الفلفل الأسود هو ثمرة لنبات الفلفل الأسود من عائلة Piperaceae، ومنذ العصور القديمة وعلى نطاق واسع في العالم، وهو يستخدم كنوع من التوابل وأيضا لأغراض طبية. وهو ليس نباتًا موسميًا ولذلك فهو متاح طوال العام. وتتسبب مادة البيبيرين الكيميائية الموجودة فيه في الطعم الحريف له. وبسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، فهو يستخدم للحفاظ على الطعام، وهو أيضا عامل ممتاز ضد الالتهاباب.



* حقائق الفلفل الأسود الغذائية
الفلفل الأسود هو مصدر غني بالمعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والصوديوم والفيتامينات مثل الثيامين والريبوفلافين والنياسين وفيتامين B6. هذا وفقا لقاعدة بيانات المغذيات الوطنية لوزارة الزراعة الأميركية. وتشتمل العناصر الغذائية الأخرى على فيتامين E، وحمض الفوليك، وفيتامين K، كما يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية وتحتوي على كمية معتدلة من الكربوهيدرات والبروتين.

* الفوائد الصحية للفلفل الأسود
الفلفل الأسود يساعد في إنقاص الوزن، ويعالج الجيوب الأنفية والربو واحتقان الأنف، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والكبد. دعنا نعرف الفوائد الصحية للفلفل الأسود بالتفصيل.
1- يمنع السرطان
مضادات الأكسدة في الفلفل يمكن أن تمنع أو تصلح الأضرار التي تسببها الجذور الحرة وبالتالي تساعد في الوقاية من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية ومشاكل الكبد. والجذور الحرة هي المنتجات الثانوية للاستقلاب الخلوي التي تهاجم الخلايا السليمة وتسبب تحور الحمض النووي في الخلايا السرطانية.

والمواد المضادة للاكسدة تحييد هذه المركبات الضارة وتحمي جسمك من العديد من المشاكل الناتجة منها، كما تحمي من أعراض الشيخوخة المبكرة مثل التجاعيد، بقع العمر، الضمور البقعي، وفقدان الذاكرة.



2- يحسن الهضم
يزيد استهلاك الفلفل من إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، مما يسهل عملية الهضم. والهضم السليم ضروري لتجنب الإسهال، والإمساك، والمغص. كما يساعد الفلفل على منع تكوين غازات الأمعاء، وعندما يضاف إلى النظام الغذائي، يمكن أن يعزز التعرق والتبول،
والتعرق يزيل السموم وينظف المسام من الأجسام الغريبة التي قد تكون استقرت هناك، كما أنه يزيل الماء الزائد. وعند التبول، يمكنك إزالة حمض اليوريك واليوريا والماء الزائد والدهون، لأن 4 ٪ من البول هي الدهون.

ويساعد الهضم الجيد في إنقاص الوزن، ويجعل أداء جسمك أفضل، ويمنع الأمراض المعدية المعوية الحادة. وبما أن الفلفل الأسود طارد للريح بطبيعته، فإنه يطرد الغاز بسهولة من الجسم في حركة هبوطية صحية، حيث إن الغاز المتصاعد يمكن أن يكون خطيراً لأنه يمكن أن يسبب ضغطا على تجويف الصدر العلوي والأعضاء الحيوية الأخرى.

3- فقدان الوزن
الفلفل يساعد في انهيار الخلايا الدهنية، وعندما تنقسم الخلايا الدهنية إلى أجزاء، تتم معالجتها من قبل الجسم والتخلص منها بسهولة بواسطة العمليات الأخرى والتفاعلات الأنزيمية، بدلاً من الاستقرار في جسمك وتجعلك تعاني السمنة والوزن الزائد. ويعتبر شاي الايورفيدا المصنوع من الفلفل الأسود، أحد أنواع الشاي الموصى به لفقدان الوزن.



4- العناية بالبشرة
الفلفل يساعد على علاج البهاق، وهو مرض جلدي يؤدي إلى فقدان بعض مناطق الجلد تصبغه الطبيعي وتحول الى اللون الأبيض، ووفقا للباحثين في جامعة ولاية أوريغون للعلوم والصحة، فإن محتوى البيبرين من الفلفل يمكن أن يحفز الجلد لإنتاج الصبغة. والعلاج الموضعي للبيبيرين مع العلاج بالأشعة فوق البنفسجية أفضل من العلاجات الأخرى الأكثر قسوة والأكثر كيميائية للبهاق، كما يقلل من فرص حدوث سرطان الجلد نتيجة العلاج بالأشعة الراديوية.

5- يوفر الإغاثة التنفسية
قديما كان يستخدم الفلفل لعلاج البرد والسعال، كما أنه يوفر الإغاثة من التهاب الجيوب الأنفية واحتقان الأنف، ولديه خاصية مقشع يساعد على قشع المخاط وترسبات البلغم من الجهاز التنفسي.

وتساعدك طبيعته المهيجة الطبيعية على طرد البلغم من خلال العطس أو السعال، مما يساعدك على التعافي من العدوى أو المرض الذي تسبب في هذه الأعراض، وغالبا ما تستخدم الشوربات واليخنة المصنوعة من الفلفل الأسود والتوابل العطرية الأخرى لعلاج نزلات البرد والسعال. كما أنه يساعد مرضى الربو بسبب خصائصه المضادة للالتهابات.

6- مضاد للجراثيم
الخاصية المضادة للبكتيريا في الفلفل الأسود تساعد على مكافحة الالتهابات ولدغات الحشرات. وإضافة الفلفل إلى النظام الغذائي تساعد على الحفاظ على نظافة الشرايين من خلال العمل بطريقة مشابهة للألياف وكشط الكولسترول الزائد من الجدران، مما يساعد على الحد من تصلب الشرايين، وهذه الحالة مسؤولة بشكل كبير عن النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

7- تحسينات التوافر البيولوجي
الفلفل الأسود يساعد في نقل فوائد الأعشاب الأخرى إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وبالتالي زيادة كفاءة الأطعمة الأخرى في الاستهلاك.



8- يحسن الوظيفة المعرفية
تمت دراسة مفعول البيبرين Piperine، أحد المكونات الرئيسية للفلفل الأسود، في العديد من الدراسات للحد من ضعف الذاكرة والخلل المعرفي. ويبدو أن الممرات الكيميائية في الدماغ تحفز بواسطة هذا المركب العضوي، لذا فإن الأبحاث المبكرة تدل على إمكانية تناول الفلفل لمرضى الزهايمر والذين يعانون من الخرف وغير ذلك من المشاكل المرتبطة بالعمر.

9- القرحة الهضمية
وقد أظهر عدد من الدراسات أن الفلفل الأسود قد يكون له آثار مفيدة على تلف الغشاء المخاطي في المعدة والقرحة الهضمية، بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهاب.

* أيهما أفضل المسحوق أم الحبة الكاملة؟
يحتفظ المسحوق محلي الصنع بالنضارة لمدة 3 أشهر فقط، في حين أن حبة الفلفل كاملة يمكن الحفاظ على نضارتها إلى أجل غير مسمى. والفلفل الأسود متوفر على مدار العام في جميع المتاجر تقريبا، وابحث عن حبوب الفلفل التي تكون مدمجة ومستديرة وثقيلة وصحية. ويمكن تخزينها في حاوية جافة محكمة الغلق في درجة حرارة الغرفة، في مكان جاف ومظلم. ويمكنك الحفاظ على الفلفل الأسود المطحون في الثلاجة لفترة أطول.



* هل الفلفل الأسود جيد بالنسبة لك؟
نعم إنه كذلك. وفقا لطب الايورفيدا، الفلفل الأسود يساعد على منع آلام الأذن والغرغرينا، وبحة الصوت، ولدغ الحشرات. كما يستخدم عادة لعلاج تسوس الأسنان ووجع الأسنان. لكن، لا ينصح به للمرضى الذين خضعوا لعملية جراحية في البطن، والأشخاص الذين لديهم ردود فعل تحسسية تجاهه عليهم التوقف عن تناوله واستشارة الطبيب.

* المصدر
9 Amazing Benefits Of Black Pepper
آخر تعديل بتاريخ 7 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية