"من حكمدار العاصمة إلى أحمد إبراهيم القاطن بدير نحاس.. لا تشرب الدواء.. الدواء فيه سم قاتل"... ربما يتذكر الكثيرون هذه العبارة من فيلم "حياة أو موت" حين كان جهاز الشرطة يسعى للحفاظ على حياة المواطن بمنعه من تناول الدواء الذي قد يودي بحياته.. لكن هل تصورت أن الضرر يمكن أن يأتي من ثمرة فاكهة حلوة الطعم، ولكنها تحمل ضرراً مشابهاً وقد يكون فيها أيضاً "سم قاتل"؟



* للفواكه والخضروات فوائد عدة
لسنوات طويلة ساد الاعتقاد أن تناول الخضروات والفواكه، خاصة الطازجة منها، له الكثير من الفوائد ويمنع العديد من الأمراض.
حسناً.. هذ الاعتقاد صحيح إلى حد كبير. فتناول غذاء غني بالخضروات والفواكه يساعد في تخفيض ضغط الدم، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، كما يساهم في منع بعض أنواع السرطان، ويقلل من خطر أمراض العيون والجهاز الهضمي.

بالإضافة إلى ذلك، هذا النوع من النظام الغذائي له تأثير إيجابي على تنظيم مستوى الغلوكوز في الدم، وقد يقلل من احتمالات الإصابة بمرض السكري. بطبيعة الحال لا يوجد نوع واحد من الفواكه أو الخضروات يقدم جميع أنواع العناصر الغذائية، لذلك على المرء أن يتناول العديد من الأنواع والألوان يومياً ليحصل على احتياجاته المختلفة، وللحصول على قدر مناسب ومتوازن من هذه العناصر، عليك أن تأكل الخضروات ذات الأوراق الداكنة، الفواكه والخضروات فاتحة الألوان، الحمراء منها والصفراء والبرتقالية، وكذلك الطماطم المطبوخة.

* وفيها سم قاتل أحياناً
لكن يبدو أن هذه الفوائد قد لا تنطبق على جميع الفواكه، فقد يحمل بعضها خطراً داهماً. المتهم هذه المرة فاكهة استوائية تدعى الليتشي.. موطن هذه الفاكهة الأصلي جنوب الصين، كما توجد في الهند، بنغلاديش، جنوب تايوان، شمال فيتنام، إندونيسيا، تايلاند، الفيليبين وجنوب أفريقيا، ويتم استيرادها، وتوجد في الأسواق الكبيرة في البلدان العربية، فما هي حكاية هذه الفاكهة صغيرة الحجم، لذيذة الطعم وغريبة المنظر؟

* وفيات الأطفال والفاكهة القاتلة
منذ عام 1999، لوحظ تفشي حالات التهابات المخ في بعض المناطق في شمال فيتنام. هذا الانتشار لم يكن معتادا في هذه المناطق، خاصة أنه كان يحدث بشكل خاص في أشهر الصيف، (من مايو/أيار إلى يوليو/تموز)، كما كان أغلب المرضى من الأطفال تحت سن 15 عاما.

حيث أصيب ما يقرب من مائة طفل نقلوا إلى المستشفيات، بالإضافة إلى الأعداد التي توفيت قبل أن تصل إلى المستشفى. كانت الأعراض عادة ما تبدأ بحمى، تعقبها نوبات صرعية، ثم قد يصاب المريض بغيبوبة قد تؤدي إلى الوفاة.

وتحول الأمر إلى كابوس للأهالي المحليين، خاصة أن السبب ظل غامضا، لكن المشكلة لم تكن في فيتنام وحدها، فالهند أيضا ظهرت فيها بعض الحالات المشابهة، حيث أدى المرض إلى وفاة حوالي 40 % من الحالات التي كانت تظهر في نفس التوقيت من العام الذي تظهر فيه الحالات في فيتنام.

وحاول الأطباء تفسير الأمر باعتباره إصابة بضربات الشمس، أو عدوى تنتشر عن طريق الفئران أو الوطاويط، كما حاولوا أن يربطوا بين هذه الإصابات واستخدام المبيدات الحشرية التي يتم استخدامها في المنطقة، لكن كل هذه التفسيرات لم تكن كافية.

وكانت هذه الحالات دافعا للعديد من الباحثين للتساؤل عن السبب، ففي دراستين مستقلتين إحداهما كانت في فيتنام، والأخرى في الهند، وجدت الدراستان أن فاكهة الليتشي هي السبب في تفشي التهابات المخ في هؤلاء المرضى.

حيث وجدت الدراسة التي بحثت أسباب هذه الحالات في منطقة مظفربور في الهند (وهي المنطقة التي تنتج حوالي 70 بالمائة من إنتاج البلاد من هذه الفاكهة) أن تناول الليتشي دون تناول وجبة في المساء في اليوم السابق للمرض يساهم في تفاقم المرض. كما أكدت نفس الدراسة التي نشرت في مجلة لانسيت The Lancet أن الفيروسات والمبيدات الحشرية لم تكن مسؤولة عن هذه الحالات.

ولتجنب المرض والوفيات نصحت الدراسة بتقليل كمية الليتشي التي يتم تناولها، وتناول وجبة العشاء لتجنب سوء التغذية الذي يضاعف من أثر الفاكهة الضار.



* أطعمة أخرى قاتلة
ربما لا تكون هذه الفاكهة هي المتهم الوحيد في قائمة الأطعمة الضارة، فهناك العديد من الأطعمة التي قد تحمل قدرا من الخطورة على صحتك.. وفيما يلي نعرض بعضا من هذه الأطعمة.
1. النقانق
هذه الوجبة السريعة الشهيرة التي تحمل رائحة الثقافة الأميركية قد تحمل أيضا رائحة الموت. فقد وجدت الأبحاث أن النقانق تعد على قائمة الأطعمة التي قد تتسبب في حالات الاختناق في الأطفال تحت سن ثلاث سنوات، خاصة أن حجمها يغلق مجرى الهواء بشكل كامل في هؤلاء الأطفال الذين لا يمتلكون عددا كافيا من الأسنان لمضغ الطعام وتقطيعه بشكل كاف قبل البلع.

لذلك ينصح أطباء الأطفال الآباء بفرم النقانق أو تقطيعها إلى قطع صغيرة قبل إطعامها للأطفال في هذا السن.

2. الفول السوداني
الحساسية التي قد يتسبب فيها الفول السوداني تمثل واحدا من أكثر أسباب الحساسية شيوعا. هذه الحساسية تحدث بوجه خاصة في الأطفال الذين تزايدت فيهم نسب حساسية الفول السوداني أثناء السنوات الأخيرة. وقد تظهر الأعراض في صورة رشح في الأنف، واحمرار أو تورم في الجلد، وحكة حول الفم والرقبة، مع مشاكل في الجهاز الهضمي في صورة مغص أو إسهال، وضيق في التنفس، وقد تهدد هذه الأعراض الحياة في بعض الأحيان حين تتسبب في ضيق في التنفس، أو صدمة نتيجة انخفاض ضغط الدم.

لذلك عليك أن تعرف إذا كان طفلك مصابا بهذا النوع من الحساسية، وأن تراجع الطبيب إذا كان مصابا بها لتعرف ما عليك أن تتجنبه حتى لا يصاب بأي من هذه الأعراض.

3. الخضروات الورقية
قد يكون مفاجئا أن تكون السبانخ، والخس، والملفوف، واللفت والجرجير على هذه القائمة، لكن الواقع أن هذه الخضروات ليست خطرة في حد ذاتها، لكن التلوث الذي قد يحدث ببعض الفيروسات مثل نوروفيروس، والبكتريا مثل إي كولاي نتيجة عدم غسل الأيدي، أو نتيجة التلوث بفضلات الحيوانات، أو المياه الملوثة هو الذي قد يتسبب في حدوث المشاكل الصحية التي قد تنتج عن تناول هذه الخضروات.

لذلك، فقد يكون غسل هذه الخضروات جيدا، هو الحل المناسب لتجنب مثل هذه المشاكل التي قد تكون خطيرة، وقد تودي بحياة من يتناولها.
آخر تعديل بتاريخ 12 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية