غالبا ما يكون البطيخ ألذ وأرطب فاكهة تتناولها عندما ترتفع حرارة الجو، بالإضافة لكونه يزخر بمواد غذائية عظيمة الفائدة لعل أهمها اللايكوبين lycopene، والذي ثبت نفعه في الحفاظ على صحة العينين والجلد والقلب وغدة الموثة (البروستات). 


ولقد جمعنا لك فيما يلي بعض الخصائص والنصائح التي قد تجهلها عن هذه الفاكهة العظيمة وكيفية تناولها.


- ما أفضل طريقة لانتخاب بطيخة يانعة؟
هناك عدة طرق -كما هو معروف- لتجنب شراء بطيخة قبل أوانها، منها:
- فحص بريق القشرة (يجب الا يكون جانبها العلوي براقا).
- تحري صدى دقها براحة الكف.
- تقدير وزنها (يجب ألا تكون خفيفة الوزن).
- انتخاب البطيخة التي تحول لون ساقها الصغير للبني.

ولكن يبدو أن الطريقة التي أجمع المختصون على كفاءتها هي وجود بقعة صفراء في أسفلها (مكان تماس البطيخة بأرض الحقل)، ما يدل أنها أصبحت جاهزة للقطف (بعكس ما إذا كانت هذه البقعة خضراء أو باهتة اللون).


- ما أفضل حرارة تؤكل بها البطيخة؟
قد تكون البطيخة الباردة جداً هي الألذ طعما، لكن الدراسات بينت أن البطيخة التي تترك في حرارة المطبخ العادية أو المكيفة هي التي تحتفظ بأكثر نسبة من موادها الغذائية المفيدة.
بإمكانك ان تضع قطع البطيخ بالبراد حوالي الساعة قبل تناولها، لتحصل على الفائدة الغذائية القصوى والطعم البارد معا.

 

- لا تنس غسل البطيخة جيدا قبل تقطيعها
فالجراثيم (البكتيريا) التي تعيش على قشرتها يمكن أن تنتقل بسهولة إلى لب البطيخة خلال عملية التقطيع، ولا تقتصر الجراثيم على ما هو موجود في تربة الحقل، فلا تعرف كم شخصا لمس البطيخة بيديه وفحصها قبل أن تشتريها.

استعمل الماء الفاتر والصابون (أو أحد منظفات الأطعمة)، ثم امسح البطيخة لتجفيفها بمنشفة نظيفة.


- اعرف فوائد بطيختك
تذكر أن البطيخة تزخر بالسوائل (تحتوي أكثر من 90% من وزنها ماء)، وبذلك فهي مصدر ممتاز ليمد الجسم بالماء في درجات الحرارة المرتفعة، وخاصة بالنسبة للأطفال الذين كثيرا ما لا يطيقون شرب الماء، والذين يحتاجون لبديل عن السوائل الغازية المحلاة صناعيا والتي ثبت ضررها، لذا اترك قطع البطيخ لأطفالك في البراد، وجددها كلما نفدت.


يزخر البطيخ بمضاد الأكسدة الممتاز لايكوبين وهو أغنى بهذا العنصر الغذائي الهائل من البندورة الحمراء، ومن فوائد اللايكوبين الكثيرة:
- خفض ضغط الدم المرتفع.
- الحماية من السكتات الدماغية.
- الحماية من الإصابة بسرطان المبيض.
- تثبيط نمو سرطانات الثدي والموثة والدماغ.

لا تخسر البطيخة مخزونها من معظم اللايكوبين مع تقدم زمن حفظها، وفي البطيخ مضادات أكسدة أخرى تحارب ظاهرة الالتهاب وتفيد في تخفيف الآلام المزمنة، إضافة لغناه بالفيتامينين C وB6 و A ، ومعدني البوتاسيوم والمغنيزيوم .. كل ذلك علاوة على أن البطيخ مصدر متواضع جداً للحريرات الغذائية.

 

- قدمها لأفراد عائلتك بأكثر من طريقة
يمكنك فرم لب البطيخة، وإضافة بعض النعناع والليمون لتحضير شراب لذيذ smoothie لا يقاوم، كما يمكنك إدخال قطع البطيخ في أي سلطة تحضرها، أو تقديمها مع قطع الجبنة الطرية وأوراق النعناع، أو تجميدها وتناولها مثلجة.


- لا تطرح بذور البطيخ جانبا
بالإمكان شيها وأكل لبها (إن شئت مع بعض الملح وزيت الزيتون والقرفة)، فبالإضافة لكونها غذاء قليل الحريرات، فهي غنية بمعدن المغنيزيوم المفيد لصحة الأعصاب والعضلات والقلب والجهاز المناعي، وبمعدن الحديد الضروري لهيموغلوبين الدم، ومادة الفولات folates المهمة لوظائف الدماغ، والدهون الأحادية والمتعددة اللاإشباع التي نحتاجها للوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

اقرأ أيضا:
الفواكه.. غنية بالفوائد وفقيرة بالسعرات الحرارية
بخلاف مياه الصنبور.. مصادر أخرى للماء
أطعمة غنية بالماء
أفضل المأكولات في الصيف

آخر تعديل بتاريخ 27 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية