الكمأة (Truffles) نوع من الفطريات، لا ورق له ولا جذع، ينمو في الصحاري وتحت أشجار البلوط في باطن الأرض، على مسافة تقارب 15 سم من سطح التربة. وتسمى الكمأة "بنت الرعد" لأنها تكثر في أوقات الصواعق والبرق والأنواء الجوية، إذ تتكاثر في السنوات الممطرة، ولا تشاهد في السنوات التي ينقطع فيها المطر.

* أنواع الكمأة
والكمأة أنواع حسب لون جلدها:
- الكمأة البيضاء.
- الكمأة الحمراء.
- الكمأة السوداء.

والأخيرة هي أشهرها، لهذا تلقى اهتماماً واسعاً من قبل الطهاة ومحبي الطعام، على حد سواء.
وكان عرب البادية القدامى هم أول من عرفها واختبرها وتذوّقها، وخير شاهد على ذلك هو ورود ذكرها في معاجمهم وأشعارهم القديمة. كما تحدّث الأطباء العرب القدامى عنها وقالوا فيها الشيء الكثير، وأن ماءها أصلح الأدوية للعين.



* الفوائد الصحية للكمأة
وتمتاز الكمأة بنكهتها القوية ورائحتها النفّاذة التي لا تقاوم، ولهذا فهي تستخدم في تحضير الكثير من الأطباق الشهية كالشوربات والسلطات والمقبلات والصلصات والمعكرونة وغيرها.
وتتمتع الكمأة بفوائد صحية عديدة مثيرة للإعجاب منها:
- غنية بالمواد الغذائية
تحتوي الكمأة على باقة واسعة من العناصر الغذائية التي تضم البروتينات والكربوهيدرات والألياف والأحماض الدهنية المشبعة وغير المشبعة، إلى جانب الفيتامينات والمعادن، وهذا ما يجعل منها (الكمأة)، غذاء يمكن الاعتماد عليه في تغطية ما يحتاجه الجسم من عناصر القوة والحياة، خصوصاً للنباتيين، لأن الكمأة تضم نسبة عالية من البروتينات التي تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي لا يستطيع الجسم تصنيعها.

- فقيرة بالكربوهيدرات
تمتاز الكمأة بأنها تحتوي على كمية شحيحة من الكربوهيدرات، وهذا ما يجعلها مناسبة لمرضى السكري الذين يتوجب عليهم أن ينتبهوا إلى الخضروات النشوية التي تعج بالنشا، مثل الذرة والفاصوليا والبازلاء والبطاطا الحلوة.



- إنها غنية بالألياف
يحتوي فنجان واحد من الكمأة على حوالى 20 غراماً من الألياف التي تضم نوعين هما:
1. الألياف القابلة للذوبان في الماء.
2. الألياف غير القابلة للذوبان في الماء.

ومن المعروف أن الشخص البالغ يحتاج يومياً 25 إلى 35 غراماً، والنظام الغذائي الصحي بجب أن يحتوي على كلا النوعين من الألياف، اللذين يساعدان الجسم بطرق مختلفة.

- خالية من الكوليسترول
يرتبط ارتفاع الكوليسترول في الدم بزيادة خطر التعرض إلى الأمراض القلبية الوعائية، والسكتة الدماغية، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية. من هنا، فإن الكمأة تعتبر غذاء مثالياً لأولئك الذين يعانون من تلك المشاكل.

- غنية بمضادات الأكسدة
تعتبر الكمأة مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة التي يستعين بها الجسم لمواجهة الجذور الكيميائية الحرة التي لا هم لها سوى إلحاق الأذى بخلايا الجسم، وقد كشفت دراسات عديدة أن تلك المضادات تقوم بدور حيوي في تعزيز الصحة، من خلال خفضها لمخاطر التعرض لأمراض مزمنة مرتبطة بالجذور الحرة، مثل داء السكري، والسرطان، والأمراض القلبية الوعائية. وقد أوضحت دراسة في المختبر أن الكمأة، بيضاء كانت أم سوداء، قد تساعد في قتل الخلايا السرطانية وتقليل الالتهاب. وقد تمت الدراسة على مستخلصات مركّزة من الكمأة. ولا يعرف بعد ما إذا كان للكمأة الطازجة نفس التأثير على الصحة العامة للإنسان، ويحتاج الأمر إلى عمل المزيد من البحوث.



- تملك خصائص مضادة للجراثيم
أوضحت بعض الدراسات التي أنجزت في المختبر أن مستخلص نبات الكمأة الصحراوي يمكن أن يقلل من نمو عدة سلالات جرثومية؛ خصوصاً المكورات العنقودية الذهبية التي يمكن أن تسبب مجموعة واسعة من الأمراض التي تصيب الإنسان، ومع ذلك فهناك حاجة للتأكد من هذا الأمر عند البشر، وكذلك البحث عن أدلة لمعرفة إذا كانت الأنواع الأخرى من الكمأة تملك هي الأخرى تأثيرات مضادة للبكتيريا.

- قد تساعد في قتل الخلايا السرطانية
حملت بعض البحوث التي أنجزت في كواليس المختبر نتائج مبشرة تفيد بأن الكمأة تملك خصائص مضادة للسرطان، ويمكن أن تساعد في منع نمو أنواع معينة من الخلايا الخبيثة، خاصة في سرطان الكبد والرئة والقولون والثدي وعنق الرحم، ومع ذلك فهناك حاجة ماسة لتقييم تأثير الكمأة على نمو السرطان عند البشر بعد تناولها طازجة، وليس في شكل مستخلصات مركزة.



- قد تساعد في تقليل الالتهاب
يعد الالتهاب جزءاً من الوظيفة المناعية التي تساعد الجسم في تطويق العدوى، وفي منع حدوث تداعيات، إلا أن استمرار الالتهاب لفترة طويلة قد يترتب عليه نشوء أمراض مزمنة. وتشير بعض البحوث في المختبر إلى أن بعض المركبات في أنواع الكمأة السوداء والبيضاء، يمكن أن تمنع تنشيط إنزيمات معينة تشارك في العملية الالتهابية، الأمر الذي يدعم جهاز المناعة، ويقلل من خطر تعرّض الخلايا للتلف، ويساهم في تعزيز الصحة العامة، وهذا في المختبر، أما عند البشر فما زال السؤال مطروحاً.



المصادر:
6 Surprising Health Benefits of Truffles
The Health Benefits of Truffle

آخر تعديل بتاريخ 31 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية