تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

متلازمة داون وأمراض القلب.. نصائح غذائية

من أكثر الأمراض المرتبطة بمتلازمة "داون" أمراض القلب الخلقية، والتي تزيد نسبتها بين مصابي داون عن نسبتها في المجتمع بدرجة كبيرة، فنسبتها في المجتمع حوالى 0.8%، بينما تتراوح نسبتها فيمن يعانون من متلازمة داون بين 40 و60%.

بعض هذه العيوب بسيطة يمكن تركها لتشفى دون تدخل علاجي، ونكتفي فقط بالمراقبة، في حين أن البعض الآخر قد يتطلب عملية جراحية لتصحيح المشكلة.

ومن أشهر عيوب القلب الخلقية التي تصاحب متلازمة داون:
- مرض القناة بين البطينين أو بين الأذينين (Atrioventricular Canal AVSDs)، والأخيرة هي الأكثر شيوعا.
- ثقب بين البطينين (Ventricular septal defect VSD).
- ثقب بين الأذينين (Atrial Septal Defect ASD).
- القناة الشريانية المفتوحة (Patent Ductus Arteriosus).
- رباعية فالوت (Tetralogy of Fallot).

وبالرغم من وجوب التدخل الجراحي في بعض الأحيان، إلا أن التغذية هامة جدا في الحالات البسيطة، وبعد إجراء العمليات.

كما أن الوزن له دلالة على مدى تأثير وجود المرض والحاجة للتدخل، فإذا فشل الطفل في اكتساب الوزن في الحدود الطبيعية فإن ذلك مؤشر لوجوب التدخل، وقد يحتاج المريض عندها إلى بعض الوصفات الغذائية الكثيفة أو قد يتطلب الأمر القيام بالتغذية الأنبوبية.

كذلك بعد إجراء العملية لا بد من متابعة الوزن، لأنه بعد علاج العيب قد يبدأ الطفل في اكتساب الوزن بسرعة كنوع من التعويض الذي يفعله الجسم تلقائيا، وفي هذه الحالة يتعاون الأهل مع المسؤولين عن البرنامج الغذائي لإبقاء الوزن في المعدل الطبيعي، حتى لا يمثل ثقلا إضافيا على القلب في حال حدوث السمنة.

نصائح عامة:
- اللجوء إلى الأطعمة الطبيعية وتجنب المصنعة قدر الإمكان.
- استبدال الدهون المشبعة بالدهون الصحية مثل زيت بذر الكتان والكانولا وزيت الزيتون الغنية بالأوميغا 3 و6.
- الأغذية الغنية باليود اختيار ممتاز في حالة قصور الغدة الدرقية، مثل الأسماك البحرية والأعشاب البحرية.
- الأطعمة الغنية بفيتامين (ج) قد تساعد على الحفاظ على اللثة، مثل الحمضيات والفراولة والفلفل الأخضر والقرنبيط والحمضيات، ولكن يشترط عدم الإصابة بالارتجاع.
- في حال كثرة الإصابة بالبكتيريا المعوية، يمكن إضافة الأطعمة المضادة للميكروبات، مثل الثوم والبصل والزعتر والريحان وإكليل الجبل والقرفة والزنجبيل.
- تجنب الأطعمة التي تزيد الارتجاع المريئي، مثل السكريات والدهون والكعك والباستا والطعام المقلي.
- ابدأ بعمل مفكرة غذائية، فهي تساعد في معرفة الارتباط بين أطعمة بعينها مع الأعراض المرضية، ومن شأن هذه المفكرة مساعدة الطبيب في معرفة سبب الحساسية أو الاضطرابات الهضمية (مثل الإسهال وآلام المعدة والانتفاخ والتهيج والطفح الجلدي وتقرحات الفم).
- إذا كان الحرص على الطعام الصحي الذي يساعد على تعزيز الصحة، وتجنب الأطعمة المسببة للأمراض، وعلاجها في حال حدوثها، هو السلوك الأمثل للمجتمع بشكل عام، فإنه أشد ضرورة في حالة متلازمة داون.

اقرأ أيضا:
عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال.. أسبابها وأعراضها
متلازمة داون...هل هي مرض وراثي؟
كيف تشخص إصابة الجنين والوليد بمتلازمة داون؟

آخر تعديل بتاريخ 26 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية