يعدّ تبني نمط حياة صحي دائم أمرا حيويا لإيجاد صحة وعافية أحسن، هذا النمط الصحي يمكننا أن نطلق عليه اسم "حمية الجسم كله"، ويتضمن هذا النمط إضافة أطعمة مفيدة، وإيجاد سلوكيات جديدة، وتعزيز شعورك بالمسؤولية نحو تحسين نوعية حياتك؛ أي أنه ليس مجرّد نظام غذائي عابر تكتنفه وعود قصيرة الأجل، ولكنه نمط حياة سيقدم لك الحيوية والحرية في صنع خياراتك الغذائية.
  • 3 مبادئ أساسية تساعدك على صنع علاقة صحية مع الغذاء

ضع في اعتبارك المبادئ الثلاثة الآتية لتحقيق نمط غذائي للجسم كله والذي يمكن أن يساعدك على تجديد الطاقة والتوازن في حياتك، كما يساعدك في الحصول على وزن صحي:

1. احرص على الغذاء المتوازن المكون من أطعمة من جميع المجموعات الغذائية (خضراوات وفواكه وحبوب كاملة ومصادر نباتية وحيوانية للبروتين الخالي من الدسم ومنتجات الألبان الخالية من الدهون أو قليلة الدسم)، وذلك للحفاظ على الصحة والطاقة والرفاه.

2. قم بممارسة النشاط اليومي الممتع لك، ويمكنك أن تختار أي من هذه الخيارات: المشي، أو الركض، أو الجري، أو ركوب الدراجات، أو السباحة، أو صعود السلالم، أو ممارسة تمارين البيلاتيس واليوغا أو التاي تشي.

3. اجعل صحتك العقلية أولوية من خلال تبني المواقف الإيجابية، وذلك لأن عقلك يقوم بدور كبير في صحتك وعلاقتك بما وكيف تأكل وتشرب.

  • كيف تحصل على العافية العقلية؟

الطريقة التي تفكّر بها حول صحتك وعافيتك تؤثر كثيراً في السلوك الذي ستقوم به؛ فإذا كنت تعطي الأولوية لصحتك، فسوف تطور حالة ذهنية لعقلك تجعلك تفكّر أولاً بالخيار الأكثر صحةً عندما يتعلق الأمر بالتغذية والنشاط البدني.

وقبل أن تبدأ في إجراء تغييرات في نمط حياتك، فإنه من المهم معرفة أين أنت في رحلتك نحو عافية وصحة الجسم كله، وبالتالي فأنت تحتاج أن تسأل نفسك الأسئلة الآتية:

1. لماذا أريد إجراء تغييرات الآن؟ ما هو هدفي؟
2. ما مدى استعدادي لإجراء هذا التغيير؟ واختر لنفسك درجة من التصنيف التالي:
- 1... (لست جاهزا على الإطلاق).
- 2... (جاهز بدرجة قليلة جدا).
- 3... (مستوى جاهزيتي متوسطة).
- 4... (جاهز إلى حد كبير).
- 5... (جاهز جداً).

3. هل أنا على استعداد للقيام بمحاولة جديدة وذلك بتجريب أطعمة صحية؟
4. هل أنا مستعد لممارسة نشاط أكثر أو تغيير نشاطي البدني؟
5. هل أفهم أن التغيير هو عملية تدريجية تستغرق وقتاً وتحتاج صبراً وعملاً يومياً؟

إجاباتك ستقول لك إذا كنت على استعداد لتغيير نمط حياتك وإيجاد تغييرات دائمة. إذا كان الأمر كذلك، فأنت على صواب وامضِ قُدماً على بركة الله. إن نمط تفكيرك الجديد سيساعدك على أن تصبح أكثر تركيزاً في خياراتك الواعية.

  • 12 قاعدة للعيش بصحة وعافية للجسم كله

1. ضع هدفا صحيا واقعيا واحدا في اليوم؛ لأن الخيارات غير الواقعية تصيبك بالإحباط.
2. خطط لتمضية يوم واحد في الأسبوع على الأقل بدون لحم (فكّر في الخضروات الملونة).
3. دلل عقلك وزوده بالوقود اللازم له من الكربوهيدرات والفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة بالإضافة للدهون المفيدة من المكسرات والبذور والأسماك والأفوكادو.
4. حافظ على مخزن المؤن والثلاجة خالية من الأطعمة ذات السكر المضاف الكثير والدهون الصلبة والملح.
5. أضف الأطعمة الصحية في يومك، مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات الخالية من الدهون أو منتجات الألبان قليلة الدسم والبروتينات القليلة.
6. ابق رطباً بشرب المياه العادية بدلاً من المشروبات السكرية. واحتفظ بزجاجة ماء قابلة لإعادة الاستخدام معك دائماً لجعل الماء في متناول يدك.
7. اجعل النشاط البدني جزءاً عادياً من يومك. طبعاً يمكن اختيار الأنشطة التي تستمتع بها وتستطيع القيام بها بانتظام.
7. تناول الألياف الغذائية من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والفاصولياء والبازلاء والعدس.
8. قلل من جلوسك في اليوم، يمكنك الوقوف في أثناء العمل على مكتب دائم، امش أثناء المكالمات الجماعية وفي وقت الغداء.
9. تناول طعامك ببطء، وخصص 20 دقيقة على الأقل لتناول كل وجبة ( تستغرق 20 دقيقة حتى تشعر بالامتلاء).
10. امض قُدماً ولا تدع أي عثرة تقف في طريق نمط حياتك الصحي.
11. حافظ على أهدافك العقلية العليا وتقدم للأمام.
12. نم جيداً بشكل مريح بين 7-9 ساعات كل ليلة.

  • تناول الأطعمة المليئة بالطاقة

جميع الأطعمة تحوي على السعرات الحرارية التي توفر الطاقة، ولكن لا تتساوى الأطعمة عندما يتعلق الأمر بمدة استمرار الطاقة؛ فالأطعمة عالية السكر المضاف ومنخفضة الألياف الغذائية والبروتين والدهون ستعطي دفعة سريعة من الطاقة، لكنها لن تستمر طويلاً.

وللحصول على طاقة مستدامة حاول تناول الأطعمة التي تحوي على مزيج من الألياف والبروتين الخالي من الدهون والدهون الصحية. قم بتغذية جسمك بانتظام - كل ثلاث إلى أربع ساعات- بوجبةٍ خفيفة صحية أو وجبة للحفاظ على مستويات طاقة مستقرة طوال اليوم.

وفيما يأتي أمثلة على الوجبات الخفيفة التي توفر طاقة مستدامة:
- كعكة قمح إنكليزية واحدة، مع ملعقة كبيرة من زبدة الجوز ونصف كوب توت طازج.
- ست شرائح حبوب كاملة، مع أوقية جبن شيدر قليل الدسم وحفنة من العنب.
- نصف كوب شوفان مطبوخ، مع كوب حليب قليل الدسم وأوقية فستق وربع كوب زبيب.
- كوب زبادي قليل الدسم عادي، مع نصف توت طازج أو مجمد وأوقية بذور القنب.


اقرأ أيضاً:
12 نصيحة لحياة صحية مديدة
خطة عملية وأهداف واقعية تخلصك من السمنة
فقدان الوزن.. هل أنت مستعد لتغيير عاداتك؟
كيف تتجنب الإصابة بأزمة قلبية؟
ضبط الدهون الثلاثية مهم لصحة القلب
10 نصائح للحفاظ على وزنك بعد جراحات السمنة

المصادر:
Living the Total Body Diet Lifestyle

آخر تعديل بتاريخ 31 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية