يُفرَز كوليسترول البروتين الدهني ذو الكثافة المنخفضة جدًا (Very-low-density lipoprotein) من الكبد، ويُطلق في مجرى الدم لتزويد أنسجة الجسم بأحد أنواع الدهون الثلاثية (triglycerides).

وتوجد عدة أنواع من الكوليسترول، يتكون كل منها من البروتينات الدهنية والدهون، ويحتوي كل نوع من أنواع البروتين الدهني على خليط من الكوليسترول والبروتين والدهون الثلاثية، لكن بكميات متفاوتة، ويتكون قرابة نصف جزئيات البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة جدًا من الدهون الثلاثية.



ويرتبط ارتفاع مستويات كوليسترول البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة جدًا بحدوث ترسبات على جدران الشرايين، مما يؤدي إلى تضييق الممر والحد من تدفق الدم.

ولا توجد طريقة سهلة ومباشرة لقياس كوليسترول البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة جدًا، ولهذا السبب فمن الطبيعي عدم ذكره أثناء الفحص الروتيني للكوليسترول. فعادة ما يتم قياس كوليسترول البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة جدًا كنسبة من قيمة الدهون الثلاثية.



ويمثل المستوى المرتفع من كوليسترول البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة جدًا المقدار الزائد عن 30 ملليغرامًا لكل ديسيلتر (77 ميليمول/لتر).

وتعتبر أفضل طريقة لخفض كوليسترول البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة جدًا هي تخفيض الدهون الثلاثية، كما أن إنقاص الوزن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام من الأمور المهمة، وقد ينصح أيضًا بتجنب الأطعمة السكرية والكحوليات على وجه الخصوص، ويمكن أن تساعد الأدوية أيضًا في العلاج.

* المصدر
مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 17 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية