انتشرت في الآونة الأخيرة حمية غذائية جديدة تدعى "حمية الشمال"، والتي اكتسبت هذا الاسم بسبب اعتمادها على أنواع الطعام الموجودة بالنظام الغذائي لدول شمال أوروبا، وتشير العديد من الدراسات إلى أن اتباع تلك الحمية من شأنه المساعدة في خسارة الوزن بجانب تحقيق العديد من المنافع الصحية الأخرى. لذا تتناول هذه المقالة أهم ما يجب معرفته عن تلك الحمية وفوائدها الصحية المحتملة.

* ما هي حمية الشمال الغذائية؟
تم ابتكار حمية الشمال الغذائية عام 2004 على يد مجموعة من متخصصي التغذية والعلماء والطهاة، وذلك بهدف مواجهة زيادة معدلات السمنة بدول الشمال الأوروبي. لذلك فإن تلك الحمية ترتكز بشكل أساسي على أنواع الطعام المحلية الموجودة بالدول الاسكندنافية، والتي تضم الدنمارك والسويد والنرويج وفنلندا وأيسلندا، ويختلف ذلك النظام الغذائي عن الحمية الغربية - الشائعة بالولايات المتحدة الأميركية – بشكل جذري، حيث إنها تحوي كميات أقل من السكريات والدهون، ومضاعفة كمية الألياف وطعام البحر.



* كيف تقسم الأطعمة من منظور حمية الشمال الغذائية؟
ويمكن تقسيم الأطعمة من منظور حمية الشمال الغذائية إلى 4 أنواع:
1- أطعمة يجب تناولها بشكل أساسي بكثرة.. الفواكه والعنبيات والخضروات والبقول والبطاطس والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور وخبز الجاودار (الشيلم)، والأسماك وطعام البحر، ومنتجات الألبان قليلة الدسم والأعشاب والتوابل وزيت بذور اللفت (الكانولا).

2- أطعمة يجب تناولها باعتدال.. اللحوم والبيض والجبن والزبادي.

3- أطعمة يجب تناولها بكميات قليلة جدا.. اللحوم الحمراء والدهون الحيوانية.

4- أطعمة يجب تجنب تناولها.. المشروبات المحلاة بالسكر والسكريات المضافة، واللحوم المصنعة، والإضافات الغذائية والوجبات السريعة.



* الفوائد الصحية المحتملة لحمية الشمال الغذائية
يمكن القول بشكل عام إن اتباع نظام غذائي صحي من شأنه أن يعود بالنفع بشكل هائل على الصحة؛ إذ إنه يساعد على خسارة الوزن، وتحسين عمليات الأيض داخل الجسم، وتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.. الأمر الذي ينطبق بالطبع على حمية الشمال الغذائية.
1- المساعدة في خسارة الوزن
هناك العديد من الدراسات التي تتناول تأثير اتباع ذلك النظام الغذائي على فقد الوزن، وتشير تلك الدراسات إلى أن حمية الشمال الغذائية تساعد على فقد الوزن مقارنة بالحميات الغذائية الأخرى.. إلا أن تلك الخسارة في الوزن تكون على المدى القصير فقط، إذ لوحظ لدى متابعة المشاركين في تلك الدراسات على المدى الطويل أنهم قد اكتسبوا ذلك الوزن المفقود مرة أخرى في غضون عام أو عامين، وهو الأمر الذي ينطبق على العديد من حميات فقد الوزن الأخرى، لذلك فإن اتباع الحمية وحده فقط لا يكفي، ويجب تعزيزه بممارسة الرياضة، وتغيير نمط الحياة أيضا.

2- المساعدة في خفض ضغط الدم
وفقا لبعض الدراسات التي أجريت على المصابين بالسمنة، وجد أن اتباع حمية الشمال ساهم في خفض قياسات ضغط الدم الانقباضية والانبساطية على السواء مقارنة بالذين يتبعون نظاماً غذائياً عادياً، وحسب دراسة أخرى فإن مرضى متلازمة الأيض الذي يتبعون تلك الحمية انخفض ضغط دمهم الانبساطي بشكل ملحوظ.

3- قد تقلل من الكولسترول والدهون الثلاثية
تشير بعض الدراسات إلى أن اتباع حمية الشمال الغذائية قد يخفض من الدهون الثلاثية بالجسم دون تأثير على مستويات الكولسترول، بينما تشير دراسات أخرى إلى أن تلك الحمية يمكنها خفض الأنواع الضارة من الكولسترول بشكل ملحوظ، الأمر الذي يعني ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد الأمر، وفي كل الأحوال فإن حمية الشمال غنية بالأطعمة المفيدة بالنسبة لصحة القلب.



4- قد تقلل من الالتهابات
كما هو معروف يمكن للالتهابات التي تحدث بالجسم التسبب بالإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة. ولدى دراسة علاقة حمية الشمال بالالتهابات كانت النتائج مختلطة بعض الشيء. حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن اتباع تلك الحمية يقلل من العلامات الحيوية المرتبطة بالالتهاب، فيما يعتقد بعض العلماء أن تلك النتائج غير دقيقة. كما تشير دراسات أخرى إلى أن الحمية تلعب دورا في تقليل التعبير عن الجينات المرتبطة بالالتهابات في الأنسجة الدهنية بالجسم. لتظل بذلك قدرة حمية الشمال على تقليل الالتهابات موضع شك وجدل يتطلبان إجراء المزيد من الأبحاث والدراسات.

5- لا تؤثر على خفض مستويات السكر بالدم
توضح الأبحاث والدراسات التي أجريت على تأثير حمية الشمال على سكر الدم أن اتباع تلك الحمية الغذائية ليس له تأثير إيجابي يذكر في خفض مستويات سكر الدم، وذلك على الرغم من عدم احتوائها على السكريات والكربوهيدرات.




المصادر:
The Nordic Diet: An Evidence-Based Review

آخر تعديل بتاريخ 30 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية