تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

منذ القدم والقمح يعتبر من أهم مكونات غذاء الإنسان ومنه يصنع خبزه وطعامه، والقمح كله خير.. الحب والنبتة والجنين والزيت وحتى القش.

يتعرض القمح للعديد من العمليات الصناعية لانتاج الدقيق وغيره من المستخرجات، وللأسف في خضم تلك العمليات كثيراً ما نتخلص من أهم جزء به وهو جنين القمح.

* ما هو جنين القمح؟
جنين القمح هو الجزء الأكثر غنى بالفيتامينات والمعادن في نواة القمح؛ وفي الواقع إن هذا الجنين هو ما سيغذي القمح المزروع مستقبلاً، ولهذا فهو يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الرائعة.

أثناء تكرير حبوب القمح الكاملة لإنتاج الدقيق الأبيض تزال النواة والجنين الذي تحويه بشكل مأساوي، ويشكل الجنين نسبة ضئيلة من النواة، وقد تحتاج أكثر من 20 كيلوغراما من القمح لإنتاج نصف كيلو من الجنين.



* القيمة الغذائية لجنين القمح
يعتبر جنين القمح مصدراً ممتازاً للمعادن والفيتامينات والألياف والأحماض الدهنية الأساسية، وبالرغم من فوائده الكبيرة للإنسان فما زال قليل الاستخدام.

تحتوى ملعقتان كبيرتان على حوالى:
50-60 سعرا، 1.1 غرام دهون غير مشبعة، 128 مليغرام بوتاسيوم، 2 غرام من الألياف، 4 غرام من البروتين، 5% من الاحتياج اليومي للحديد، وقليل من الدهون المشبعة بدون كوليستيرول، والقليل جداً من الصوديوم.

يحتوي جنين القمح على فيتامين B، وخاصة الفولات والنياسين والثيامين (B1)، والريبوفلافين وB6، وهو مصدر جيد للعديد من المعادن مثل الحديد والزنك والمغنيسيوم والكالسيوم والسلينيوم والمنغنيز.

* فوائد جنين القمح وزيته على الجسم
تتعدد فوائد جنين القمح لتشمل كامل أجزاء الجسم تقريبا.
- الجهاز الهضمي
الألياف - وهي من المكونات الأساسية لجنين القمح - فاعلة جداً أمام أحد أهم مشاكل الجهاز الهضمي وهي الإمساك.

يصعب على الأمعاء تحريك الفضلات لتصل لخارج الجسم عندما يكون حجم الفضلات صغيراً، وقد يتسبب هذا في حدوث نتؤات داخل الأمعاء قد تحبس الفضلات بداخلها، وتؤدى إلى التهابات شديدة، فينصح لمن يعانون من الإمساك بتناول جنين القمح والحبوب الكاملة لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف التي لا تهضم فتقوم بما يشبه تنظيف يومي للقولون عن طريق التصاقها بالفضلات، وزيادة حجمها، وبالتالي تسهيل خروجها من الجسم.. فهي بذلك ملين طبيعي أفضل من الكثير من العلاجات الدوائية.



- تجديد خلايا الجسم
بروتين القمح، له فائدة خاصة إذ يحتوي على 8 من الأحماض الأمينية الأساسية التي لا يستطيع الجسم أن يصنعها بنفسه، بل إن هذه الأحماض توجد بنسب مثالية متوازنة بدقة بحيث تقوم بدور هام في تجديد خلايا الجسم، وبناء العضلات وتجديد البشرة والشعر وسلامة العين والقلب والرئتين وكذلك خلايا الدماغ والهرمونات، وذلك كله يساعد على الحفاظ على صحة وشباب الجسم.

- القلب والأوعية
تنظيم الكولستيرول داخل الجسم وتقليل امتصاصه من أهم العوامل المؤثرة في أمراض القلب والشرايين، ويحتوي جنين القمح على نسب ممتازة من الاسترويدات النباتية phytosterols التي تساعد على تقليل الكوليسترول الممتص، وخاصة LDL أي النوع السيئ، وكذلك فإن الألياف الموجودة به تعمل على نفس النهج؛ فتقلل الكوليستيرول الموجود بالدم.

جنين القمح مصدر جيد للأحماض الدهنية أوميغا 3 التي تساعد أيضا في خفض نسبة الكوليسترول، وانخفاض الالتهاب، وبذلك فإن جنين القمح يعمل على الكوليستيرول بثلاث طرق فاعلة.

وفي حالة استخدام زيت جنين القمح يجب استهلاكه باعتدال؛ حيث أن كثرته قد تؤدي إلى زيادة الدهون الثلاثية.



- مرضى السكري
مرضى السكري في تحدٍ مستمر لتناول طعام يشعر بالشبع، وفي نفس الوقت لا يسبب زيادة نسبة السكر في الدم، فبذلك يعتبر جنين القمح من الاختيارات الممتازة.. ليس فقط لأنه يحتوي على الألياف التي لا تهضم؛ فبالتالي يعطي شعورا بالشبع لفترة طويلة بدون زيادة نسبة السكر في الدم، بل لأنه أيضا يحد من سرعة امتصاص الغلوكوز بعد تناول الكربوهيدرات، وبذلك يقلل من نسبة السكر في الدم، ويقي من الإصابة بالسكري من النوع الثاني، كما أن جنين القمح غني بحمض α-linolenic وهو المكون لأوميغا 3، مع ما له من فائدة كبيرة في الحالات المقاومة للإنسولين.

بالإضافة إلى ذلك فإنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي قد يصعب الحصول عليها من الطعام في حالة مرضى السكري، ويجب ضبط الكمية المتناولة بإشراف طبيب التغذية لتتناسب مع الإنسولين أو الأدوية.

- مضاد للأكسدة ومقوٍ للمناعة
يساعد جنين القمح والزيت المستخرج منه على سلامة الجهاز المناعي ومقاومة الأمراض؛ وذلك لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين بـ 6، والثيامين، والفوليت، والنياسين والمعادن مثل السيلينيوم والزنك.

وأيضا يحتوي زيت جنين القمح على نسبة عالية من فيتامين (E)، وهو من أفضل مضادات الأكسدة قوة وفاعلية، فتحافظ على خلايا الجسم من التأكسد والتلف ويقاوم الشيخوخة والالتهابات والأورام.

- رفع الأداء الرياضي
يحتوي زيت جنين القمح على مادة كيميائية تسمى الأوكتاكوسانول (octacosanol) المشابهة كيميائيا لفيتامين هـ (E)، وهي تعرف بفائدتها للرياضيين حيث تستخدم لتحسين أداء التمارين الرياضية؛ بما في ذلك القوة والقدرة على التحمل، وسرعة رد الفعل، وذلك عن طريق تحسين طريقة استخدام الجسم للأكسجين.

وما زال العلم الحديث يفاجئنا بالكثير من الفوائد الموجودة بين أيدينا وفي طعامنا اليومي؛ فيمنع عنا الكثير من الأمراض والعديد من الأدوية.



- استخدام جنين القمح لزيادة وخفض الوزن
جنين القمح سلاح ذو حدين في ما يتعلق بالوزن؛ فقد يستعملة من يريد إنقاص وزنه إذ أنه يعطى شعورا بالامتلاء والشبع لمدة طويلة نسبياً، ويكون ذلك على سبيل المثال في منتصف اليوم كوجبة بينية أو بدلا من وجبة العشاء، وكذلك مع من يستخدمون الحميات القاسية لخفض الوزن لأنه يعوض الناقص في الغذاء من الفيتامينات والمعادن والبروتينات؛ فيقي من تبعات تلك الحميات مثل خشونة البشرة وتساقط الشعر.

وقد يستعمله الذين يريدون زيادة الوزن لأن 54% منه يحتوى على نشويات، وفي هذه الحالة يمكن استخدام كمية أكبر منه بعد الوجبات للحصول على سعرات حرارية إضافية.
1. كيف تستخدم جنين القمح لزيادة الوزن؟
قسم الوجبات اليومية إلى أربع وجبات كبيرة، الإفطار والغداء والعشاء ووجبة قبل النوم، ثم وجبات بينية خفيفة كل ساعتين مثل الفاكهة أو المكسرات.

بعد الإفطار تناول ملعقتين كبيرتين من جنين القمح على مربى التين أو مربى البلح.

بعد الغداء بساعتين تناول بودنج الفاكهة (لبن + فاكهة + نشا) + ملعقتين كبيرتين من جنين القمح.

بعد وجبة قبل النوم تناول كوب زبادي + العسل + ملعقتين كبيرتين من جنين القمح.

2. كيف تستخدم جنين القمح لخفض الوزن؟
هناك عدة طرق لاستخدام جنين القمح في حالة حمية خفض الوزن.. على سبيل المثال:
الطريقة الأولى: قبل وجبة الإفطار والغداء تناول ملعقة صغيرة من جنين القمح مع كوب ماء.

الطريقة الثانية: تناول ملعقة صغيرة كوجبة بينية ما بين الإفطار والغداء، وملعقة أخرى ما بين الغداء والعشاء مع كوب ماء.

الطريقة الثالثة: استبدل وجبة العشاء بملعقتين صغيرتين من جنين القمح مع كوب صغير من الزبادي.

لا تزيد عن ملعقتين لكامل اليوم.



* طرق عديدة لإضافة جنين القمح للغذاء اليومي
في حين أن أكثر الناس يحصلون على ما يكفي من القمح في النظام الغذائي، إلا أننا عادة لا نحصل على أفضل جزء من القمح (الجنين)، لأنه يتم إزالته، ولكن يمكن إضافته إلى المائدة اليومية بعدة طرق منها:
1. يمكنك بسهولة دمجه مع مشروب اللبن بالفاكهة (ميلك شيك).
2. أو خلطه بالشوفان أو مع حبوب الإفطار.
3. يمكن استبدال جزء من الدقيق المستخدم في الكيك والبسكوت والكعك بجنين القمح.
4. كما يمكن رشه على الكيك والحلويات.
5. يمكن تناوله مع الزبادي والعسل أو قطع الفاكهة المجففة.
6. يمكن رشه على السلطات المختلفة.
7. يمكن خلطه مع مخفوق البيض والعجة.
8. يمكن خلطه مع الفاكهة المثلجة.
ضع 1-2 ملعقة من جنين القمح + كوب لبن جوز الهند + مكسرات مطحونة + قطع فاكهة من عدة أنواع (فراولة –موز-عنب...)+ قطع الثلج.
اضربهم جيدا بالخلاط الكهربائي.
ضعها في الفريزر لعدة ساعات.



* محاذير استخدام جنين القمح
1. يحذر تناول جنين القمح على الذين يعانون من حساسية الجلوتين من نوع السيلياك، وغير السيلياك، وكذلك حساسية القمح.
2. قد تسبب الإسهال أو الغثيان والغازات لدى بعض الأشخاص، ولذلك يجب التدرج في استخدامها، وزيادة الجرعة ببطء.
3. زيت جنين القمح غني بالدهون الثلاثية، ولذلك يجب الاعتدال في استخدامه للمصابين بأمراض القلب والمعرضين لذلك.
آخر تعديل بتاريخ 16 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية