تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

النظام الغذائي قليل الفوسفور ومرضى الكلى

يفيد الكالسيوم والفوسفور في بناء عظام قوية، وتساعد الكلى الصحية في تنظيم مستوى الفوسفور في الدم عن طريق إزالة الزائد منه، وإذا لم تكن الكلى تعمل جيدًا، فربما ترتفع مستويات الفوسفور في الدم في نهاية الأمر (فرط الفوسفات في الدم).

* الآثار الضارة لزيادة مستويات الفوسفور

يؤدي فرط الفوسفور لتقليل مستوى الكالسيوم في الدم، ما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض العظام.

* الاحتياجات اليومية من الفوسفور

قد تتفاوت احتياجاتك من الفوسفور، ويعتمد ذلك على وظيفة الكلى، وفي ما يتعلق بالبالغين المصابين بمرض الكلى، يبلغ حد الفوسفور بوجه عام 800 - 1,000 ميلليغرام (ملغم) في اليوم، ويتناول العديد من البالغين الأصحاء ضعف تلك الكمية تقريبًا.

ويحتوي كل نوع من الطعام تقريبًا على بعض الفوسفور، وكقاعدة عامة، ترتفع نسبة الفوسفور في الأطعمة التي ترتفع فيها نسبة البروتين.

* الفوسفات والمصابين بمرض الكلى

المصاب بمرض الكلى في مرحلة مبكرة، ربما ينصح بتقليل كمية الفوسفور والبروتين التي يتناولها، ويساعد النظام الغذائي قليل البروتينات في تقليل كمية الفضلات التي تتراكم في الدم.

أما إذا كان المصاب في مرحلة متأخرة من مرض الكلى، ويُجرى له الغسيل الكلوي، فستختلف الصورة قليلاً، حيث يزيل الغسيل الكلوي البروتين (في شكل فضلات) من الدم، وبالتالي تنبغي زيادة نسبة البروتين، ولكن سيظل المصاب يحتاج لاختيار الأطعمة التي تقل فيها نسبة الفوسفور، ويمكن لاختصاصي تغذية معتمد أن يساعد في اختيار الأطعمة الغنية بالبروتين والتي تقل فيها نسبة الفوسفور.

* الفوسفور المضاف

برغم أن كمية الفوسفور قد تقل في بعض الأطعمة والمشروبات، إلا أن المصاب بأمراض الكلى يجب أن يراقب أحجام الوجبات وتقليل عدد وجبات الأطعمة أو المشروبات التي يتناولها كل يوم.

ويمكن أن تضيف الشركات المصنعة الفوسفور عند تصنيع الأطعمة لزيادة ثخانتها أو لتحسين مذاقها أو لمنع تغير لونها، لذا يجب التحقق من المكونات للبحث عن الفوسفور واختيار نوع طعام مشابه لا يحتوي على تلك الإضافات.

* إضافات تحتوي على الفوسفور

  • فوسفات الكالسيوم.
  • فوسفات ثنائي الصوديوم.
  • حمض الفوسفوريك.
  • فوسفات ثلاثي الكالسيوم.
  • فوسفات أحادي البوتاسيوم.
  • متعدد الفوسفات بيروفوسفات.
​وغالبًا لا يدرج مصنعو الأغذية كمية الفوسفات في ملصقات الأطعمة، علاوة على ذلك، ربما تحتوي الأطعمة السريعة والأطعمة الجاهزة على كميات كبيرة من الفوسفور، والتي يمكن استخدامها من بين أشياء أخرى باعتبارها مواد حافظة.

وللمساعدة في إعداد خطة للوجبات تلبي احتياجاتك، استشر اختصاصي تغذية معتمد، حيث يمكن أن يساعدك في التأكد من حصولك على كمية كافية من العناصر الغذائية عندما تتبع التوصيات الطبية الصادرة عن طبيبك، وتأكد من جميع بدائل الأغذية الموصى بها مع اختصاصي التغذية.

ونظرًا لصعوبة تقليل كمية الفوسفور في النظام الغذائي، فقد يوصي الطبيب بدواء عازل للفوسفور يساعدك في التحكم في كمية الفوسفور التي يمتصها الجسم من الأطعمة.

وقد يوصي الطبيب أيضًا بالكالسيوم والمكملات الأخرى، وذلك بناء على احتياجاتك من العناصر الغذائية، كذلك، اطلب من الصيدلي التحقق من وجود الفوسفور في الأدوية والمكملات التي تتناولها.


المصادر:
6 Things to Know About Phosphorus in Your Diet
Phosphorus and Nutrition in Chronic Kidney Disease

آخر تعديل بتاريخ 29 مايو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية