لقد اتخذت القرار بتحسين صحتك من خلال التغذية والتمارين الرياضية، ولكي تكون ناجحًا، فإنه يجب أن تبدأ بتحديد أهداف محددة وقابلة للتحقيق.

إن وجود هدف غامض مثل "تناول الطعام الصحي" أو "ممارسة الرياضة أكثر" يمكن أن ينتهي بالإحباط، لأنه لا توجد نقطة انطلاق واضحة، ولا توجد طريقة لتقييم جدوى الهدف، ولا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كنت قد نجحت.

استراتيجية تحديد الأهداف الجيدة هي قائمة التحقق من الأهداف الذكية SMART، أي أنها محددة وقابلة للقياس ويمكن تحقيقها وواقعية ومحددة زمنياً.

* خصائص الأهداف الذكية

إن وجود هدف SMART يسمح لك بتحديد ما تريد القيام به وكيف ستقيس تقدمك، وأثناء تطوير هدفك، اسأل نفسك الأسئلة التالية:
  • هل هدفك محدد؟

الخطوة الأولى في تطوير عادة جيدة هي أن تصف بالضبط ما ستكون عليه تلك العادة الجديدة، وبدلاً من القول إنك ستأكل المزيد من الخضار والفواكه، قد يكون هدفك هو ملء ثلثي طبقك بالخضروات والفواكه غير النشوية في كل وجبة.
  • هل هدفك قابل للقياس؟

سيساعدك قياس تقدمك وتحميل نفسك المسؤولية على طول الطريق على إبقائك على المسار الصحيح، وتعد المجلات الإلكترونية أو اليومية الورقية طريقة رائعة لمراقبة تقدمك.

إذا كنت تريد أن تكون أكثر نشاطًا، فقد تبدأ في المشي لمدة نصف ساعة على الأقل، وخمسة أيام في الأسبوع، وتدوين نشاطك كل يوم لتتبع تقدمك.. إذا كنت ترغب في زيادة خطواتك اليومية، فيمكن لعداد الخطوات البسيط أن يخبرك بكيفية قيامك بذلك.
  • هل هدفك قابل للتحقيق؟

تأكد من أن لديك الأدوات والمعلومات والموارد التي تحتاجها للوصول إلى هدفك. إذا كانت عضوية الصالة الرياضية خارج ميزانيتك، فقد يكون برنامج المشي الحر خيارًا أفضل لهدف اللياقة البدنية.
  • هل هدفك واقعي؟

يمكن أن يساعد تحديد هدف واقعي في تجنب الانتكاسات والبدايات الخاطئة، وعلى سبيل المثال، إذا كنت تعلم أنك تكره الجري، فقد لا يكون التدريب على ماراثون واقعيًا.

ضع هدفاً صعباً ولكن ليس مستحيلًا، ويمكنك دائمًا تعديل الهدف لاحقًا إذا كان سهلاً للغاية، حيث تزداد احتمالية تغيير السلوك على المدى الطويل إذا بدأت بأهداف صغيرة وزدتها تدريجياً.
  • هل هدفك محدد زمنياً؟

من السهل تأجيل الأهداف دون نقاط البداية والمواعيد النهائية.. وضح متى ستبدأ سلوكك أو نشاطك الجديد وكم مرة ستفعل ذلك.. إذا كنت ترغب في تحسين نظامك الغذائي، فقد يكون الهدف هو استبدال البروتين النباتي بدلاً من اللحوم ثلاث وجبات في الأسبوع بدءًا من يوم الأحد.

لا يقتصر الأمر على تناول الطعام الصحي أو ممارسة الرياضة على المدى القصير، ولكن إجراء تغييرات طويلة الأمد قد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

من المهم تقييم أهدافك كثيرًا وتعديلها حسب الحاجة للحفاظ على نمط حياتك الصحي، وحتى لو كانت أهدافك ذكية، فقد تصطدم بعقبات أو تعود إلى العادات القديمة، ومن المهم عندما تواجه عقبات أن تعود للمسار الصحيح وأن تركز على نجاحاتك.


المصادر:
When setting diet and exercise goals, be SMART
Helping Patients Set Fitness Goals
Using SMART Goals To Lose Weight

آخر تعديل بتاريخ 15 يناير 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية