عندما نملأ نظامنا الغذائي بالأطعمة النابضة بالحياة والمحملة بمضادات الأكسدة، والدهون الصحية، والماء، والمغذيات الأساسية، سيظهر جسمنا تقديره لذلك من خلال أكبر عضو فيه ألا وهو الجلد، فالجلد في الغالب هو أول جزء من الجسم الذي يظهر المشكلات الداخلية.

طبعاً يمكن للمستحضرات والكريمات والأقنعة والأمصال أن تفعل الكثير بجلدنا، لكن لنلق نظرة فاحصة على ما يغذينا قبل ذلك، حتى أن الباحثين توصلوا إلى أن تناول الفواكه والخضراوات هو الطريقة الأكثر أماناً وصحةً لمكافحة التجاعيد والخطوط الدقيقة التي تعتري الجلد مع التقدم في العمر.



* هل أنت على استعداد لتستعيد ألقك ونشاطك بشكل صحي؟
إليك 10 من أفضل الأطعمة المضادة للشيخوخة؛ لتغذي جسمك وتحصل على ينبوع الشباب الدائم.
1. الجرجير
الفوائد الصحية للجرجير لا تخيب طالبها؛ فهذه الورقة الخضراء المهدئة المرطبة الغنية بالمغذيات هي مصدر كبير للعناصر الآتية:
- الفيتامينات: A وC وK وB-1 وB-2.
- الكالسيوم.
- البوتاسيوم.
- المنغنيز.
- الفوسفور.

يعمل الجرجير كمطهر داخلي للبشرة، ويزيد من دوران وتسليم المعادن إلى جميع خلايا الجسم؛ مما يؤدي إلى زيادة وصول الأكسجين للجلد، كما أن مضادات الأكسدة في الجرجير قد تحيد الجذور الحرة الضارة، مما يساعد في التخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

وقد خلصت دراسة أجرتها المعاهد الوطنية الأميركية للصحة عام 2015، إلى أن تناول حصة واحدة من الخضروات الورقية يومياً يساعد في الحماية من الخرف والتدهور العقلي المرافق للشيخوخة.

جرب إضافة حفنة من هذه الأوراق الخضراء اللذيذة للسلطة الخاصة بك كل يوم أو تناولها مع وجباتك الأخرى، وستحصل على جلد نضر وتحسن عام في الصحة.

2. الفلفل الأحمر
تحتوي الفليفلة الحمراء على مضادات أكسدة قوية تسمى كاروتينويدات، بالإضافة إلى محتواها العالي من فيتامين C - وهو أمر جيد لإنتاج الكولاجين - لذلك تعد أحد أهم الأطعمة المكافحة للشيخوخة.

الكاروتينات هي أصباغ نباتية مسؤولة عن الألوان الحمراء والصفراء والبرتقالية الزاهية التي تراها في العديد من الفواكه والخضروات، ولها مجموعة متنوعة من الخصائص المضادة للالتهابات، ويمكن أن تساعد في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس والتلوث والسموم البيئية.

جرب رش الفليفلة الحمراء المطحونة على الحمص أو الفول مع الطحينة كوجبة خفيفة، أو أضفها إلى سلطة طازجة.


3. البابايا
تعد ثمرة البابايا فاكهة استوائية يكون لون غلافها أخضر، ولبها أصفر، ومذاقها بين المانجو والشمام، وهذه الثمرة غنية بمجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تساعد على تحسين مرونة البشرة، وتقليل مظهر الخطوط الدقيقة والتجاعيد، فهي تشتمل على:
- الفيتامينات: A وC وK وE.
- فيتامينات B.
- الكالسيوم.
- البوتاسيوم.
- المغنيسيوم.
- الفوسفور.

توجد مجموعة واسعة من مضادات الأكسدة في البابايا التي تساعد على محاربة ضرر الجذور الحرة، ويمكن أن تؤخر أعراض الشيخوخة، ويحتوي البابايا أيضاً على إنزيم يدعى الباباين، والذي يوفر فوائد إضافية لمكافحة الشيخوخة.. فهو أحد أفضل العوامل المضادة للالتهابات في الطبيعة.. لذا فإن أكل البابايا (أو استخدام المنتجات التي تحتوي على الباباين) قد يساعد جسمك على التخلص من خلايا الجلد الميتة، ويترك بشرتك متألقة ونابضة بالحياة.

جرب إضافة عصير الليمون الطازج فوق قطعة كبيرة من البابايا كجزء من وجبة الإفطار الخاصة بك، أو اصنع قناع البابايا في المنزل لليلتك القادمة.

4. التوت الأزرق
يعد التوت الأزرق غنيا بالفيتامينات A وC، فضلاً عن مضادات الأكسدة التي تتحدى الشيخوخة وتسمى أنثوسياسين Anthocyanin، وهي التي تكسب التوت لونه الأزرق الغامق والجميل.

تساعد هذه المواد المضادة للأكسدة القوية على حماية البشرة من التلف الناجم عن أشعة الشمس والتوتر والتلوث عن طريق تعديل الاستجابة الالتهابية ومنع فقدان الكولاجين.

جرب إضافة هذه الفاكهة اللذيذة منخفضة السكر إلى عصير الصباح أو وعاء الفاكهة، والسماح لها بتوفير مسحة من الجمال لك.



5. القرنبيط الأخضر (البروكلي)
القرنبيط الأخضر هو قوة مضادة للالتهابات، ومكافح للشيخوخة، إذ يحتوي على:
- مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة.
- الفيتامينات C وK.
- حمض الفوليك.
- الكالسيوم.
- ألياف.
- لوتين.

يحتاج جسمك إلى فيتامين C لإنتاج الكولاجين، وهو البروتين الرئيس في الجلد الذي يمنحه القوة والمرونة.

يمكنك تناول القرنبيط الأخضر الخام للحصول على وجبة خفيفة سريعة، ولكن إذا كان لديك الوقت، يمكن طهي القرنبيط الأخضر الذي يساعد على إطلاق المزيد من الفوائد الصحية لجسمك.

6. السبانخ
السبانخ هو مرطب فائق وممتلئ بمضادات الأكسدة التي تساعد على أكسدة وتجديد الجسم بأكمله؛ كما أنها غنية بـ:
- الفيتامينات A وC وE وK.
- المغنيسيوم.
- الحديد.
- اللوتين.

إن المحتوى المرتفع من فيتامين C للسبانخ متعدد الاستخدامات خصوصاً إنتاج الكولاجين للحفاظ على بشرة ناعمة وثابتة، لكن هذا ليس كل شيء؛ إذْ إن فيتامين A الذي يوفره يدعم الشعر القوي واللامع، بينما أظهر فيتامين K أنه يساعد في تقليل الالتهاب في الخلايا.

جرب إضافة حفنة من السبانخ إلى السلطة أو تناوله مطهواً، وتوجد وصفات للسبانخ أخرى مثل رقائق السبانخ وبرغر الجبن.

7. المكسرات
تعد العديد من المكسرات (خاصة اللوز) مصدرا كبير لفيتامين E، والذي قد يساعد في إصلاح أنسجة الجلد، والحفاظ على رطوبة البشرة، وحمايتها من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.

يحتوي الجوز أيضًا على أحماض أوميجا-3 الدهنية المضادة للالتهابات؛ التي قد تساعد في:
- منح البشرة تألق جميل من خلال الحفاظ على حاجز الزيت الطبيعي.
- الحماية من أضرار أشعة الشمس.
- تعزيز أغشية خلايا الجلد.

جرب رش مزيج من المكسرات فوق السلطة الخاصة بك، أو تناول حفنة صغيرة كوجبة خفيفة، ولا تقم بإزالة القشرة الرقيقة، حيث تشير الدراسات إلى أن 50% أو أكثر من مضادات الأكسدة يتم تخزينها في القشرة الرقيقة.



8. الأفوكادو
تحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الأحماض الدهنية التي تقاوم الالتهاب، وتدعم الجلد الناعم والمرن، كما أنها تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الأساسية التي قد تمنع الآثار السلبية للشيخوخة، بما في ذلك:
- الفيتامينات: K وC وE وA.
- فيتامينات B.
- البوتاسيوم.

يمكن أن يساعدنا المحتوى المرتفع لفيتامين A في الأفوكادو في التخلص من خلايا الجلد الميتة، ويترك لنا بشرة رائعة، وقد يساعد أيضاً محتوى الكاروتينات في منع ضرر التوكسين (وهو سم حيوي بروتيني)، والضرر الناتج من أشعة الشمس، ويساعد أيضاً في الوقاية من سرطان الجلد.

جرب إضافة بعض الأفوكادو إلى السلطة أو العصير، أو حتى أكله بملعقة، ويمكنك أيضاً تجربته موضعياً كقناع ترطيب رائع لمحاربة الالتهاب، والحد من الاحمرار، والمساعدة على منع التجاعيد.

9. البطاطا الحلوة البرتقالية
اللون البرتقالي للبطاطا الحلوة يأتي من مضادات الأكسدة التي تسمى بيتا كاروتين، والتي يتم تحويلها إلى فيتامين A؛ حيث يساعد فيتامين A في استعادة مرونة الجلد، ودعم دوران خلايا الجلد، ويساهم في نهاية المطاف في الحصول على بشرة ناعمة المظهر.

هذه الخضروات الجذرية اللذيذة هي أيضاً مصدر كبير للفيتامينات C وE، وكلاهما قد يحمي بشرتنا من الجذور الحرة الضارة ويحافظ على بشرتنا متألقة.

10. ثمار الرمان
لقد استخدم الرمان لقرون كفاكهة طبية للشفاء من الأمراض، وفيه نسبة عالية من فيتامين C، ومجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة القوية، ويحمي الرمان جسمنا من أضرار الجذور الحرة، ويقلل مستويات الالتهاب في نظامنا.

تحتوي هذه الفاكهة الصحية أيضاً على مركّب يدعى بونيكالاجين، والذي قد يساعد في الحفاظ على الكولاجين في الجلد، مما يبطئ أعراض الشيخوخة.

جرب رش هذه المجوهرات الصغيرة الحلوة على سلطة الجوز والسبانخ لعلاج مكافحة الشيخوخة.




*** أخيراً.. فإننا من خلال تغذية أنفسنا بهذه الأطعمة المضادة للشيخوخة وغيرها (مثل الفطر المشروم)، يمكننا أن نحصل على الوقود الذي يساعدنا لننظر ونشعر بأفضل ما لدينا. وإذا كنت تبحث عن المزيد من النباتات اللذيذة لتجربها، فاختر الفواكه والخضروات ذات اللون الغامق، وبالمقابل تنصح دراسة قامت بها جمعية القلب الأميركية عام 2014 بالتقليل من الملح والأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة لأنها تسرّع من ظهور أعراض الشيخوخة على الخلايا.

لا تجعل من المناسبات والأعياد الأوقات الوحيدة لإضافة هذه الخضروات والفواكه إلى نظامك الغذائي، وإنما اجعلها في وجباتك بشكل يومي.. أجل لقد حان الوقت لإبطاء أعراض الشيخوخة والحفاظ على الشباب الدائم.
آخر تعديل بتاريخ 6 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية