الرداب القولوني أو داء الرتوج Diverticulosis مرض يصيب الأمعاء الغليظة، وخصوصاً القولون السيني القريب من الشرج، كونه المكان الأكثر شيوعاً لزيادة الضغط. ويظهر المرض على شكل انتفاخات أو بروزات في الغشاء المخاطي للقولون والطبقة تحت المخاطية، وتحديداً في نقاط الضعف في طبقات العضلات في جدار القولون.

* متى يحدث وكيف؟
يزداد معدل الإصابة بهذا المرض بعد بلوغ الأشخاص سن الأربعين، وقد تتطور الإصابة إلى التهاب رتجي عندما تهاجم الجراثيم المعوية الانتفاخات المجوّفة، وتتخذ منها مستعمرة تنشط داخلها، أو عندما تدخل الفضلات الموجودة في الأمعاء الغليظة داخل الانتفاخات المجوّفة، عندها تظهر أعراض محددة على المريض مثل حدوث إسهال أو إمساك، وحمى، وانتفاخات في البطن، غثيان وتقيؤ، وألم أو مغص معوي. وفي بعض الأحيان يترافق مع المرض حدوث نزيف دموي يظهر في براز المريض.

* ما دور الغذاء؟
يشير المختصون إلى أن السبب الرئيس للإصابة بمرض الرتوج أو الالتهاب الرتجي قد يكون نقص الألياف الغذائية من وجبات الطعام، والدليل على ذلك هو ندرة انتشار المرض لدى سكان قارة أفريقيا وآسيا، حيث إن محتوى الألياف في وجبات طعامهم اليومية عال.

* ما النصائح الغذائية عند الإصابة بالمرض؟
ينصح الأطباء عند الإصابة بالمرض (خصوصاً في الحالات الشديدة والالتهاب) باتباع حمية غذائية تعتمد على السوائل مثل: المرق وعصائر الفواكه والماء والمثلجات.

ومع تحسن الوضع يمكن العودة لوجبات الطعام الطبيعية بشكل تدريجي، بحيث نبدأ بالمأكولات منخفضة المحتوى من الألياف مثل منتجات الألبان والبيض والأسماك والدواجن واللحوم والخبز الأبيض، ثم يتم بعدها الانتقال للأغذية التي تكون فيها نسبة الألياف مرتفعة.

وقد ينصح الطبيب بتناول مكملات غذائية تحوي على الألياف مثل (السيلليوم) أو الميثيل سيلولوز من مرة إلى ثلاث مرات يومياً، طبعاً إضافةً لشرب كميات كافية من الماء والسوائل لتجنب حدوث إمساك.

ويرى المعهد الوطني الأميركي للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK) أنه لا توجد بيانات علمية لإثبات فرضية أن الأطعمة مثل المكسرات والفشار وبذور عباد الشمس وبذور اليقطين وبذور الكمون، ضارة للأشخاص المصابين بداء الرتوج كما كان شائعاً في السابق، بل على العكس فإنّ تلك البذور غنية بالألياف والتي يمكن لمرضى الرتوج أن يتناولوها يومياً.

* ما النصائح الغذائية للوقاية من المرض؟
يُنصح بتناوُل أغذية تحوي على نسبة عالية من الألياف وذلك لمنع الإصابة بالمرض؛ إذْ تُوصي جمعية التغذية الأميركية بـتناول ما بين (20-35) غراما يومياً.

- قائمة المواد الغذائية الغنية بالألياف:
1- نخالة القمح فقد ثبت أنها تعمل على خفض الضغط داخل القولون، لذلك فإن الخبز الذي يحوي على نخالة القمح أفضل من الخبز الذي يخلو منها.
2- الفواكه بكافة أنواعها.
3- الخضروات مثل السبانخ والبازلاء والبطاطا والكوسا.
4- الفول والفاصولياء الحمراء والسوداء.


المصادر
Diverticulitis Diet: A List of Foods to Avoid
diverticulitis diet
Diverticulitis Diet
آخر تعديل بتاريخ 20 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية