يحتوي الحليب على العديد من العناصر الغذائية الهامة جداً لصحة وسلامة الإنسان، وهو غذاء متكامل للإنسان في مختلف مراحل حياته.. وفي هذا المقال سنتعرف على القيمة الغذائية للحليب.

* العناصر والمركبات الغذائية الحيوية في الحليب
- الماء
يمثل الماء نسبة 80-90% من مكونات الحليب، وهو يحمل المركبات الأخرى إما فى صورة معلقة أو ذائبة، ويمكن فصله عن المكونات الأخرى بالتجفيف، كما في مستحضرات الألبان لغذاء الأطفال.

- البروتينات
يعتبر الحليب مصدرا مهما وجيدا للبروتينات ذات القيمة الغذائية المرتفعة التي تمد جسم الإنسان بالأحماض الأمينية الأساسية بمقادير وتركيزات مرتفعة، ويمثل البروتين 2.5-4.2% من مكونات الحليب، ومن أهم أنواع البروتينات الموجودة في الحليب الكازين إذ يبلغ نحو 80% من مجموع بروتيناته، ويليه زلال الحليب المسمى بالألبومين.

بروتينات الحليب غنية بالفوسفور الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم من القناة الهضمية؛ وبالتالي يستفيد الجسم من الكالسيوم، علاوة على أنه أيضا غني بالكالسيوم، لذا فإن الأطفال والبالغين الذين يتناولونه بالقدر الموصى به في غذائهم لا تظهر عليهم أعراض أمراض لين العظام أو ضعف تكوين الأسنان.


- الأحماض الدهنية
يوجد في الحليب الأحماض الدهنية بنسبة دقيقة جدا بحيث يسهل هضمها وتمثيلها فى الجسم، ويحتوى دهن الحليب على كثير من المواد الحيوية المهمة مثل الأحماض الدهنية الأساسية، والفيتامينات الذائبة في الدهون، والمركبات الدهنية الفوسفاتية. والنسبة بين الدهن والسكر في الحليب مهمة جدا إذ أنها تنشط نمو البكتريا النافعة بالأمعاء. وتختلف نسبة الدهن في الحليب على حسب نوع الحيوان وسلالته؛ ففي البقر يكون بين 3-5%، وفي الحليب الجاموس من 6-9%.

- اللاكتوز
يقتصر وجود اللاكتوز (سكر الحليب) على الحليب فقط، وتختلف نسبته في الحليب ما بين 4-6% من مجموع عناصر الحليب، وهو يشبه تركيب السكر العادي ولكنه أقل منه حلاوة وذوبانا، كما أنه يتحلل بسهولة بفعل البكتريا إلى حمض اللاكتيك، وبمجرد تكوين كمية كافية من هذا الحمض تقدر بنحو 1% فإن الحليب يتجبن ويصبح قليل الفائدة.

كذلك يحتوي الحليب على سكر الجلاكتوز الذي يساعد في تكوين أغشية المخ والخلايا العصبية.

- الفيتامينات
يعد الحليب مصدراً مهماً لكثير من الفيتامينات، وهي مواد تساعد على الاستفادة من الغذاء والوقاية من الأمراض، وتوجد بعض الفيتامينات ذائبة في الدهون مثل:
1. فيتامين (أ)
المهم جداً في عملية الإبصار، ويعرف هذا الفيتامين باسم الفيتامين المضاد للرمد الجاف، ومن فوائد هذا الفيتامين أنه ضروري للنمو وتكوين العظام والغضاريف.

2. فيتامين (د)
الذي يساعد على ترسيب الكالسيوم والفوسفور في الجسم، أي أنه يساعد على نمو العظام.

3. فيتامين (هــ)
الذي يحمي خلايا الجسم من الضرر.

4. فيتامين (ك)
الذي ينظم عملية تجلط الدم.

هناك أيضاً بعض الفيتامينات التي تذوب في الماء مثل:
1. فيتامين (ب1)
الضروري لإنتاج الطاقة من الغذاء.

2. فيتامين (ب2) أو الريبوفلافين
ويؤدي نقص هذا الفيتامين إلى ظهور مرض البلاجرا، لذا يسمى هذا الفيتامين بالمانع لمرض البلاجرا.

3. الكولين
الذي يمنع تراكم الدهون حول الكبد، والكولين عامل مهم في تمثيل الدهون واستخدامها في الجسم، لذلك يؤدي نقص الكولين إلى بطء النمو وتراكم الدهون حول الكبد وخلل في عملية تمثيل الدهون في الجسم.

- المعادن
يعتبر الحليب أحد المصادر الطبيعية الغنية بالأملاح المعدنية، والتي قد تصل نسبتها إلى 0.9% من مجموع عناصره، ومن هذه المعادن:
1. الكالسيوم والفوسفور
وهما من الأملاح المعدنية الضرورية لجسم الإنسان، حيث تدخل هذه المعادن في تكوين الهيكل العظمي وتركيب الأسنان وتنظيم الضغط الأسموزي، وتساعد على تنشيط الأنزيمات.

2. معادن أخرى
الماغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والكلور والكبريت.

- الإنزيمات
كذلك يحتوي الحليب على كثير من الإنزيمات التي تساعد على هضم الطعام وامتصاصه.
آخر تعديل بتاريخ 13 يوليه 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية