في أغلب الحالات، لا تتسبب حصوات المرارة في ظهور أية أعراض، لكنها مع ذلك تنطوي دائمًا على خطورة محتملة، حيث تقوم المرارة بتخزين عصارة الصفراء التي تُعتبر من إفرازات الكبد لتسهيل عملية هضم الدهنيات.

هذا، وتشتمل المرارة السليمة على كميات متوازنة من الأحماض الصفراوية والكوليسترول، لكن عندما يرتفع تركيز الكوليسترول تتكون الحصى.
وتتسبب حصوات المرارة في حدوث ألم حاد ومفاجئ لعدة ساعات، يبدأ عادة بعد الأكل، وتبدأ هذه الآلام من جهة الكبد، وتلتفّ إلى الظهر، ويصاحبها أحيانا غثيان وحمى.

وتُعتبر النساء الأكثر تعرضا لحصى المرارة، بسبب هرمون الأستروجين الأنثوي الذي تزودهن به أيضا حبوب منع الحمل والعلاج الهرموني التعويضي بعد سن اليأس، كما تعتبر السمنة في حد ذاتها عاملا رئيسيًا ومستقلًا في تكوين حصوات المرارة.

ويسبب تشخيص حصوات المرارة بعض المشاكل للمرضى من النساء والذكور، خصوصًا عندما يتم تشخيص المرض في رمضان من خلال السونار (الموجات الصوتية).

ويوجد أمام هذا الوضع خياران:
- إذا كان المريض لا يشكو من أية أعراض أو مضاعفات، وكان اكتشاف حصى المرارة قد تم بمحض الصدفة، فعليه أن يستمر في صيامه ويؤجل حل مشكلة الحصى إلى ما بعد عيد الفطر.

- أما إذا كانت الأعراض شديدة، بحيث تؤثر على حياة المريض الطبيعية (وهذا أمر نادر الحدوث)، أو كان المريض يعاني من بعض المضاعفات كالتهاب المرارة المصاحب بحمى، فللطبيب الذي يعرف كيف يقدر حالة الاستعجال هذه أن يباشر علاج مريضه على الفور، والذي يكون مجبرًا في هذه الحالة عادة على الإفطار.


وعلى أية حال، أثبتت ملاحظات العديد من الأطباء (وأنا منهم) أن أعراض حصى المرارة قد تخفت أحيانًا في رمضان (شريطة أن يبتعد عن الأطعمة الدسمة والدهنية)، مما يمنح المرضى هدنة قصيرة في انتظار العلاج الجراحي.

وتتشابه التعليمات الخاصة بمرضى حصوات المرارة، مع هؤلاء المصابين باختلال في نسب الدهون والكوليسترول في الدم.
ويوصى مرضى الكوليستيرول والدهون الزائدة وحصوات المرارة، بهذه النصائح الغذائية:
*الإكثار من:
- تناول الخضروات الطازجة (السلطة الخضراء، البصل، الفجل، الثوم، الكرنب، القرنبيط) حيث تحتوى على نسبة عالية من الألياف.

- الفاكهة الطبيعية بكل أنواعها (لغير مرضى السكر).

- البقول والحبوب، شرب المياه، العيش البلدي أو السن.

* والابتعاد عن:
- التدخين بكل أنواعه (السجائر، السيجار، البايب، الشيشة).
- الحلويات والوجبات الجاهزة والقشدة وصفار البيض والسمن البلدي والزبدة والزيوت المهدرجة والمقليات (بقدر الإمكان).

* وفيما يتعلق باللحوم، ينصحون بـ:
- الابتعاد عن اللحوم المحتوية على نسبة كوليستيرول عالية (البط، الإوز، الحمام، لحم الضأن، الجمبري، الاستاكوزا، الكبد، الكلاوى، المخ، جلد الفراخ، اللحوم المحفوظة).
كما يزيد ضرر هذه اللحوم أكثر إذا كانت مقلية.
ويعتبر اللحم المفضل: الأسماك المشوية والمسلوقة.

* الجبن
يفضل الجبن "القريش" أو قليل الدسم، مع الابتعاد عن كل أنواع الجبن المطبوخ مثل (الرومي والفلمنك والشيدر) أو الجبن البيضاء كامل الدسم أو الدوبل كريم أو المخلوطة بالقشطة.

* المشروبات
- الإكثار من عصائر الفواكه الطازجة، مثل عصير البرتقال والجوافة.
- الابتعاد عن الكحوليات والمياه الغازية.
- بالنسبة لمنتجات الألبان، يفضل استخدام المنتجات خالية الدسم.


اقرأ أيضا:
ألم البطن.. تعرف إليه من موضعه

نفخة البطن.. أسباب متعددة وطرق للتعامل
حصوات المرارة.. هل الجراحة الحل الوحيد؟


آخر تعديل بتاريخ 13 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية