جرّب أن تأكل طبق الفول أو الحمّص أو سندويتشات الفلافل (الطعمية) أو الحلاوة أو غيرها من المأكولات الشرقية التي تحفل بها موائدنا دون أن يكون فيها طحينة، لا شك أنك لن تستسيغها وستشعر أنها تفقد الكثير من طعمها ونكهتها، ناهيك عن جملة من الفوائد التي تحظى بها.

تصنع الطحينة من بذور السمسم التي تتكون بدورها من حوالي 50-60% من الزيت، وهو يسمى زيت السيرج، ويعتبر من أغلى أنواع الزيوت النباتية لأنه يعصر على البارد بخلاف الزيوت النباتية الأخرى، كما يمتاز بقيمته الغذائية العالية ويعتبر مصدراً غنياً بالفيتامينات (E، B1، B2، B3، B5، B6) والمعادن (الحديد، المغنيزيوم، الكالسيوم، النحاس، الزنك).

* لكن ماذا عن فوائد الطحينة الصحية نفسها؟
1- وجود عنصر المغنيزيوم في بذور السمسم يجعل من الطحينة مفيدة لمرضى الجهاز التنفسي، خصوصاً أولئك المصابين بالربو، كما أن هذا العنصر يعمل كمضاد للسرطان، ويخفض من مستوى ضغط الدم.

2- توفر عنصر النحاس في الطحينة يمنح القوة للأوعية الدموية والعظام والمفاصل، ويساعد على نشاط الأنزيمات المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة.

3- تعمل الطحينة على معالجة الإمساك نظراً لاحتوائها على الزيوت الملينة للأمعاء.

4- وجود عنصر الحديد فيها يعد مفيداً للجميع، وخصوصاً للنساء اللواتي كثيراً ما يعانين من نقص هذا العنصر في أجسادهن، كما أن الطحينة تفيد الأمهات المرضعات بزيادة إدرار الحليب لديهنّ.

5- وجود عنصري الزنك والكالسيوم فيها يدعم صحة العظام، وبالتالي تقل احتمالية الإصابة بهشاشة العظام، وبالذات في عظام الفخذ والعمود الفقري.

6- تدعم الطحينة صحة الجلد، حيث إن مضادات الأكسدة التي تحويها الطحينة تمنع ظهور التجاعيد، وتعمل على تنقية الوجه وزيادة نضارته.

7- الطحينة غنية جداً بالألياف، حيث إن ملعقتين من الطحينة توفران 4 غرامات من الألياف، وبذلك تجعلنا نشعر بالشبع لزمن أطول، وهي بذلك تكافح سرطان القولون وتخفض من نسبة الكولسترول وتتحكم بمستويات السكر في الدم.

8- الطحينة غنية بالبروتينات، لذلك فإن تناولها ضمن الوجبات اليومية سيزودنا بضعف الكمية التي يمكن أن نأخذها من زبدة الفول السوداني من البروتين.

9- تحوي الطحينة على مادة السيسامول، وهي تفيد في منع الإصابة بتصلب الشرايين، وكذلك تحمي من تلف الحمض النووي في الخلايا عند التعرّض للإشعاع.

10- مصدر غني بالبوتاسيوم.. العنصر المفيد لصحة القلب، ويمنع خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.

* لكن ماذا لو كان الشخص مصابا بحساسية السمسم؟
كما ذكرنا أن الطحينة تصنع من زيت بذور السمسم على البارد، وقد يكون لدى أحد أفراد العائلة حساسية اتجاه الطحينة المصنوعة من ذلك الزيت، لذلك يجب مراقبة الأمر واستشارة الطبيب لدى ظهور أعراض الحساسية للطحينة مثل الشرى والحكة داخل الفم، وألم في البطن، واحمرر في الوجه، والسعال والغثيان والقيء، وانخفاض معدل ضربات القلب، وصعوبة في التنفس.
آخر تعديل بتاريخ 18 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية