كثير من الأطعمة لا تحتاج لتحسين النكهة لأن مذاقها المحبب كاف للاستمتاع بتناولها، لكن البهارات صارت اليوم من الضرورات، مع ازدياد النصائح التي نتلقاها عن ضرورة إنقاص الدهون، والسكر، والملح في طعامنا.

ولا بد أن نبدأ بالقول إن هناك طرقا أخرى، غير إضافة التوابل، يمكن بواسطتها تحسين مذاق الطعام، منها خلط الوجبة مع خضروات أو فاكهة ذات طعم خاص مرغوب، مثل الليمون، والفواكه المجففة، والبصل، والثوم، والكرفس، لكن يبقى للبهارات مكان بارز في أداء هذه الوظيفة، ولا سيما أن معظمها يمتاز بخواص صحية غزيرة الفائدة من قبيل احتوائه على مضادات الأكسدة والفيتامينات.

* قائمة بأشهر البهارات

عدد البهارات المستخدمة في الوجبات المختلفة لا يحصى، ومعظمها يأتي  من مصادر نباتية (بذور أو أوراق أو جذور او سوق أو ثمار النباتات)، وتشمل القائمة التالية أهمها:


- الفلفل المطحون

- أوريغانو (الزعتر البري) oregano

- ورق الغار bay leaf

- الكمون

- الثوم المجفف المطحون

- الفليفلة الحمراء المطحونة paprika

- الريحان basil 

- البصل المجفف المطحون

- الزنجبيل ginger 

- إكليل الجبل rosemary

- بودرة الكاري curry powder

- الزعتر thyme

- جوزة الطيب nutmeg

- الكركم tumeric 

- القرفة cinnamon 

- القرنفل cloves

- بودرة التشيلي chili powder

- خليطة البهارات الإيطالية

 

* فوائد البهارات الصحية

تفيد معظم البهارات في الحماية من الأمراض المزمنة كمرض القلب، والسكري، والسرطان، وذلك لاحتوائها على مركبات مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة، وقد ثبتت هذه الفوائد في تجارب أجريت خاصة على القرفة، والكركم، والثوم، والأوريغانو، والريحان، والزعتر، وإكليل الجبل.

نذكر من هذه التجارب مثلا تأثير القرفة الحميد في تخفيض سكر الدم للمصابين بداء السكري بسبب غناها بمضادات الأكسدة، وتأثير التشيلي في تخفيض ضغط الدم عند المصابين بارتفاعه بسبب احتوائه على مادة الكابسايسين capsaicin. 

ومن فوائد التوابل أنها تحسن مذاق الطعام دون إضافة أي حريرات، وهي تعوض في كثير من الحالات عن الملح والسكر والدهون التي ثبت ضررها في الإنسان، ولذلك كثيرا ما تستخدم في برامج إنقاص الوزن.

 

* ثلاث ملاحظات عن استخدام البهارات

- أكثر البهارات يمكن الحصول عليها بشكلها النباتي (قبل تجفيفها وطحنها)، ويمكن استخدام البهارات بأحد شكليها في وصفات الأكل، لكن الكمية اللازمة من المصدر النباتي الطبيعي تعادل ضعفي إلى ثلاثة أضعاف البهارات المجففة والمطحونة.

 

- إعلم أن التوابل المطحونة التي تشتريها من الأسواق لها مدة صلاحية لا تتعدى بضع سنوات، خاصة إذا كانت الحاوية الزجاجية أو المعدنية قد فتحت للاستعمال، وأفضل أوقات استخدام التوابل هو عند شرائها (وهي ما تزال صالحة) قبل اضمحلال مفعول المركبات النافعة فيها، ويفضل تخزين التوابل في مكان جاف مائل للبرودة.

 

- تذوق الطعام عدة مرات خلال عملية الطبخ، ويفضل دوما أن تكون كمية البهارات المستعملة دون الحد اللازم، على أن تكون زائدة عن اللزوم. 

 

- لا تضف الملح إلا في آخر مرحلة من مراحل الطبخ، وقد تجد أنك لست بحاجة لأي ملح بعد تذوق الطعام عند انتهاء تحضيره.

 

* هل هناك اخطار صحية من استخدام البهارات؟

نعم إذا كنت مؤهبا لأمراض المريء والمعدة، فالتوابل تزيد من إفراز العصارة المعدية الحامضة، ما يدعو عند ذوي الاستعداد لتشكل التهاب المريء والمعدة والقرحة الهضمية، كذلك ينصح ألا نتناول التوابل قبيل النوم، لأنها قد تسبب الأرق.

اخيراً لا ينصح الذين يشكون خفة الوزن من استهلاك الكثير من التوابل لأنها تدعو إلى قلة الشهية.

وككل مادة طعامية - حتى لو كانت زاخرة بالفائدة - يستحسن دوما الاعتدال في استهلاكها. 


* وصفات يمكن أن تغنى بالتوابل

- أضف بعض  القرفة (ملعقة صغيرة) لصحن الفطور الصباحي، أو اللبن، أو جربها مع القهوة. 

- أخلط نصف ملعقة صغيرة من الكركم إلى سلطة البيض، أو إلى اللبن.

- أضف 1/8 ملعقة صغيرة من الأوريغانو إلى البيض المخفوق أو صحن السلطة أو الحساء.

- حضر ساندويش من الجبنة والبندورة (الطماطم) والخس مع أوراق الريحان الخضراء.

- رش بعض الزعتر على الخضار المطبوخ، أو على حساء الدجاج.

- أضف بعض الزنجبيل إلى أي طعام مقلي.

- رش بعض القرنفل على التفاح المطبوخ، أو الشاي.

 

آخر تعديل بتاريخ 14 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية