الأغذية الخارقة.. هل يمكن أن تجعلك سوبرمان؟

قد يتذكر الكثيرون منا باباي، البطل الكارتوني الشهير، الذي كان يواجه خصومه وهو في حالة ضعف وعدم قدرة علي المواجهة؛ لكن عضلاته كانت تنتفخ وقدراته الجسدية تزداد بمجرد أن يتناول من علبة السبانخ التي كان يحملها، هذه الحلقات التي ربما استخدمتها بعض الأمهات لإقناع الأطفال بتناول السبانخ وفوائدها الجمة؛ ولكن ربما تكون قد تساءلت: هل للسبانخ حقا هذا التأثير الخارق، وهل توجد أغذية خارقة بالفعل؟

* الأغذية الخارقة.. هل هي خارقة فعلاً؟
خلال السنوات الأخيرة ظهر مصطلح "الأغذية الخارقة" أو Superfoods؛ هذه الأغذية التي ساد الاعتقاد بأنها قادرة علي إبطاء الشيخوخة، ومنع الاكتئاب، وزيادة القدرات الجسدية والفكرية؛ حتى اعتقد البعض أنه يمكن لبعض هذه الأغذية أن تزيد من معدل الذكاء.

هذه الاعتقادات دعمتها شركات الأغذية بهدف الترويج لمنتجاتها؛ فما صحة هذه الاعتقادات؟ مبدئيا يمكننا القول إن هذه الاعتقادات ليست دقيقة، فلا يوجد نوع واحد من الغذاء قادر علي حمايتك من الأمراض المزمنة؛ خاصة إذا كنت تتناولها مع أنواع أخرى ضعيفة في قيمتها الغذائية.

بالإضافة إلى ذلك؛ لا يوجد تعريف واضح أو اتفاق محدد علي هذه المجموعة من الأغذية، وهناك مشكلة أخرى، وهي أن معظم الأبحاث التي أجريت في هذا المجال تمت على مواد كيميائية ومستخلصات في تركيزات أعلى بكثير من تلك الموجودة في الغذاء في صورته الطبيعية، وعلي سبيل المثال أثبتت الأبحاث أن الثوم يحتوي علي مادة يمكن أن تساعد في تقليل نسبة الكوليسترول وضغط الدم، لكن كي تحصل على هذا التأثير عليك أن تتناول 28 فصا من الثوم يومياً من أجل الوصول إلي الجرعة التي تم استخدامها في المعمل، وهو ما يصعب تحقيقه في الواقع.

هل يعني ذلك أن هذه الأغذية ليست مفيدة؟ بالطبع لا، لكن تأثيرها قد لا يكون كما تتناوله وسائل الإعلام؛ وفي الجزء التالي سنتناول بعض هذه الأطعمة المشهورة وفوائدها.


* أمثلة للأغذية الخارقة

1. السلمون
هذا النوع من الأسماك غني بالأحماض الدهنية من نوع أوميجا 3 (omega-3)، ويعمل هذا النوع من الأحماض الدهنية على تقليل مستوي الدهون الثلاثية في الدم، ويقلل من احتمالات تكون الجلطات ومن ضغط الدم؛ لذلك تنصح الجمعية الأميركية للقلب بتناول السلمون والسردين والأنواع المماثلة من الأسماك مرتين أسبوعيا علي الأقل.

2. البروكلي
قد لا يكون أحد الأطعمة المحبوبة للأطفال، لكنه يحتوي علي بعض المركبات التي يمكن أن تساعد في منع السرطان، حيث أثبتت بعض الأبحاث أن تناوله يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الفم والمعدة؛ كما أنه غني بفيتامين أ و ج، وكذلك الكالسيوم وحمض الفوليك، وفي المقابل لا يوجد دليل علي كونه يستطيع المساعدة في تقليل ضغط الدم، لكن تساعد المواد الموجودة فيه على تقليل نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية؛ وهو ما يقلل خطر أمراض القلب. 

للحصول علي أفضل نكهة وفائدة منه، يمكنك غلي البروكلي لمدة دقيقتين أو ثلاث، ثم انقله إلى حمام ماء مثلج، وبعدها يمكنك تناوله مع زيت الزيتون للحصول على فائدة النوعين معا.

بالطبع هذه الفوائد لا تنطبق على البروكلي وحده، فهي تنطبق أيضا على خضروات أخرى من نفس العائلة مثل القرنبيط والكرنب.

3. زيت الزيتون
هذا الزيت يحتوي علي كمية كبيرة من الدهون أحادية التشبع، وهي التي تساعد في الحماية من أمراض القلب عن طريق تقليل نسبة الكوليسترول؛ وبالتالي تقلل من احتمالات حدوث الجلطات؛ كما يساعد هذا النوع من الدهون على تقليل نسبة الجلوكوز في الدم، وبالتالي يمكن أن يكون مفيدا أيضا لمرضى السكري، ولكن رغم مميزات هذا النوع من الزيوت، فهذا لا يعني أن الإسراف فيه محبب، إذ تكفي منه ملعقة أو اثنتين مع كل وجبة.

4. الشاي
محبو الشاي علي موعد مع السعادة؛ والشاي الأخضر بالطبع هو الأفضل من بين أنواع الشاي المختلفة، حيث كان يستخدم على نطاق واسع في الطب الشعبي الصيني، وتحتوي أوراق الشاي الأخضرعلي فيتامين ب وحمض الفوليك، وقد يساهم في تقليل نسبة الكوليسترول وخفض ضغط الدم، لكن لم يثبت دوره في منع السرطان أو تقليل الوزن.

في المقابل تعتبر الأنواع الأخرى من الشاي أيضا جيدة بشكل عام، ولكن حاول ألا تتناول كميات كبيرة خاصة مع إضافة السكر؛ إذا أن الكافيين يتسبب في سهرك أثناء الليل، كما يمكنك أن تتناول الأنواع التي تحتوي على كميات أقل منه.

5. الشوكولاتة الداكنة
عشاق الشوكولاتة (وخاصة السيدات) أيضا لديهم نفس الموعد مع السعادة؛ فقد لاحظ الباحثون أن بعض المجموعات التي تتناول الكاكاو كمشروب أساسي في بنما لديهم ضغط دم منخفض للغاية، ولا يعانون من أمراض القلب أو السكتات الدماغية، وتبين أن الكاكاو يعد مصدرا جيدا للحديد والماغنسيوم والمنجنيز والفوسفور، كما يحتوي على بعض مضادات الأكسدة.

الشوكولاتة الداكنة - التي تحتوي علي نسبة 70% أو أكثر من الكاكاو - تساعد في خفض نسبة الكوليسترول والجلوكوز وضغط الدم، وإن كان هذا الانخفاض في ضغط الدم يتم بشكل محدود، لكن مرة أخرى نؤكد أن الإسراف مذموم، حيث تحتوي الشوكولاتة بأنواعها على نسبة عالية من الدهون والسعرات.

6. الثوم
عبر التاريخ كان للثوم أهمية كبيرة ربما تتفوق علي كونه مجرد غذاء؛ فقد كان يستخدم كمحفز للشهوة الجنسية، وكعلاج ودواء، وكذلك لطرد مصاصي الدماء، ويحتوي الثوم على فيتامينات ج وب 6، وكذلك المنجنيز وبعض مضادات الأكسدة، وأثبتت الأبحاث أن الثوم يساعد في خفض ضغط الدم، فتناول 200 مج من مسحوق الثوم 3 مرات يوميا يساعد علي تقليل الضغط، كما أن الثوم يمكن أن يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول، وقد يساهم أيضا في تقليل احتمالات الإصابة بسرطان القولون والمبيض والكلي.

* ويبقى السؤال.. ماذا نفعل للحصول على فائدة الغذاء؟
الإجابة هي النظام الغذائي الصحي المتوازن الذي يضمن حصولك علي العناصر الغذائية التي تحتاجها، ولتحقيق ذلك عليك التركيز على تناول خمس حبات من الفاكهة أو الخضروات يوميا.

يمكنك أيضا اتباع ما يسمي بالنظام الغذائي الخاص بالبحر المتوسط Mediterranean diet الذي يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، وزيادة معدلات العمر، وهذا النظام يحتوي علي الكثير من الخضروات والفواكه، بالإضافة إلى زيت الزيتون، كما يحتوي على كميات أقل من اللحوم ومنتجات الألبان بالمقارنة بالنظام الغذائي الغربي.

اقرأ أيضاً:
تعرف على الأغذية الوظيفية.. كنز الوقاية والعلاج
8 أمراض خطيرة يحاربها الزنجبيل
دراسة: القرفة تساعد على حرق الدهون
جلدك والشتاء.. أغذية تمنع الجفاف والتشقق
10 أغذية تعالج التوتر والشدة النفسية

آخر تعديل بتاريخ 28 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية