التغذية العلاجية لالتهاب المفاصل الروماتويدي

التغذية السليمة هي جزء مهم من الحياة الصحية للجميع، ولكن تزداد أهميتها إذا كان لدى الإنسان مرض مزمن مثل التهاب المفاصل الروماتويدي المشهور بالروماتويد. وهو مرض مناعي، أي أن الجسم يهاجم نفسه معتبرا إياه جسما غريبا، محدثا آلاما في المفاصل مع تورّمها وتصلّبها، خاصة فى الصباح.

علاوة على ذلك، قد تظهر عند بعض المرضى أعراض في الجهاز الهضمي، مثل عسر الهضم وتقرّح الغشاء المخاطي مع الإمساك أو الإسهال، مما يؤثر على حياة الإنسان بدرجات متفاوتة، قد تصبح شديدة فى وقت الأزمات.



وقد ركزت الأبحاث فى الماضي على عوامل الخطر الطبية مثل الميكروبات والوراثة، ولكن حديثا زاد الاهتمام بالعوامل الغذائية البسيطة اليومية لتأثيرها القوي على المرض.

* الوزن الصحي ذو أهمية بارزة
الحفاظ على وزن صحي أمر ضروري للتحكم في أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي والعكس صحيح، حيث يضغط الوزن الزائد على المفاصل الحاملة للجسم مثل مفصل الفخذ ومفصل الركبة، فيزيد من إمكانية حدوث التلف بهما، وهما في الأصل عُرضة لذلك بسبب المرض، كما تؤخر السمنة الاستجابة للأدوية الطبية.

كذلك، فإن الأشخاص المصابين بالروماتويد معرضون أكثر من غيرهم لمشاكل القلب والأوعية الدموية، ولذلك وجب الحفاظ على وزن سليم وغذاء صحي.



* الإرشادات التغذوية العامة لمرض الروماتويد
- تناول الطعام المتنوع الذى يشمل جميع المجموعات الغذائية والمتنوع فى الألوان.
- موازنة كم الطعام الذي تتناوله مع النشاط البدني، وذلك للمحافظة على الوزن الصحي.
- الإكثار من منتجات الحبوب والخضروات والفواكه.
- الحد من السكريات.
- الحد من ملح الطعام، فله تأثير مباشر في تنشيط الخلايا المسببة للالتهاب وتثبيط الخلايا المقاومة له.
- الامتناع عن التدخين وشرب الكحول.
- تناول طعام "حقيقي" وليس "زائفا"، مما يعني تجنب الأطعمة السريعة والمصنعة والمعالجة والمواد الحافظة ومكسبات الطعم واللون، فهي مواد مسببة بذاتها للالتهاب حتى عند الأصحاء.

* الأطعمة المفيدة فى التهاب المفاصل الروماتويدي
من الجيد أن نعرف أن هناك العديد من الأطعمة ذات التأثير الفعال فى المرض، إما من خلال الوقاية منه، أو الحد من الأعراض المصاحبة له، أو من خلال دعم ومؤازرة الدواء المستخدم (synergism) وخفض الجرعات المطلوبة... ومن أمثلة هذه الأطعمة:
1-أسماك المياه الباردة
ظهرت أقوى الأدلة فى تحسّن أعراض الروماتويد مع تناول المنتجات الغنية بالأوميجا 3، فهو مضاد للالتهاب، بالإضافة إلى دوره المهم فى تحسّن جهاز المناعة.

وتحتوى أسماك المياه الباردة وزيت السمك على أعلى مستوى من الأوميجا 3، وذلك في أسماك الرنجة والماكريل والسلمون والسردين والتونة. فقد أظهرت الدراسات أن زيت السمك يمكن أن يخفف من آلام المفاصل والتصلب الذى يحدث عادة في الصباح، كما أدى إلى تقليل كمية الأدوية المتناولة.



وتحتوى الثلاث أوقيات من السمك تقريبا على حوالي جرام واحد من أحماض أوميجا 3 الدهنية، كما يفضل البعض أخذها على هيئة مكملات دوائية، ولكن لابد أن يكون تحت إشراف الطبيب، لتجنب الآثار الجانبية والتفاعلات مع بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم المرتفع ومرققات الدم.

2-زيت الزيتون
يساعد زيت الزيتون في الحد من الالتهاب بطريقة مشابهة للأدوية المضادة للالتهاب غير السترويدية (NSAID) مثل الإيبوبروفين أو الأسبرين، هذا إلى جانب غناه بالأوميجا 3.
لذا، استبدل الزيوت والسمن والزبد بزيت الزيتون، على أن يستخدم باردا ويكون من النوع الجيد.

3-التوت
عائلة التوت غنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن، ولذلك تستخدم كغذاء مساعد فى تقليل التهاب المفاصل الروماتويدى. والتوت الأزرق والأسود والفراولة كلها ذات فوائد صحية وعلاجية.

في دراسة أجريت على 38176 امرأة ، ظهر أنه من تناولن حصتين على الأقل من الفراولة أسبوعياً أقل عرضة بنسبة 14٪ لحدوث الالتهابات وتم إثبات ذلك معمليا.

4- البروكلي
إلى جانب كونه من أفضل الأطعمة الصحية، فإن للبروكلي وعائلته (الكرنب والقرنبيط واللفت) أثرا طيبا فى خفض الالتهاب، وذلك لاحتوائها على مادة السلفورافان التى تحد من وجود دلالات الالتهاب بالدم، كما أكدت دراسة أجريت على أكثر من 1000 سيدة.



* الدهون المحفزة للالتهاب
على مريض الروماتويد الحذر عند تناول الأطعمة التى تزيد الالتهاب مثل: الملح والأطعمة المصنعة ومنتجات القمح الأبيض والسكريات. كما توجد أطعمة قد تزيد من الالتهاب ومن الأعراض المصاحبة للروماتويد، فهناك زيوت قد يكون لها نفس الأثر.

فالمواد الدهنية من نوع أوميجا 3 تقاوم الالتهاب. وعلى العكس من ذلك، الدهون من نوع أوميجا 6 محفزة للالتهاب، وينصح بالإقلال منها وليس منعها كليا. والزبدة وزيت جوز الهند وزيت النخيل وزيت الزيتون كلها منخفضة نسبيا في أوميجا 6.

أما زيت عباد الشمس وفول الصويا وزيوت القطن وزيت الذرة وزيت القرطم فغنية بأوميجا 6 فتجنبها قدر الإمكان. وما زالت الأبحاث تجرى لاكتشاف المزيد من الأطعمة التى تخفف من أعراض الروماتويد والنتائج الأولية مبشرة فى كثير من الأطعمة، ومنها السبانخ وعين الجمل.
آخر تعديل بتاريخ 9 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية