تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل المؤشر الجلايسيمي مفيد لمرضى السكري؟

يستخدم بعض المصابين بداء السكري المؤشر الجلايسيمي (GI)، كدليل في اختيار الأطعمة من أجل التخطيط للوجبات. ويقوم المؤشر الجلايسيمي بتصنيف الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات حسب إمكانية رفع تلك الأطعمة لمستوى سكر الدم، وتميل الأطعمة التي ترتفع فيها قيمة المؤشر الجلايسيمي إلى رفع مستوى السكر في الدم بدرجة أعلى من الأطعمة ذات القيمة الأقل.

قد يكون للمؤشر الجلايسيمي بعض الفوائد، ولكنه قد ينطوي على عدد من المشكلات كذلك، وتتضمن المشكلات ما يلي:
- يمكن لوجبات الطعام المنفردة أن تؤثر على مستوى السكر في الدم بطريقة مختلفة عن مجموعات الأطعمة.
- لا يراعي جميع المتغيرات التي تؤثر على مستوى السكر في الدم، مثل طريقة تحضير الطعام أو مقدار الطعام المأكول.
- لا يتضمن سوى الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.
- لا يرتب الأطعمة بناءً على ما تحتويه من عناصر غذائية – فالأطعمة التي ينخفض فيها المؤشر الجلايسيمي قد ترتفع بها السعرات الحرارية أو السكر أو الدهون المشبعة.

قد يصعب اتباع المؤشر الجلايسيمي، ومن ناحية أخرى، لا يوجد معيار للأطعمة التي تُعتبر منخفضة أو معتدلة أو مرتفعة من حيث قيمة المؤشر الجلايسيمي، ولا تدرج الأطعمة المعلبة قيمة المؤشر الجلايسيمي على ملصقاتها، وقد يصعب تقدير القيمة المحتملة لهذا المؤشر.

تعتبر المبادئ الأساسية للطعام الصحي، والتحكم في المقادير، وإحصاء الكربوهيدرات، طرقا تساعدك في السيطرة على سكر الدم والتحكم فيه بشكل أفضل، وإذا كنت تريد معرفة المزيد، فاستشر اختصاصي تغذية معتمدا؛ فيمكنه مساعدتك في عمل تغييرات صحية في عادات الأكل لتعزيز التحكم في سكر الدم.
آخر تعديل بتاريخ 26 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية