تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

النظام الغذائي الخاص بمرضى قصر الأمعاء

الأمعاء هي جزء من الجسم مسؤول عن الامتصاص، فالأمعاء الدقيقة تمتص الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والمعادن، أما الغليظة (القولون) فتمتص الماء والمعادن.

وبعد العملية وعندما تعود الأمعاء إلى الحركة، يقدم الغذاء السائل مثل الحساء الرائق وعصائر الفواكه المصفاة والحليب ثم الأطعمة اللينة، كالموز والخضراوات المطبوخة والبطاطا المهروسة والنصف صلبة ثم الغذاء الاعتيادي.



وفي كثير من الأحيان يكون الغذاء بالأنبوب حلا مؤقتا، إذا لم يستطع المريض تناول ما يكفي من الغذاء أو عند الضعف الشديد.

ويعتمد العلاج بالتغذية في حالة استئصال جزء من الأمعاء على عدة عوامل:
- سبب الاستئصال.
- الجزء المستأصل طوله ومكانه.
- المدة الزمنية بعد العملية.
- الحالة العامة للمريض ووزنه وكمية الوزن المفقود قبل الجراحة وبعدها.
- هل الإخراج يتم عن طريق فتحة الشرج أو فتحة جانبية.
- وجود أعراض مثل الإسهال، الجفاف والهزال.

ولكل حالة غذاؤها المناسب لها وسيكون كلامي عاما تبعا للمعلومات المتاحة
إذا تمت إزالة جزء كبير من الأمعاء  يحدث ما يسمى متلازمة الأمعاء القصيرة Short Bowel Syndrome، ولكن الخبر الجيد أنه عندما تتم إزالة جزء من الأمعاء فإن الجزء الباقي يتكيف تدريجيا فيقوم بالعمل مضاعفا ولكن ذلك قد يستغرق وقتا.



وفي هذه الأثناء لا يمتص الجسم المواد المغذية والسوائل والفيتامينات والمعادن، وقد يحدث واحد أو أكثر من الأعراض الآتية:
- غازات بالبطن.
- آلام وتشنجات.
- إسهال وقد يصاحبه دهون بالبراز.
- فقدان السوائل.
فقدان الوزن.

ويمكن تقليل هذه الأعراض مع الالتزام بالإرشادات الغذائية الآتية:
- تناول 6 إلى 8 وجبات صغيرة بدلا من ثلاث وجبات كبيرة لتسهيل الهضم.
- تناول الطعام ببطء ومضغ الطعام جيدًا.
- تقليل شرب الماء والسوائل أثناء الوجبات.. يكفي ½ كوب ثم اشرب معظم السوائل بين الوجبات.
- كميات الطعام ستكون في البداية أقل من المعتاد، ولتعويض ذلك يجب أن تكون الوجبة مغذية ومتنوعة، عالية المحتوى من الكربوهيدرات والبروتين معتدلة في الدهون، خاصة عند وجود إسهال دهني، ومنخفضة فى السكريات.
- الابتعاد عن التوابل والبهارات.

تناول كميات جيدة من البروتين مثل:
- الأسماك.
- الدواجن (الدجاج والديك الرومي).
- اللحوم (لحم البقر، ولحم الضأن)
- البيض.
- الحليب والجبن.

وتناول كميات عالية من الكربوهيدرات، ويفضل الأتي:
- الخبز الأبيض.
- الأرز.
- رقائق الذرة.
- البطاطا بدون قشرة.
- الأرز الأبيض.
- المكرونة.



وكميات معتدلة في الدهون ويفضل منها الآتي:
- زيت الزيتون.
- الزبدة.
- السمن.
وتجنب الأطعمة عالية الدهون مثل الأطعمة المقلية، كما يفضل أن تكون معظم دهون اليوم في وجبة الإفطار.

تناول كميات قليلة من الأطعمة السكرية:
السكر، الحلويات، الشوكولاتة، الصودا، مشروبات فاكهة بالسكر المضاف.

ولا بد أن يشمل النظام سوائل كافية لتجنب حدوث الجفاف:
- اشرب 8 أكواب من السوائل كل يوم على الأقل، مثل الماء والحليب أو العصائر المخففة بالماء.
- تجنب المشروبات الساخنة أو الباردة بشدة.
- اختر المشروبات التي لا تحتوي على الكثير من السكر.
أما في حال الإسهال الشديد، فقد يوصي الطبيب بشرب محلول معالجة الجفاف لتعويض الصوديوم والبوتاسيوم المفقود.

اتبع نظاما غذائيا منخفض الأوكسالات
إلى حين تعافي الأمعاء، تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على أكسالات عالية مثل:
- السبانخ والبنجر والبامية.
- النخالة.
- البطاطس بالقشرة.
- المكسرات وزبدة الجوز.
- الشاي والقهوة ومشروبات الكولا والشوكولاتة.
- اللوز والكاجو ومنتجات الصويا وجنين القمح.
- البطاطا الحلوة.



اتبع نظاما منخفض الألياف
الألياف مواد كربوهيدراتية لا تهضم في الأمعاء لها فوائد كثيرة، ولكن في الفترة الأولى بعد جراحات الأمعاء قد تصبح الألياف صعبة الهضم، ولا ينصح بمنع الأطعمة التي تحتوي على الألياف تماما ولكن تقليلها فقط.

ومن الأطعمة المرتفعة الألياف:
- خبز القمح الكامل والحبوب الكاملة منتجات نخالة القمح والشعير والشوفان.
- البقول (الفول والحمص والفاصوليا البيضاء والعدس وفول الصويا).
- المكسرات والبذور وجوز الهند.
- قشرة الفاكهة والفواكه المجففة.

ومن أمثلة الأطعمة منخفضة الألياف:
- الدقيق الأبيض.
- الأرز الأبيض.
- المكرونة.
- البطاطس المهروسة بدون قشرة.
- رقائق الذرة.

الخضروات والبقول:
ابدأ بتناول الخضروات المطهية بكميات صغيرة (½ كوب) يوميا، وزد الكمية بالتدريج وقم بتأجيل تناول الخضروات النيئة والبقول حتى يعود القولون إلى قدراته.



وغالبا تؤدي هذه المأكولات إلى تكون الغازات وعدم الإحساس بالراحة:
- البصل والقرنبيط والبروكلي واللكرنب.
- البقوليات مثل العدس والحمص والفاصولياء والبازلاء.
- حبوب الذرة.

ويمكن للجسم التعامل مع الأطعمة الآتية بسهولة أكثر:
- الجزر والفاصوليا الخضراء والبطاطس والكوسة دون قشرة أو بذور.
- الخس والهليون والخيار دون قشرة أو بذور.
- الطماطم دون قشرة أو بذور.

* فقدان الوزن
إذا استمر الوزن فى الانخفاض مع اتباع الإرشادات السابقة، عندها قد يوصي الطبيب بمكملات غذائية سائلة أو على هيئة مسحوق يخلط بالماء أو اللبن وينصح بالمكملات عالية السعرات، منخفضة في السكريات وتحتوي على الدهون متوسطة السلسلة (MCT) وهو نوع من الدهون سهل الهضم المنخفضة فى السكريات.

* المكملات الدوائية
نظرا لتأثر الامتصاص بالجسم وعدم القدرة على تناول العديد من الأطعمة ينصح بتناول بعض الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين A ،D ،E ،B12، والمعادن مثل الكالسيوم والزنك والمنجنيز والبوتاسيوم، بالإضافة إلى الجلوتامين وبعض الأحماض الأمينية والبروبيوتك ولكن بعد استشارة الطبيب.



وقد يساعدك هذا الجدول في اختيار الطعام الأفضل

 

المفضلة

الغير مفضلة

المشروبات

اللبن

عصائر الفاكهة غير الحمضية

الشاى

القهوة

الصودا

الكولا

الفاكهة الحمضية

الحبوب

رقائق الذرة الجاهزة

الأرزالأبيض

الدقيق الأبيض ومنتجاته

المكرونة

النخالة وجميع ما يصنع منها

الأرز البنى

الفشار

اللحوم

جميع الأنواع الطازجة الطرية مثل اللحم والدواجن والأسماك

البيض

اللحوم المصنعة

القطع الصعبة والحادة

المقلية والمدخنة

عالية الدهن

القشريات

البقول

زبدة الفول السودانى اللينة فقط

الفول والحمص والفاصوليا البيضاء

المكسرات والبذور

الحليب ومنتجاته

الحليب والزبادى والجبن قليل الملح والرائب

الجبن الحاد (مثل الرومى) والمتبل

الخضروات

المطهوة الطرية

الخس الطازج

البطاطس بدون القشرة

البطاطا الحلوة بدون القشرة

 

الخضروات النيئة

الخضروات بالقشرة أو التى تحتوى على أوبذور

البصل والقرنبيط والبروكلي واللكرنب الفلفل والخيار

الفجل

البطاطس بالقشرة والمقلية

 

الفاكهة

الفواكه اللينة المقشرة

الفواكه المطبوخة

عصير فواكه

الفواكه المجففة

قشرة وبذورالفواكه

جوزة الهند

الدهون والحلويات

الآيس كريم

البودنج

الكيك قليل السكر

العسل

الجلى دون مواد حافظة

المربى المنزلية

الزبدة والسمن والقشدة (عدا مع الإسهال)

الصلصات والمرق دون توابل

الجبن الكريمي السادة

سلطة التوابل الحارة

الأطعمة المقلية

وجوز الهند

 

 

 

ويفضل الالتزام بهذه الإرشادات من 2-8 أسابيع بحسب الحالة، وهناك الكثير من الحالات تتحسن بوتيرة سريعة جدا، ولذلك من الهام متابعة المريض وإدخال الأصناف الأخرى تباعا بالتدريج ويفضل أن يجرب الغذاء في الصباح حتى نتدارك الأمر إن حدثت أعراض شديدة، أما إذا استمرت قدرة الأمعاء على الهضم ضعيفة لأكثر من ذلك فلا بد من تدخل الطبيب لمعرفة السبب والتعامل معه.

آخر تعديل بتاريخ 9 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية