القلقاس (Colocasia esculenta) نبات ينتمي إلى الفصيلة القلقاسية، هو جزء من عائلة أروما (Araceae) وتؤكل درناته مطبوخة، كما يحتوي على أوراق سميكة صالحة للأكل، يمكن أن يكون لون القلقاس مختلفا في أماكن مختلفة، فقد يكون لونه أبيض أو بنياً أو وردياً أو بنفسجياً، وهو نبات عشبي موجود منذ آلاف السنين، ويعتقد أنه نشأ فى آسيا والهند بشكل خاص، وهو في الوقت الحالي أحد الأصناف الغذائية المعروفة على مستوى العالم.
يعد القلقاس من الأطعمة النشوية، وتنبت درنات القلقاس تحت الأرض وشكلها كروي، ويستعمل القلقاس في الأطعمة؛ إذ يعد من الخضراوات المطبوخة.

تشير البيانات إلى أن أكبر خمس دول منتجة للقلقاس من جميع أنحاء العالم أنتجت حوالي 10.2 ملايين طن من القلقاس، وتنتج نيجيريا وحدها حوالي 3.2 مليون طن من القلقاس، وهي المنتج الأول للقلقاس في العالم، تليها الصين 1.8 مليون طن، والكاميرون بـ 1.6 مليون طن.



* القيمة الغذائية للقلقاس
يحتوي القلقاس على العديد من العناصر الغذائية التي لا يستطيع جسمك الاستغناء عنها حيث يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، أكبر من البطاطس، وبالتالي فهو واحد من أعلى مصادر الطاقة النباتية.. إنه مصدر جيد للألياف الغذائية والفولات والزنك، ومصدر للنياسين والريبوفلافين والثيامين وفيتامين بـ 6 وفيتامين ج وفيتامين هـ والنحاس والمغنيسيوم والمنغنيز، ويحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم الغذائي.

ووفقاً لقاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية للمواد الغذائية فإن كل 100 غرام من القلقاس تحتوى على:
- 142 سعراً حرارياً.
- 34.6 غم كربوهيدرات.
- 0.4 غم سكر.
- 5.1 غم ألياف غذائية.
- 0.52 غم بروتين.
- 0.11 غم دهون.
- يحتوى على 0.107 ملغم ثيامين (فيتامين ب1)، 0.026 ملغم ريبوفلافين (ب2)، 0.51 ملغم نياثين (ب3)، 0.336 ملغم بانتوثنيك (ب5)، 0.331 البيريدوكسين (ب6)، 19 ميكروغم فولات (ب9)، ما يعادل 9%-2-3-7-25-5% من الإستهلاك اليومى الموصى به على التوالى.
- 5 ملغم فيتامين ج بما يعادل 6% من الأستهلاك اليومى الموصى به، وفيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة القوية قد يقلل من خطر الأمراض المزمنة كما أنه يساعد على الحصول على جهاز مناعة أقوى.
- 1.2 ميكروغم فيتامين (د) بما يعادل 8% من الأستهلاك اليومى الموصى به وفيتامين (د) يلعب دوراً كبيراً في تنظيم الحفاظ على مستويات الفوسفور والكالسيوم في الدم، هذان مهمان للغاية لدعم صحة العظام.
- 2.93 غم فيتامين (هـ) بما يعادل 20% من الأستهلاك اليومى الموصى به.
- كما يحتوى على 18 ملغم كالسيوم بما يعادل 2% من الأستهلاك اليومى الموصى به.
- 0.72 ملغم حديد بما يعادل 6% من الأستهلاك اليومى الموصى به.
- 30 ملغم مغنيسيوم بما يعادل 8% من الأستهلاك اليومى الموصى به.
- 76 ملغم فسفور بما يعادل 11% من الأستهلاك اليومى الموصى به.
- 484 ملغم بوتاسيوم بما يعادل 10% من الأستهلاك اليومى الموصى به، والبوتاسيوم هو أحد العناصر الغذائية المهمة لموازنة السوائل في الجسم، والمساعدة في الإشارة العصبية والعضلية.
- 0.27 ملغم زنك بما يعادل 3% من الأستهلاك اليومى الموصى به.



* الفوائد الصحية
1. يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم
هناك ما يقرب من 415 مليون شخص يعانون من مرض السكري، تحتوي معظم الأطعمة التي نتناولها يوميًا على سكر مضاف، ونحن لا نعرف حتى ذلك الأمر الذي قد يسبب أمراضًا مثل السكري.

القلقاس منخفض للغاية في مؤشر نسبة السكر في الدم، ويسجل 18/100، ومؤشر نسبة السكر في الدم هو رقم من صفر إلى مائة مرتبط بالأغذية، ومع إعطاء الغلوكوز النقي قيمة تعسفية 100، وهو ما يمثل الارتفاع النسبي في مستوى السكر في الدم بعد ساعتين من تناول هذا الطعام.

وعلى الرغم من أن جذر القلقاس عبارة عن خضروات نشوية، إلا أنه يحتوى على نوعين من الكربوهيدرات المفيدة لإدارة السكر في الدم، وهي الألياف والنشا المقاوم.

والألياف هي كربوهيدرات لا يمكن هضمها؛ نظرًا لعدم امتصاصها، فإنه ليس لها أي تأثير على مستويات السكر في الدم، كما أنه يساعد على إبطاء عملية هضم وامتصاص الكربوهيدرات الأخرى، مما يمنع حدوث طفرات كبيرة في نسبة السكر في الدم بعد الوجبات.

لقد وجدت الدراسات أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف - التي تحتوي على ما يصل إلى 42 غراما يوميا - يمكن أن تقلل مستويات السكر في الدم بحوالي 10 ملغ/ دل في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

يحتوي القلقاس أيضا على نوع خاص من النشا، المعروف باسم النشا المقاوم، لا يمكن هضمه، وبالتالي لا يرفع مستويات السكر في الدم. ما يقرب من 12٪ من النشا في القلقاس المطبوخ هو النشا المقاوم، مما يجعلها واحدة من أفضل مصادر هذه المغذيات.

هذا المزيج من النشا والألياف المقاومة يجعل جذر القلقاس خياراً جيداً للكربوهيدرات - خاصة لمرضى السكري.

2. يمنع فقر الدم
وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يعاني حوالي 1.62 مليار شخص من فقر الدم، والنوع الأكثر شيوعاً من فقر الدم هو فقر الدم بسبب نقص الحديد، ويحتوي القلقاس على اثنين من أهم المعادن التي تساعد على مكافحة فقر الدم هما الحديد والنحاس، وكل شخص يحتاج إلى الحديد لإنتاج الهيموغلوبين، وهو البروتين الذي يساعد خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين في الدم لدينا، وبدون وجود كمية كافية من الأوكسجين في عقلك، قد تشعر بالارتباك، والأرق، والصداع، وضيق التنفس. كما يحتوي القلقاس على فيتامين ب6، ويحتاج جسمنا إلى فيتامين ب6 لصنع الهيموغلوبين، ويساعد فيتامين ب 6 أيضًا على زيادة كمية الأكسجين التي يحملها الهيموغلوبين.



3. يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب
القلقاس غني بشكل لا يصدق بالألياف، والألياف يمكن أن تساعدك على تحسين مستويات الكوليسترول في الدم، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

لقد وجدت الأبحاث الكبيرة أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الألياف يميلون إلى انخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب، ووجدت إحدى الدراسات أنه مقابل كل 10 غرامات إضافية من الألياف المستهلكة يوميًا، انخفض خطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 17٪، ويُعتقد أن هذا يرجع جزئيا إلى تأثيرات خفض الكوليسترول في الألياف.

4. يقدم خصائص مضادة للسرطان
تشير البيانات إلى أن السرطان هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة على مستوى العالم، وفي عام 2012 كان هناك 14 مليون حالة جديدة، و8 ملايين حالة وفاة مرتبطة بالسرطان على مستوى العالم، ويحتوي القلقاس على مركبات نباتية تسمى البوليفينول التي لها فوائد صحية مختلفة، بما في ذلك القدرة على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، والبوليفينول الرئيسي الموجود في القلقاس هو كيرسيتين، والذي يوجد أيضا بكميات كبيرة في البصل والتفاح والشاي، ولقد وجدت الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات أن كيرسيتين يمكن أن يؤدي إلى موت خلايا السرطان، وإبطاء نمو عدة أنواع من السرطانات، وإنه أيضًا مضاد للأكسدة قوي يحمي جسمك من أضرار جذور حرة مرتبطة بالسرطان، ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت في أنبوب الاختبار أن مستخلص القلقاس كان قادرًا على وقف انتشار بعض أنواع خلايا سرطان الثدي والبروستاتا، ولكن لم يتم إجراء أي بحث بشري.

5. يساعد على فقدان الوزن
تبلغ الكمية الموصى بها من تناول الألياف في اليوم حوالي 42 غرامًا للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 50 عامًا ، و 35 غراما للنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 50 عامًا. وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من الألياف يميلون إلى خفض وزن الجسم وانخفاض نسبة الدهون في الجسم. قد يكون السبب في ذلك هو أن الألياف تبطئ إفراغ المعدة، مما يقلل من عدد السعرات الحرارية التي تتناولها طوال اليوم، ومع مرور الوقت، قد يؤدي هذا إلى فقدان الوزن.



6. قد يكون أيضا للنشا المقاوم في القلقاس آثار مماثلة
وجدت أحدى الدراسات أن الرجال الذين تناولوا مكملاً يحتوى على 24 غراما من النشا المقاوم قبل تناول الوجبات استهلكوا ما يقرب من 6٪ من السعرات الحرارية، وكان لديهم مستويات أقل من الأنسولين بعد الوجبة.

7. مفيدة للبشرة والشعر
يحتوى القلقاس على فيتامين (أ)، وفيتامين (هـ)، وفيتامين (ج)، وهي ضرورية لصحة الجلد؛ حيث أن فيتامين (أ) يعزز إنتاج خلايا الجلد الصحية، وفيتامين (هـ) هو أحد مضادات الأكسدة العظيمة التي قد تكون مفيدة في الحد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية في الجلد، وفيتامين (هـ) يحمي البشرة أيضًا من التلف الناتج عن الجذور الحرة.

فيتامين (ج) (حمض الأسكوربيك) يلعب دوراً مهماً فى إنتاج بروتين يعرف بالكولاجين، وهو أحد البروتينات الأكثر أهمية للشعر والبشرة.

8. يحسن صحة العظام
يعتبر نقص فيتامين (د) شائعاً جداً في العالم، ويمكن أن يسبب نقص فيتامين (د) الكساح، وضعف وتليين العظام لدى الأطفال، والقلقاس هو مصدر جيد لفيتامين (د) الذي يلعب دوراً كبيراً في تنظيم الحفاظ على مستويات الفوسفور والكالسيوم في الدم، وهما عنصران مهمان للغاية لدعم صحة العظام، والقلقاس يعد أيضًا مصدرًا رائعًا للكالسيوم، يساعد الكالسيوم في بناء وحماية عظامنا.

* اختيار وتخزين القلقاس
يجب اختيار الثمار الخالية من البقع الطرية والعفن والشقوق، وتحفظ غير مغسولة في كيس بلاستيك مغلق في مكان بارد ومظلم في درجة حرارة الغرفة لبضعة أيام.



* الآثار الجانبية المحتملة والاحتياطات
- يحتوى القلقاس الخام غير المطهو على كمية من الأكسالات، وهي مواد طبيعية موجودة في النباتات وغيرها من الأطعمة، ويمكن أن يتبلور الفائض من الأكسالات، مما يؤدي إلى حصى الكلى، ويمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق طهى القلقاس مع قليل من بيكربونات الصوديوم، أو نقعه فى الماء لمدة ثمان ساعات.
- قد يؤدي الاستهلاك الزائد للقلقاس إلى حدوث بعض حالات الحساسية المصحوبة ببعض الأعراض مثل الإسهال والقيء والغثيان والطفح الجلدي وآلام البطن.
آخر تعديل بتاريخ 23 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية