ليبوفارين هي حبوب شهيرة تضاف للحمية الغذائية، وهي متاحة دون وصفة طبية، ويعتقد أنها تعزز من خسارة الوزن، ولكن هل يوجد دليل على ذلك؟ وهل هي آمنة؟

في الحقيقة لا يوجد دليل على فعالية هذا المنتج، وقد ينطوي استخدامه على مخاطر صحية جسيمة.

* مم يتكون الليبوفارين؟
يحتوي ليبوفارين على مكون سنيفيرين المستخلص من النارنج، ويعتبر سنيفرين منبهًا مشابهًا للإفيدرين الموجود في عشب الإيفيدرا، وأدت المخاوف المتعلقة بالسلامة إلى منع منتجات الإيفيدرا من الأسواق الأميركية.

وللتشابه بين السنيفيرين والإفيدرين فقد استعاض الكثير من المصنعين بمادة السنيفيرين عندما تم حظر الإفيدرين في العديد من المنتجات، ولكن هذه المنتجات، والتي منها ليبوفارين، على الأرجح تنطوي على نفس المخاطر الصحية الجسيمة التي تنطوي عليها منتجات الإيفيدرا، بما في ذلك الخطورة المتزايدة للإصابة بالسكتة الدماغية والأزمة القلبية.



تذكر أنه لا يوجد حل سريع لخسارة الوزن بشكل دائم، حيث يعتبر أساس كل برنامج ناجح لخسارة الوزن النظام الغذائي الصحي والنشاط البدني المنتظم.
آخر تعديل بتاريخ 24 يناير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية