الأشخاص الذين يعانون من الداء البطني (السيلياك celiac) يجب عليهم تجنب الغلوتين، وهو بروتين موجود بالقمح والشعير والشيلم، وبالتالي فقد يصعب عليهم الحصول على كمية كافية من الحبوب، وفي هذا المقال سنقدم للمصابين بالداء البطني - ولغيرهم ممن يضطرون للاعتماد على غذاء خالٍ من الغلوتين - بعض النصائح التي تساعدهم على الحصول على ما يكفيهم من الحبوب.

* مصادر آمنة للحبوب الكاملة
تعتبر الحبوب جزءًا مهمًا من النظام الغذائي الصحي، فهي مصدر جيد للكربوهيدرات الصحية والعديد من الفيتامينات والمعادن والألياف وهي قليلة الدهون بشكل طبيعي؛ لذا ينصح باختبار الأطعمة المصنوعة بكميات وفيرة من دقيق الحبوب الكاملة للحصول على الفيتامينات والمعادن المضافة، وتتضمن الحبوب المسموح بها لمرضى الداء البطني:
- الأرز البني أو البري.
- الكينوا.
- الأمارانث.
- الحنطة السوداء الخالصة.
- الكتان.
- حبوب الذرة الكاملة.
- حبوب الدخن.
- الشوفان الخالي من الغلوتين.
- السرغوم.
- التيف.



يبيع العديد من محلات البقالة الكبيرة والمتاجر المتخصصة في الأطعمة منتجات الحبوب الخالية من الغلوتين والجاهزة للأكل، وتذكر الملصقات المكتوبة على تلك المنتجات عبارة “منتج خالٍ من الغلوتين”. 
آخر تعديل بتاريخ 14 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية