قد يعتقد البعض أن التهام بعض الحلويات أو النشويات هو رد الفعل الطبيعي للإصابة بالتوتر، لكن هذه الأغذية هي من أسوأ ما يمكن أن نلجأ إليه في هذه الحالات.

1- السكر

يؤدي استهلاك السكريات لتقلبات في سكر الدم، ما يدعو بالتالي لتقلبات في مزاج الإنسان، كما يؤهب لمقاومة الإنسولين، ما يؤثر سلبا على صحة الدماغ، ويزيد من ظاهرة الالتهاب المزمن التي تعرقل وظيفة الجهاز المناعي.



2- الخبز (خاصة المكرر)
يحتوي الخبز (سواء كان منشؤه حبوب القمح أو الشعير أو الحنطة) بروتينا يدعى غلوتين gluten، ثبت تأثيره السلبي
على صحة الدماغ ومزاج الإنسان، كما عرف عنه أنه يؤزم حالات الاكتئاب، وقد يكون السبب هو كبحه لإفراز "هرمون السعادة" سيروتونين.


3- الأغذية المصنعة processed foods
هذه الأغذية الجاهزة المحضرة في المطاعم تحتوي كثيرا من العناصر الغذائية الضارة، فبالإضافة للسكر والغلوتين، تكثر فيها الدهون المحوَّلة والملونات ومركبات التحلية الاصطناعية والملح MSG، وكلها مواد مرتبطة بالانفعال والتهيج والتوتر.

آخر تعديل بتاريخ 24 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية