مركبات غذائية تحد من نمو السرطان وانتشاره

تشير التقديرات إلى أن الوقاية ممكنة من 30-40 في المائة من جميع أنواع السرطان من خلال نمط الحياة والتدابير الغذائية وحدها. وتعد السمن وبعض الأغذية، مثل السكريات المركزة ومنتجات الدقيق المكرر وقلة تناول الألياف واستهلاك اللحوم الحمراء، عوامل مساهمة في زيادة خطر الإصابة بالسرطان. على الجانب الآخر وجد أن تناول بذور الكتان وأجزاء وفيرة من الفواكه والخضروات، وخاصة الخضراوات الصليبية مثل البروكلي، ربما يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

فقم بإضافة المواد الغذائية التالية لنظامك الغذائي والتي قد تلعب دورا في الوقاية والحد من انتشار الخلايا السرطانية ونموها:

1. حمض اليورسوليك

يتوفر هذا الحمض في الأوريجانو، والريحان، وقشر التفاح، والتوت البري، تقوم هذه المواد الغذائية بإجبار الخلايا على الانتحار والتدمير الذاتي المبرمج حيث يحدث تدمير للحمض النووي فلا يتضاعف، فتقوم الخلايا السرطانية بتدمير نفسها، وبالتالي الحد من تضاعفها وانتشارها. وقد وجد أن إضافة هذه المواد الغذائية لنظامك الغذائي قد تساعد على الحد من انتشار سرطان البنكرياس، والقولون، والثدي، والجلد، وعنق الرحم والرئتين.

2. فيتامين D

GcMAF هو عبارة عن بروتين يساعد على محاربة السرطان، ولأن فيتامين D هو مكون أساسي ومهم في تكوين وإنتاج هذا البروتين، فقد وجد أن استهلاكه قد يساعد على تثبيط نمو وتطور الورم وانتشاره إلى الخلايا الأخرى خاصة في سرطان الجلد، والثدي، والبروستاتا والقولون. ويمكنك زيادة مستوى الفيتامين في الجسم عن طريق التعرض لأشعة الشمس بجانب استهلاك الأطعمة الغنية به كالبيض، وسمك السلمون، والألبان المخمرة والفطر (المشروم).

الكركمين مضاد جيد للالتهابات والعدوى وقد يمنع نمو السرطان

3. الكركمين

الكركمين هو المادة الفعالة الموجودة في الكركم، وتعتبر مصدرا جيدا جدا لعلاج الالتهابات المزمنة وتعزيز المناعة. وقد يكون مفيدا في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان. وفقًا لجمعية السرطان الأميركية، يمكن أن يثبط الكركمين بعض أنواع الخلايا السرطانية في الدراسات المختبرية ويبطئ انتشار السرطان أو يقلص نمو الأورام في بعض الحيوانات. ومن السهل العثور على هذا الطعام المضاد للسرطان في متاجر البقالة، ويمكنك استخدامه في مجموعة متنوعة من الوصفات في نظامك الغذائي لمكافحة السرطان.

4. EGCG (Epigallocatechin gallate)

هو مركب متعدد الفينولات (polyphenols) يتوفر بتركيز عال في الشاي الأخضر، وتمت دراسة المركبات الفينولية بشكل مكثف لتأثيراتها المضادة للورم والمضادة لنمو الأوعية الدموية المغذية للأورام. وفي السنوات الأخيرة، تمت دراسة تأثير هذا المركب لمعرفة تأثيره على منع نمو وانتشار السرطان في نماذج على الفئران الحية في المختبر، وكانت هناك بعض النتائج المبشرة.

5. السلفورافين (sulforaphane)

هو مادة توجد في فصيلة الكرنب الزيتي والتي تضم البروكلي والقرنبيط والملفوف الأخضر كما توجد هذه المادة في اللفت. بالإضافة لوجود هذه المادة المقاومة لنمو وانتشار الخلايا السرطانية، تحتوي هذه الخضروات على مواد تحمي الجسم من المواد الكيماوية التي يتعرض لها، منها الجلوتاثيون، والكلوروفيل والأحماض الأمينية. وتعتبر مادة السلفورافين مادة مضادة للأكسدة ونمو الخلايا السرطانية.

يحتوي البرزكلي مادة السلفورافين المضادة للسرطان

6. كويرسيتين (quercetin)

كويرسيتين هو الممثل الرئيسي لمركبات الفلافونويدات. وبسبب نشاطه المضاد للأكسدة والورم والمضاد للالتهابات، تمت دراسة الكويرسيتين بشكل مكثف كعامل للوقاية في العديد من أنواع السرطان، وثبت أنه يمنع تكاثر مجموعة واسعة من السرطانات مثل البروستاتا وعنق الرحم والرئة والثدي والقولون. وأظهرت الدراسات الحديثة أن الكويرسيتين يمنع تكاثر الخلايا عن طريق التسبب في موت الخلايا المبرمج و/ أو توقف دورة حياة الخلية.

والأطعمة التي تحتوي على كويرسيتين هي الكرز، والبصل، والبقدونس، والعليق، ومسحوق الكاكاو، والتوت، والتفاح، والشاي الأسود والأخضر. 

7. Apigenin

Apigenin هو فلافونويد غذائي شائع موجود بكثرة في العديد من الفواكه والخضروات والأعشاب الطبية الصينية ويقدم وظائف فسيولوجية متعددة، مثل الأنشطة القوية المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة والمضادة للبكتيريا والفيروسات وخفض ضغط الدم. لذلك تم استخدامه في الطب التقليدي لقرون.

وفي الآونة الأخيرة، تم التحقق من فعاليته المضادة للسرطان وانخفاض سمية العلاج الكيميائي. ووجد أنه نجح في كبح سرطانات بشرية مختلفة في المختبر من خلال تأثيرات بيولوجية متعددة، مثل تحفيز موت الخلايا المبرمج والبلعمة الذاتية، وتحفيز دورة الخلية، ومنع هجرة الخلايا وانتشارها، وتحفيز الاستجابة المناعية.

وApigenin يتوفر في العديد من الخضروات والفواكه منها البصل، والبرتقال، والكريب فروت، والفلفل الأخضر ومغلي البابونج. وأفضل مصدر غذائي له هو البقدونس ويمكنك إضافته إلى السلطات وأطباق أخرى.

8. Luteolin

هو أحد مركبات الفلافونيدات، والتي لها تأثير مضاد للسرطان موثوق. لكن ما تزال آلية عملها ضد السرطان غير معروفة بشكل واضح. وتتوفر هذه المادة في مغلي البابونج، والكرفس والفلفل.

9- السيلينيوم

السيلينيوم هو معدن له خصائص مضادة للسرطان. وقد أظهرت العديد من الدراسات في السنوات العديدة الماضية أن السيلينيوم هو عنصر غذائي وقائي فعال لبعض أشكال السرطان. وقد نشر مركز أريزونا للسرطان صحيفة حقائق عن السيلينيوم تسرد الوظائف الرئيسية له في الجسم، وهي كما يلي:
- السيلينيوم يحفز عمل بعض الإنزيمات والهرمونات في الجسم مثل هرمون الغدة الدرقية (الثايروكسين)، والذي يقلل من عمليات الأكسدة في الجسم.
- السيلينيوم هو أحد مكونات إنزيم الجلوتاثيون بيروكسيديز المضاد للأكسدة.
- رفع السيلينيوم من قدرة أجهزة المناعة على الاستجابة للعدوى.
- يساعد السيلينيوم على تكوين خلايا مناعية قاتلة طبيعية.
- قد يدخل السيلينيوم في تصنيع إنزيمات P450 في الكبد، وهذه الإنزيمات بدورها تؤدي إلى إزالة السموم والجزيئات المسببة للسرطان من الجسم.
- السيلينيوم يثبط البروستاجلاندين الذي يسبب الالتهاب.
- السيلينيوم يمكن أن يقلل من معدل نمو الورم.

10- فيتامين B12

تم إجراء بعض دراسات السرطان التجريبية باستعمال أشكال مختلفة من فيتامين B 12، وتسبب في موت خلايا الورم على الحيوانات الثديية كفئران المختبر. 

11- حمض الفوليك

حمض الفوليك هو فيتامين الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة. وله دور أساسي في تمثيل الحمض النووي للخلايا DNA. ويعمل حمض الفوليك مع فيتامين B6 وفيتامين B12. وفي حالة نقص حمض الفوليك قد يؤدي ذلك إلى كسر الحمض النووي. وقد وجدت العديد من الدراسات انخفاضًا كبيرًا في سرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي مع تناول كميات أكبر من حمض الفوليك والمغذيات ذات الصلة (فيتامينB6 وB12).

* الخلاصة:

النظام الغذائي المضاد للسرطان هو استراتيجية مهمة يمكنك استخدامها لتقليل خطر الإصابة بالسرطان ومنع انتشاره. وتوصي جمعية السرطان الأميركية، على سبيل المثال، بتناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفواكه والخضروات يوميًا للبقاء بصحة جيدة عموما.

* المصادر
Nutrition and cancer: A review of the evidence for an anti-cancer diet
The Role of Phenolic Compounds in the Fight Against Cancer--A Review
Effects of low dose quercetin: Cancer cell-specific inhibition of cell cycle progression
Apigenin in cancer therapy: anti-cancer effects and mechanisms of action
Molecular targets of luteolin in cancer
آخر تعديل بتاريخ 22 يونيو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية