النظام الغذائي لالتهاب الرتج هو مجموعة التوصيات الغذائية التي قد يوصي بها طبيبك كجزء من خطة علاج الحالة المرضية الخفيفة من التهاب الرتج الحاد.
ويحدث التهاب الرتج عندما تصبح الجيوب الصغيرة البارزة (الرتوج) في جهازك الهضمي مصابة بالعدوى وملتهبة، وعادة ما تُعالج الحالات المرضية الخفيفة بالمضادات الحيوية والنظام الغذائي المناسب، والذي يتضمن سوائل صافية وأطعمة قليلة الألياف.
كما أن أغلب الحالات المرضية الحادة عادة ما تتطلب الحجز في المستشفى.

الغرض من النظام الغذائي
قد لا يمكن للنظام الغذائي لالتهاب الرتج أن يعالج المرض أو يقي منه، بل هو مخصص لمنح جهازك الهضمي فرصة للراحة.
وعادة ما يُوصى بالنظام الغذائي لالتهاب الرتج مع المضادات الحيوية للحالات الخفيفة أو غير المعقدة.

تفاصيل النظام الغذائي
يبدأ النظام الغذائي لالتهاب الرتج بتناول سوائل صافية فقط لبضعة أيام، من أمثلة المشروبات المسموح بها في نظام السوائل الصافية الغذائي:
- المرق.
- عصائر الفاكهة بدون لب، مثل عصير التفاح.
- رقائق الثلج.
- مصاصات الثلج دون قطع الفاكهة أو لب الفاكهة.
- جيلاتين.
- الماء.
- شاي أو قهوة بدون رغوة.

مع بدء شعورك بالتحسن، سيوصيك طبيبك بإضافة الأطعمة قليلة الألياف تدريجيًا بدون تعجل، من أمثلة الأطعمة قليلة الألياف:
- الفاكهة المعلبة أو المطهوة بدون قشر أو بذور.
- الخضروات المعلبة أو المطهية مثل الفاصوليا الخضراء، والبازلاء والبطاطا (بدون قشر).
- البيض، والسمك والدواجن.
- الخبز الأبيض المنخول.
- عصير الفاكهة مع قليل من البذر أو دونه.
- الحبوب قليلة الألياف.
- الحليب، والزبادي والجبن.
- الأرز الأبيض، والمكرونة والشعرية.

النتائج المتوقعة
ينبغي أن تشعر بتحسن في غضون يومين أو ثلاثة أيام من بدء النظام الغذائي والمضادات الحيوية.

أما إذا لم تبدأ في الشعور بتحسن بعد حلول هذا الموعد، فاتصل بطبيبك.

ويجب عليك أيضًا الاتصال بطبيبك في حالة:
- إصابتك بالحمى.
- تفاقم ألم البطن لديك.
- لم تكن قادرًا على الحد من السوائل الصافية.
فقد يشير ذلك إلى مضاعفات تتطلب الحجز في المستشفى.

مخاطر النظام الغذائي المحتملة
للنظام الغذائي لالتهاب الرتج بعض المخاطر، ومن ذلك، يمكن أن تؤدي مواصلة نظام السوائل الصافية الغذائي لأكثر من بضعة أيام، إلى حدوث ضعف ومضاعفات أخرى، حيث إنه لا يوفر كمية كافية من المغذيات لاحتياجات جسمك.
لهذا السبب، سيطلب منك طبيبك العودة إلى النظام الغذائي المعتاد حالما أمكنك تحمله.


اقرأ أيضا:
داء "الرتوج" والتهابها
ألم البطن.. تعرف إليه من موضعه

آخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد

    شركاؤنا

    • المعاهد الوطنية الأمريكية
    • مؤسسة مايو كلينك