السيلياك مع الغدة الدرقية.. مرضان والسبب واحد

الأمراض المناعية قد تأتي على صور كثيرة، وقد تأتي فرادى أو مثنى أو على هيئة متلازمة، وذلك لأن السبب واحد وهو اضطراب الجهاز المناعي بالجسم.

يقوم الجهاز المناعي الطبيعي بالتعرف على الجسم الدخيل ومهاجمته، وفي ذلك حماية للجسم من الأمراض المختلفة، ولكن عند حدوث اضطراب مناعي لا يستطيع هذا الجهاز التفريق بين أنسجة الجسم والأنسجة الدخيلة عليها، فيقوم بمهاجمة جزء منه محدثا الكثير من الأعراض.

* الأمراض المناعية لا تأتي فرادى
ولأن السبب واحد وهو اضطراب مناعي فقد تأتي الأمراض المناعية معا، مرض السيلياك من الأمراض التي كثيرا ما تحدث مع أمراض الغدة الدرقية سواء (خمول الغدة أو فرط الغدة)، غير أن تزامنه مع خمول الغدة الدرقية من نوع (Hashimoto’s thyroiditis) هو الأكثر حدوثا.

تؤدي الغدة الدرقية دورا مهما في التمثيل الغذائي بكامل الجسم، وذلك عن طريق هرموني T3-T4، حيث تؤثر على أجهزة الجسم المختلفة مثل القلب والبنكرياس والمخ والكلى وغيرها.

فإذا حدث ضعف في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، تظهر أعراض "قصور الغدة"، والعكس يحدث في حالة "فرط نشاط الغدة الدرقية"، حيث تنتج الغدة الدرقية كميات زائدة من الهرمونات.

أما الداء البطني "السيلياك"، فهو أيضا أحد الأمراض المناعية الوراثية، ويحدث نتيجة الحساسية الزائدة التي تصيب الأمعاء بسبب مادة الغلوتين، وهو أحد البروتينات الموجودة في القمح والشعير.

وفي حالة مرض السيلياك يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الزوائد الموجودة في بطانة الأمعاء الدقيقة، وهي البطانة المسؤولة عن امتصاص الأغذية المختلفة، فتلتهب هذه الزوائد وتتورم، وبمرور الوقت تضمر وتفقد وظيفتها الأولى والأهم، وهي الامتصاص، ما يؤدي إلى الضعف العام مع الأعراض الأخرى المرافقة لهذا الاضطراب، ولا يحدث أي من ذلك إلا عند تناول المصاب مواد غذائية تحوي مادة الغلوتين.

* الأعراض المصاحبة للسيلياك
تتعدد أعراض السيلياك وتتشابه مع أعراض القولون العصبي، ومنها:
- آلام في البطن - إسهال دهني - انتفاخ وغازات.
- فقر الدم.
- هشاشة العظام ومشاكل الأسنان.
- تعب وإرهاق متكرر.
- عصبية واكتئاب.
- الطفح الخشن وقشرة الرأس وقروح الفم.
- الصداع.

* الأعراض المصاحبة لقصور الغدة الدرقية
- الإمساك.
- زيادة الوزن.
- الخمول والشعور بالتعب.
- عدم تحمل الجو البارد.
- تقصف الأظافر.
- بطء نبضات القلب.
- الاكتئاب.
- خشونة الشعر.
- جفاف الشعر والبشرة.
- عدم انتظام الدورة الشهرية.
- ارتفاع الكوليستيرول.

* أما الأعراض المصاحبة لفرط الغدة الدرقية فتشمل
- التعرق وعدم تحمل الجو الحار.
- تسارع نبضات القلب.
- الإسهال المتكرر.
- رعشة باليدين.
- هشاشة العظام.
- الأرق.
- نقص الوزن.
- العصبية.
- دفء ونعومة في الجلد.
- مشاكل في العينين.
- قلة كمية الطمث وعدد مراته.

* كيف يتم تشخيص المرضين؟
يشتكي المريض في الغالب من أعراض الغدة الدرقية قبل أعراض السيلياك، وفي أحيان قليلة يحدث العكس، فإذا اكتشف أحدهما قد يقوم بعض الأطباء بإجراء الفحوصات على الآخر حتى يطمئن لعدم وجوده، وكذلك فإن الغدة تتحسن كثيرا إذا عالجنا السيلياك في الوقت نفسه.

بالإضافة إلى الأعراض، لا بد من إجراء بض الفحوصات الطبية للتأكد من وجود كل منهما.

* العلاج الغذائي لمرض السيلياك
بالإضافة إلى علاج المضاعفات المصاحبة للمرض وبخاصة نقص الفيتامينات والمعادن، فإن الطريقة الوحيدة للعلاج هي الامتناع نهائيا عن تناول الأطعمة التي تحوي الغلوتين Gluten Free Diet، وبعد مدة قصيرة ستتحسن الأعراض تدريجبا حتى تختفي، ولا يعني ذلك العودة لتناول تلك الأطعمة وإلا تحدث الأعراض ثانية.

ومن هنا وجب أن نفرق ما بين "السيلياك" و"عدم تحمل الغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتينغلوتين"، فبالرغم من أن الكثيرين يخلطون بينهما، إلا أن الأول مرض مزمن، بينما الثاني مؤقت، وقد نعود لتناول هذه الأطعمة بعد فترة علاجية.

- لعلاج السيلياك يجب الامتناع تماما عن الآتي:
1. القمح - الشعير – - طحين هذه المواد.
2. الشوفان لا يحتوي على الغلوتين ولكن قد يختلط بالقمح خلال تحضيره ولذلك تأكدي من المصدر.
3. المعكرونة.
4. الخبز بأنواعه.
5. الحلويات والفطائر والدونات والكيك والكسكسي والبسكويت.
6. البرغل.
7. السميد.
8. البقسماط.
9. السيريلاك.
10. مشروبات الشعير.
11. أي أطعمة مضاف إليها الطحين ومادة الغلوتين.

- إذاً ما المسموح في حالة الإصابة بالسيلياك؟
رغم انتشار الغلوتين بالغذاء، توجد الكثير من الأطعمة الخالية منه، مثل:
1. الذرة والأرز وطحينهما والنشاء.
2. اللحوم والطيور والأسماك والمأكولات البحرية (غير الممزوجة بخلطات اللحوم أو النكهات أو الإضافات الغريبة المصدر).
3. الفاكهة بأنواعها وعصائرها دون أي إضافات غير معروفة.
4. الخضروات جميعها.
5. البطاطا والبطاطس ودقيقهما.
6. الألبان ومشتقاتها.
7. البيض.
8. الفاصوليا والبقوليات (الفول والحمص واللوبيا والبسلة...) والمكسرات والبذور والدقيق المستخرج منها، ويمكن استبدال كوب من دقيق القمح بـ3/4 كوب من دقيق الفول.
9. الزيوت.

وحالياً هناك أنواع أطعمة معدلة منزوعة الغلوتين، ولكن يجب التأكد من ذلك قبل استخدامها.

* ماذا عن العلاج الغذائي للغدة الدرقية؟
لا يوجد علاج غذائي ثابت للغدة الدرقية، والغذاء الصحي المتوازن هو الأفضل، غير أن بعض الأبحاث تشير إلى وجود أغذية تحفز الغدة وأخرى تثبطها.

الأغذية المحفزة للغدة والتي تزيد من كفاءتها، هي الغنية باليود والسيلينيوم، ومن أهم هذه الأطعمة:
- التونة والسردين وأعشاب البحر.
- الجوز البرازيلي (أعلى محتوى).
- لحم البقر والديك الرومي والدجاج.
- الملح المدعم باليود ومنتجات الألبان المدعمة باليود.
- الأطعمة الغنية بالزنك والريبوفلافين (B2)، والنياسين (B3)، أو وفيتامين E، وتتوفر في الخضروات الورقية الداكنة والفواكه والمكسرات والحبوب الكاملة (المسموحة الخالية من الغلوتين) والبذور، وكذلك الأطعمة الغنية بفيتامين (A) مثل الكبد والجزر.
- يفضل التقليل (وليس المنع) من الأطعمة التي تكبت نشاط الغدة الدرقية، وتعرف بـ(Goitrogens)، ومن هذه الأطعمة: القرنبيط والبروكلي والملفوف واللفت والخردل والفجل والسبانخ، وبعض أنواع البروتين، مثل فول الصويا ومنتجاتها والفول السوداني والصنوبر وبذور الكتان.

ولا بد أن يكون منع أي غذاء أو أخذ الدواء تحت إشراف الطبيب لضبط الجرعات وإيجاد البدائل الغذائية لتفادي النقص في أي من العناصر الغذائية.

* علاقة ممارسة الرياضة بالغدة الدرقية
ممارسة الرياضة أكثر من 30 دقيقة يوميا هامة جدا، إذ إنها تحفز تكوين هرمونات الغدة الدرقية، وتساعد على تحول الهرمونات إلى النوعية الفعالة، كما تساعد على تحسن الحالة النفسية عامة ومقاومة الاكتئاب الذي في حد ذاته قد يساعد على حدوث الكثير من الأمراض ومنها أمراض الغدة الدرقية.
آخر تعديل بتاريخ 24 فبراير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية