خلال السنوات الأخيرة، أثير بعض الجدل حول التأثيرات الصحية التي تحدث خلال صيام شهر رمضان. وكما هو معروف، فإن الله سبحانه وتعالى رخّص للمرضى والمسافرين بالإفطار حتى يتجنّبوا المشقة. لكن ماذا عن التأثيرات التي تحدث للصائمين الذين قد يمتنعون عن الطعام والشراب لفترة تتجاوز نصف ساعات اليوم ولمدة شهر كامل؟ في هذا الموضوع نستعرض بعض الدراسات التي تتناول هذه التأثيرات المختلفة.
  • ما تأثير الصيام على الوزن والتمثيل الغذائي؟
ربما كان أحد التساؤلات الرئيسية عن تأثير الصيام على الوزن والتمثيل الغذائي، خاصة مع وصول ساعات الصيام إلى أكثر من 18 ساعة في بعض المناطق الجغرافية. بشكل عام، يمكن القول إن التأثيرات الصحية تتفاوت طبقاً لعدد ساعات الصيام، والعادات الغذائية والصحية، والحالة الصحية للصائم، وما إذا كان يتناول بعض الأدوية، سواء عن طريق الفم أو وريدياً.

أثناء ساعات الصيام، يتم الحفاظ على التمثيل الغذائي للجلوكوز، من خلال وجبتي الإفطار والسحور، وعن طريق مخزون الجليكوجين الذي يحتفظ به الكبد. أما الدهون فتعتمد التغيرات التي تحدث فيها على كمية وطبيعة الغذاء الذي يتناوله الشخص، بالإضافة إلى وزنه وطبيعة النشاط البدني الذي يمارسه.

إحدى الدراسات التي حاولت الإجابة عن هذه التساؤلات نُشرت حديثا في مجلة التغذية Nutrition. الدراسة أكدت أن الامتناع التام عن الطعام والشراب لفترة تصل إلى 14 ساعة يوميا لمدة 28 يوما له تأثير محدود على مؤشر كتلة الجسم Body Mass Index BMI الذي يستخدم لتحديد إصابة الشخص بالسمنة من عدمه.

الدراسة أيضا أوضحت أن الصيام لا يؤثر مطلقا على تركيب الجسم أو التمثيل الغذائي للجلوكوز أو الوظائف الإدراكية لدى المشاركين. لكن الصيام قد يؤدي إلى زيادة نسبة الحموضة في المعدة، خاصة أثناء النهار، لتصل إلى أعلى مستوى لها مع نهاية مدة الصيام، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة المضاعفات في المرضى المصابين بالقرحة الهضمية. هذا الأمر أكدته الدراسة المنشورة في مجلة المراجعة الأوروبية للعلوم الطبية والصيدلية European Review for Medical and Pharmacological Sciences التي أشارت إلى زيادة احتمالات الإصابة بحدوث ثقب في القرحة الهضمية أثناء صيام رمضان، خاصة مع زيادة فترة الصيام أثناء الصيف، وهو ما يمثل خطرا كبيرا على هؤلاء المرضى.
  • ماذا عن تأثير الصيام على الجهاز الدوري (القلب والأوعية الدموية)؟
أعلنت دراسة نُشرت في مجلة ضغط الدم Blood Pressure أن الصيام يؤدي إلى آثار إيجابية على الضغط ومستوى الدهون في الدم. هذه النتائج عززتها مراجعة منهجية Systematic review للأبحاث المنشورة في هذا المجال، حيث سعت إلى الإجابة عن هذا السؤال عبر طرح ثلاثة أسئلة رئيسية: هل هناك تغيرات في معدلات الإصابة بأمراض القلب خلال صيام رمضان؟ هل يؤثر الصيام على الحالة الصحية للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب لكن حالتهم مستقرة؟ ما هو تأثير الصيام على عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في الأصحاء والمرضى المصابين بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم؟

أظهرت نتائج المراجعة أن معدل الإصابة بأمراض القلب لا يختلف في شهر رمضان عن غيره من الشهور، على الرغم من أن الأوقات التي تظهر فيها الأعراض تختلف بين شهر الصيام وباقي أوقات العام، حيث تزداد الأعراض بوجه خاص خلال فترة ما بعد الإفطار في شهر رمضان. بوجه عام، لا يؤثر الصيام على أغلب مرضى القلب إذا كانت حالتهم مستقرة ويمكنهم الصيام بدون مضاعفات.

أكدت هذه الدراسة أيضا أن تحسنا ملموسا مع الصيام يظهر في كل من مؤشر كتلة الجسم وضغط الدم ومستوى الدهون في الدم. هذا التحسن يحدث في الأشخاص الطبيعيين، كما يظهر كذلك في المرضى الذين يعانون من مشاكل في الدهون وضغط الدم. لكن في المقابل، فإن مستوى الدهون يتدهور بشكل ملحوظ في مرضى السكر، وهو ما يتطلب مراقبة دقيقة ومتابعة مستمرة لهؤلاء المرضى أثناء الصيام.

خلصت هذه المراجعة إلى أن صيام شهر رمضان لا يرتبط بأي تغيرات في معدلات الإصابة بأمراض القلب الحادة، وأن أغلب مرضى القلب يمكنهم الصيام من دون متاعب تُذكر. كما أن تحسنا في مستويات الدهون في الدم، خاصة نسبة البروتين الدهني عالي الكثافة، وهو ما يُعرف أيضا بالكولسترول الجيد Hig Density Lipoprotein HDL الذي قد يرتفع بنسبة تتراوح بين 30 و40 بالمائة، طبقا لبعض الدراسات.
  • ماذا عن الصيام مع الحمل؟
بالطبع يجدر بالحوامل استشارة الطبيب ليحدد تأثير الصيام على صحة الحامل والجنين. لكن الدراسة المنشورة في مجلة الوبائيات والصحة العامةJournal of Epidemiology and Community Health تحمل أخبارا جيدة في هذا الصدد. الدراسة أشارت إلى أن السيدات اللاتي يفكرن في الحمل قبل أو أثناء شهر رمضان يمكن أن يشعرن بالاطمئنان أن الصيام لا يؤدي إلى تأثيرات ضارة على وزن وحجم الرضيع، كما لا يؤدي إلى زيادة احتمالات الولادة المبكرة قبل موعد نضج الطفل في الرحم.

لكن النتائج التي توصلت إليها دراسة أخرى في المجلة البريطانية للتغذيةBritish Journal of Nutrition تبدو مختلفة إلى حد ما. فالدراسة اتفقت مع الدراسة الأخرى في كون الصيام لا يؤثر على وزن الأطفال إذا كان الصيام قد حدث خلال مرحلة متقدمة من الحمل. في المقابل، رأى الباحثون أن الصيام خلال الفترة الأولى من الحمل قد يؤدي إلى نقص وزن حديثي الولادة.

دراسة ثالثة نُشرت في مجلة طب الفترة المحيطة بالولادةJournal of Perinatal Medicine حاولت بحث هذا التأثير إذا كان الصيام يتم بوجه خاص خلال فترة الصيف، حيث رأت الدراسة أن الصيام، خلال هذه الفترة، يؤدي إلى بعض التأثيرات السلبية على نمو الأجنة. نصحت الدراسة النساء الحوامل، خلال هذه الفترة، بتأجيل الصيام إلى فترة ما بعد الولادة. أما إذا أردن الصيام خلال فترة الحمل، فقد نصحت الدراسة باتباع نظام غذائي مناسب لتجنب أية آثار سلبية.

اقرأ أيضا:
التأثيرات الحيوية والفسيولوجية للصيام خلال شهر رمضان (ملف)
مصاعب أيام الصيام الأولى.. كيف تتخطاها؟
5 عادات صحية جديدة في رمضان
السمنة.. الصبر مفتاح العلاج
مرضى القلب.. أهم ما يحتاجون معرفته عن الصيام
مرضى السكري والصيام.. مخاطر ونصائح (فيديو)
حالات صحية تهمّ الصائمين

المصادر:

Ramadan fasting and newborn's birth weight in pregnant Muslim women in The Netherlands.
Are babies conceived during Ramadan born smaller and sooner than babies conceived at other times of the year? A Born in Bradford Cohort Study
Ramadan fasting and pregnancy: implications for fetal development in summer season.

Does Ramadan fasting contribute to
the increase of peptic ulcer perforations
Ramadan model of intermittent fasting for 28 d had no major effect on body composition, glucose metabolism, or cognitive functions in healthy lean men.
Ramadan fasting ameliorates arterial pulse pressure and lipid profile, and alleviates oxidative stress in hypertensive patients.
Impact of religious Ramadan fasting on cardiovascular disease: a systematic review of the literature.

آخر تعديل بتاريخ 23 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية