرة المختلفة، بما في ذلك سرطان القولون والمستقيم.

12. تخفيف الحموضة
يحتوي الخيار على مستويات قلوية عالية، وأن ذلك يساعد على تخفيف حموضة المعدة، وتقليل حمض اليوريك في الدم، وهذا يجعله مفيداً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة، ومرض النقرس.

* كيفية اختيار وتخزين الخيار
عند القيام بعملية شراء الخيار يجب تجنب اختيار الخيار الذي يحتوي على بقع طرية أو داكنة، كذلك التى يميل لونها إلى اللون الأخضر الباهت أو المائل للأصفرار.

يمكن تخزين الخيار في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوع واحد من دون غسله، حيث يجب غسله جيداً قبل الاستهلاك فقط.

يعتبر الخيار شديد الحساسية للإيثيلين، لذلك هناك توصية أخرى هي تخزين الخيار بعيدا عن الموز والبطيخ والطماطم، بسبب الإيثيلين الطبيعي الذي تنتجه.



* انتبه
يمكن أن يكون هناك بعض المخاطر من تناول الخيار، وذلك لأن الخيار يعد من أكثر الخضروات والفواكهة التى تحتوى على أعلى مستويات بقايا المبيدات، طبقا للقائمة الدورية التى تصدرها The Environmental Working Group؛ حيث تم تصنيف الخيار في المرتبة الثانية عشرة بين أكثر الأطعمة تلوثا بسبب محتواه من المبيدات الحشرية، لذا يجب الحرص على شراء الخيار العضوي، لكن هذا لا يعني أنه يجب تجنب الخيار تماماً إذا لم تتمكن من العثور على الخيار العضوي، لأن الفائدة الغذائية المتمثلة في تناول المنتجات المزروعة تقليديا أكبر إذا قورنت بعدم تناول المنتجات على الإطلاق.
آخر تعديل بتاريخ 14 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية