يمكن أن تؤدي جراحة تحويل مسار المعدة إلى إنقاص الوزن على المدى الطويل. وتعتمد كمية الوزن الذي ستفقده على نوع جراحة إنقاص الوزن والتغيير الذي ستجريه في عادات نمط حياتك. وقد يكون من الممكن فقدان نصف وزنك الزائد، أو حتى أكثر، في غضون عامين.

ويمكن أن يساعدك النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة في الشفاء من الجراحة، والتحول إلى طريقة تناول طعام صحية وتدعيم أهداف إنقاص وزنك. تذكر أنك إذا عدت إلى العادات الغذائية غير الصحية بعد جراحة إنقاص الوزن، فقد لا تنقص وزنك الزائد، أو قد تكتسب مرة أخرى أي وزن قد أنقصته.

المخاطر
تأتي أكبر مخاطر النظام الغذائي الخاص بعملية تحويل مسار المعدة من عدم اتباع النظام الغذائي بشكل صحيح. وإذا تناولت الكثير من الطعام أو تناولت الطعام الذي ينبغي عدم تناوله، فقد تصاب بالمضاعفات.

ومن الأمثلة ما يلي:
- متلازمة الإفراغ السريع
غالباً ما تحدث هذه المضاعفة بعد تناول الأطعمة الغنية بالسكر أو الدهون، حيث تنتقل هذه الأطعمة بسرعة عبر جيبة معدتك ويتم إفراغها في أمعائك، ويمكن أن تتسبب متلازمة الإفراغ في الغثيان، أو القيء أو الدوار أو التعرق أو الإسهال في النهاية.

- الجفاف
لأنه من غير المفروض شرب سوائل مع الوجبات، يصبح بعض الأشخاص مصابين بالجفاف. ويمكنك تفادي الجفاف من خلال ارتشاف 48 إلى 64 أوقية (1.4 إلى 1.9 لتر) من الماء ومشروبات أخرى قليلة السعرات الحرارية طوال اليوم.

- الغثيان والقيء
إذا تناولت الكثير من الطعام، أو تناولت الطعام بسرعة كبيرة أو لم تمضغ طعامك جيدًا بالشكل الكافي، فقد تشعر بالغثيان أو القيء بعد الوجبات.

- الإمساك
إذا لم تتبع جدولاً منتظمًا لتناول وجباتك، أو لم تتناول كمية كافية من الألياف أو لم تمارس الرياضة، فقد تصاب بالإمساك.

- فتحة مسدودة بجيبة معدتك
من المحتمل أن يسد الطعام فتحة جيبة معدتك، حتى إذا اتبعت النظام الغذائي بعناية. ومن علامات فتحة المعدة المسدودة وأعراضها الغثيان والقيء وألم البطن المستمر. اتصل بطبيبك إذا استمرت لديك هذه الأعراض لأكثر من يومين.

- اكتساب الوزن أو الإخفاق في إنقاص الوزن
إذا استمر اكتسابك للوزن أو أخفقت في إنقاص الوزن بالنظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة، فمن المحتمل أنك تتناول الكثير من السعرات الحرارية لدرجة مضرة. تحدث مع طبيبك أو اختصاصي التغذية بشأن التغييرات التي يمكنك إجراؤها على نظامك الغذائي.

اقرأ أيضاً:
10 نصائح للحفاظ على وزنك بعد جراحات السمنة
أهم ما تحتاج معرفته عن جراحات السمنة
جراحات السمنة: ضرورة أم رفاهية؟
آخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد

    شركاؤنا

    • المعاهد الوطنية الأمريكية
    • مؤسسة مايو كلينك