يتناول الكثير من الناس الثلج أو يضيفونه إلى مشروبهم للشعور بالبرد والانتعاش، ويمكن أن يساعد مصّ مكعبات الثلج في مساعدتهم على التخلص من أعراض جفاف الفم.

ومع أن امتصاص الثلج أو مضغه باعتدال من غير المحتمل أن يتسبب بحدوث أي ضرر للإنسان، إلا أن الإكثار من امتصاص الثلج والشغف به يضر بالأسنان، وقد يدل هذا الشغف المستمر بمكعبات الثلج على وجود حالة كامنة تتطلب عناية طبية.

لذلك يجب على أي شخص لديه رغبة شديدة بتناول الثلج لمدة تزيد عن شهر تحديد موعد مع الطبيب لمعرفة ما إذا كان هناك سبب وراء هذه الرغبة، وكذلك يجب ان تنتبه المرأة الحامل لهذه الرغبة أيضا، إذ قد تكون مؤشر على عدم حصول الحامل على مواد غذائية كافية خلال فترة الحمل، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات شديدة لديها.

وسنبدأ في هذا المقال بذكر الحالات التي تسبب هذه الرغبة، ومن ثم سنعرج على الآثار الجانبية لها وطرق علاجها.




* أسباب هذه الحالة
تسمى الرغبة الشديدة لتناول الثلج بازدراد الجليد (Pagophagia)، والتي تستمر لمدة تزيد عن شهر، ويعتبر ازدراد الثلج شكلا من أشكال اضطرابات تناول الطعام، والتي تسمى بيكا (Pica)، وعادة ما يأتي هذا النوع من اضطرابات الطعام (بيكا) مع اضطرابات نفسية أخرى مثل التوحد والفصام، والتي تسبب لهؤلاء الناس رغبة ملحة في تناول الأطعمة التي لا تتمتع بقيمة غذائية حقيقية.

وفي حين أن اضطرابات تناول الطعام (بيكا) أكثر شيوعاً في الأطفال عادةً، إلا أن ازدراد الثلج تحديداً يمكن أن يصيب البالغين والأطفال على حد سواء، وتتلخص أسباب ازدراد الثلج بالنقاط التالية:
1. فقر الدم بسبب نقص الحديد
يعتقد بعض الباحثين أن هناك صلة بين فقر الدم بسبب نقص الحديد وازدراد الثلج، لكن السبب غير واضح لحد الآن، وهناك العديد من النظريات لتفسير هذه الحالة إلا أنها غير جازمة، وإحدى هذه النظريات هي أن مضغ الثلج يجعل الأشخاص المصابين بفقر الدم أكثر يقظة، حيث يؤدي مضغ الثلج إلى تحفيز إرسال المزيد من الدم إلى الدماغ، والذي بدوره يمد الدماغ بأوكسجين أكثر ويحسن التفكير إضافة إلى زيادة اليقظة.



2. أسباب نفسية
في بعض الحالات النفسية يقوم المرضى بمضغ مكعبات الثلج بصورة مستمرة؛ فعلى سبيل المثال، قد يجد الشخص المصاب بالتوتر مضغ الثلج طريقة من طرق تهدئة التوتر، وكذلك يمكن أن يكون اضطراب الوسواس القهري (OCD) سببا في حدوث إزدراد الثلج في الأشخاص اللذين يعانون منه، والوسواس القهري هو حالة نفسية تؤدي إلى تصرفات قهرية أو الهوس بأفكار معينة.

3. أسباب تتعلق بالعادات الغذائية
بعض الأشخاص لديهم هوس بتناول السكريات فتراهم يضيفون النكهات الحلوة الى الثلج لغرض تناول هذه النكهات، وبالتالي تكون لديهم عادة تناول الثلج مع النكهات بصورة مستمرة.

4. التجفاف
يمكن للجفاف الخفيف أن يجعل الشخص يتشوق إلى تناول مكعبات الثلج، إذ تقوم مكعبات الثلج بتبريد وتهدئة جفاف الفم والشفاه، إضافة إلى إخماد العطش، كما يمكنها أن تساعد في خفض درجة حرارة الجسم في الأيام الحارة، وتظهر أعراض الجفاف الخفيف بشكل عطش وتغير لون البول إلى اللون الداكن.



* أضرار كثرة تناول الثلج
تنقسم هذه الأضرار إلى أضرار ناتجة عن كثرة تناول الثلج، وأضرار أخرى تنتج عن الحالات الكامنة التي تسبب إزدراد الثلج.

أولا: الأضرار الناتجة عن إزدراد الثلج تنحصر بـ
- مشاكل الأسنان
يمكن أن يؤدي استهلاك الثلج بكميات كبيرة إلى إتلاف مينا الأسنان، وإحداث تشققات أو تكسر في الأسنان. مما ينتج عنه المزيد من مشاكل الاسنان مثل الحساسية العالية تجاه الحرارة والبرودة والألم، وقد يحتاج الأشخاص الذين يقومون بمضغ الثلج باستمرار إلى عناية اضافية بأسنانهم لإصلاح التجاويف واستبدال الحشوات المفقودة.

ثانيا: أضرار أخرى تنتج عن الحالات التي تسبب إزدراد الثلج
- مضاعفات فقر الدم

تشمل المضاعفات التي يمكن أن يسببها فقر الدم:
1. تضخم القلب أو قصور القلب.
2. مضاعفات الحمل مثل الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة.
3. تزايد احتمالية الإصابة بالالتهابات عند الأطفال.
4. قصور النمو لدى الأطفال.

- المشاكل الغذائية
قد يستهلك الأشخاص الذين يعانون من ازدراد الثلج بسبب عادة إضافة النكهات والسكريات إليه الكثير من هذه السكريات أكثر مما يدركون؛ مما يمكن أن يؤدي إلى زيادة في الوزن، ومشاكل أخرى تتعلق بالإفراط في استهلاك السكر.



* خيارات العلاج
يعتمد علاج الرغبة في ازدراد الثلج على سبب المشكلة، وبما أن بيكا هي حالة صحية عقلية وليست حالة بدنية، لذلك فإن علاج ازدراد الثلج، والذي يعتبر أحد أشكال بيكا يمكن أن يختلف من شخص إلى آخر، إذ قد يوصي الطبيب المعالج بتناول مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق.

أما أولئك الذين يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد، فإن الكثير منهم يمكن أن تختفي منه أعراض ازدراد الثلج بعد تناول مكملات الحديد.

إضافة إلى ذلك، قد يحتاج بعض الأشخاص إلى علاج المضاعفات الناتجة عن الإفراط في تناول الثلج، فعلى سبيل المثال، قد يحتاج هؤلاء المرضى إلى طلب المشورة والعلاج من طبيب الأسنان إذا كانوا يعانون من حدوث أضرار في أسنانهم.



المصادر:
Is it bad to eat ice?

آخر تعديل بتاريخ 26 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية