تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الأسباب المرضية للخمول والنعاس بعد الوجبات

الشعور بالنعاس الذي يزحف إلينا بعد الانتهاء من الوجبات له أسباب عدة، وهي، في معظم الأحيان، ظاهرة طبيعية بسبب قلة الدم المتدفق إلى الدماغ على حساب المعدة، ولكن المشكلة تتضح مع الشعور بالوخم الشديد والنعاس المصاحب لكل وجبة بحيث يؤثر على حياة الإنسان وعمله، وتعرفنا في مقال سابق على الأسباب غير المرضية لهذا النعاس، وفي هذا المقال سنتعرف على الأسباب المرضية لهذا النعاس.

* متى يصبح الثقل بعد تناول الطعام مدعاة للقلق؟
القليل من الخمول بعد الطعام لا بأس به، إذ إن هناك بعض الأدلة أن أجسادنا مبرمجة لتشعر بالرغبة في النوم مدة بسيطة، وهو ما يسمى في ثقافتنا بالقيلولة، ففي أبحاث جامعة مانشستر وجد أن ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات الكبيرة يمكن أن تؤثر على نشاط خلايا الدماغ، وذلك يتناسب طردياً مع حجم الوجبة.

ولكن إذا كان هذا التعب مستمراً بعد كل طعام أو مبالغاً فيه بعد وجبات معينة أو يكون شديداً بحيث يتعارض مع قدرة الإنسان على ممارسة حياته العادية، عندها وجب البحث عن أسباب أخرى مرضية، ومن أشهر هذه الأمراض:



1. السكري وما قبل السكري (Prediabetes)
قد يكون الشعور المتكرر بالوخم بعد الوجبات نذيراً لك لقياس مستويات السكر بالدم، إذ قد يكون دلالة على ما قبل السكري أو سكري غير مشخص.

أما بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السكري، فالشعور بالتعب بعد تناول وجبة يمكن أن يكون علامة على ارتفاع مستويات السكر في الدم، وهذا قد يعني أحد أمرين:
- إما أن الأنسولين أو الدواء لم يكن قادراً أو كافياً للتعامل مع الكربوهيدرات بالطعام.
- أو أن الوجبة تحتوي على كثير من الكربوهيدرات أكبر من قدرات الجرعة الدوائية.

وفى كلتا الحالتين لا بد من استشارة الطبيب لتعديل جرعة الدواء واختصاصي التغذية لتعديل الوجبات.

2. عدم تحمل الغذاء (Food intolerance)
قد يكون الجسم غير مهيئ للتعامل مع بعض الأطعمة لأسباب متعددة، فتزيد الالتهابات بالأمعاء مع تلك الأنواع، وعندها ستظهر بعض الأعراض مثل ألم البطن والإسهال إلى جانب الشعور بالتعب بعد تناول الطعام.

من أشهر أنواع عدم تحمل الطعام:
- مرض السيلياك وحساسية القمح
لا يستطيع الجسم هضم المنتجات التي تحتوى على الجلوتين، وهو بروتين الحبوب في بعض الأطعمة مثل الخبز والكعك والحبوب، والتعب والخمول بعد الوجبات هو أحد أعراض مرض حساسية القمح.

- الحساسية للألبان
حين يكون الجسم غير قادر على هضم اللاكتوز، سكر اللبن، أو أحد بروتينات اللبن (الكازين أو بروتين الشرش) تحدث تلك الأعراض مع تناول الحليب ومنتجاته مثل الجبن والرائب والزبادب واللبنة.

- الحساسية للمكسرات والبن.
- الحساسية للصويا.
- الحساسية للبيض.
- الحساسية للكرنب والقرنيط.
- الحساسية للمواد الحافظة.

تشخيص عدم تحمل الطعام وتحديد الطعام بعينه عملية صعبة إلى حد ما، وعلاجها يحتاج إلى الطبيب المختص حتى يقوم بتعديل النظام الغذائي ليتناسب مع قدرة كل جسم مع الحفاظ على التوازن الغذائي وضمان حصول الإنسان على احتياجاته الغذائية.
آخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية