ربما سمعت أو قرأت تحذيرات تمنع تناول عصير الكريب فروت مع الأدوية المخفضة للكوليسترول، فهل هذا هو التفاعل الوحيد بين الأطعمة والأدوية؟ أم أن هناك أغذية أخرى تتفاعل مع أدوية أخرى، مما يغير من خصائص وفاعلية هذه الأدوية؟


1. عصير الكريب فروت
يتفاعل الكريب فروت مع الأدوية بطرق مختلفة.
- منها زيادة معدل امتصاص الدواء، وهذا ما يحدث مع بعض - وليس كل - العقاقير المخفضة للكوليسترول، ومن ثم ينصح بتجنب تناول الكريب فروت مع هذه العقاقير، أو على الأقل تخفيض نسبة تناوله لأقل قدر ممكن.

- الكريب فروت أيضا يتدخل في عملية تمثيل بعض الأدوية، مما يؤدي إما لمستويات أقل أو أعلى من الدواء في الدم، ويندرج تحت هذا الميكانيزم تفاعله مع العديد من الأدوية، ومنها مضادات الهيستامين، ومخفضات ضغط الدم، وهرمون الغدة الدرقية، وحبوب منع الحمل، والأدوية المثبطة لحامض المعدة، ومهدئ الكحة ديكستروميثورفان (dextromethorphan)، لذا من الأفضل تجنب الكريب فروت مع هذه الأدوية أو على الأقل تناوله في أضيق الحدود.

ولكن لماذا تحدث هذه التفاعلات فقط مع الكريب فروت ولا تحدث مع الموالح الأخرى؟ الكريب فروت يحتوي على مجموعة من المواد تسمى فيورانوكيومارينز (furanocoumarins)، وهذه المواد هي التي تتفاعل مع الأدوية وتغير خصائصها.

2. الخضروات الورقية الخضراء
أدوية منع تجلط الدم مثل الكيومادين (Coumadin) أو الورفارين (warfarin) تتعارض مع امتصاص عوامل التجلط المعتمدة على فيتامين ك، وتناول الخضروات الورقية الخضراء الغنية بفيتامين ك يمكن أن يؤثر على فاعلية أدوية منع التجلط، ولكن الأمر لا يتطلب الامتناع التام عن تناول الخضروات الورقية، فالمشكلات لا تنشأ إلا عند تناول كميات أقل أو أكثر بشكل فجائي، لذا ينصح بتثبيت الكميات التي تتناولها من الخضروات الورقية.

3. العرقسوس والربسوس الطبيعي الأسود
يحتوي على مادة طبيعية تدعى غليسيريزا (glycyrrhiza)، وهذه المادة يمكنها أن تسحب البوتاسيوم من الجسم، وتؤدي لتراكم الصوديوم، ونضوب مخزون البوتاسيوم يؤدي إلى زيادة فاعلية الديجوكسين، وهو دواء يستخدم في حالات فشل القلب، مما يؤدى لمشكلات في انقباض القلب.


غليسيريزا يمكنها أيضا التقليل من فاعلية الأدوية المخفضة لضغط الدم، ويمكنها أن تؤدي لتكسير الكومادين (الوارفارين)؛ مما يؤدي لارتفاع نسب التجلط. ومن ثم ينصح بتجنب تناول كميات كبيرة من العرقسوس والربسوس المصنع من خامات طبيعية عند تناول أي من هذه الأدوية، ولكن الربسوس المصنع من خامات صناعية يمكن تناوله لأنه لا يحتوي على هذه المادة ولا يؤدي لنفس التفاعلات.

4. بدائل الملح
مستخدمو بدائل الملح الذين يتناولون الديجوكسين لعلاج فشل القلب، أو الذين يتناولون مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين لابد أن يكونوا حريصين جدا، لأن بدائل الملح في العادة تحتوي على البوتاسيوم كبديل للصوديوم، وزيادة البوتاسيوم تعطل عمل الديجوكسين، كما أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين تؤدي أيضا لارتفاع مستويات البوتاسيوم.

ولا يوجد ما يدعو لتجنب بدائل الملح مع هذه الأدوية، ولكن من المهم الحرص واتخاذ الاحتياطات اللازمة، وخصوصا في حالة المرضى الذين يعانون من قصور في وظائف الكلى، والذين يجب ألا يتناولوا بدائل الملح إلا بعد استشارة الطبيب.

5. الأطعمة التي تحتوي على التيرامين (Tyramine)
ارتفاع نسبة الحمض الأميني التيرامين يمكن أن يؤدي لارتفاع ضغط الدم، وهناك العديد من الأدوية التي تمنع تكسيره، ومنها مثبطات إنزيم الأوكسيداز أحادي الأمين (monoamine oxidase inhibitors MAOIs)، والتي تستخدم في علاج الاكتئاب وعلاج داء الباركينسون.

وينصح هؤلاء المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية بتجنب الأطعمة الغنية بالتيرامين، والقائمة طويلة ومنها الشيكولاتة، والجبن القديم، واللحم القديم والمدخن والمخمر، والهوت دوغ، وبعض اللحوم المصنعة، وبعض منتجات الصويا.

ومن المهم والضروري إذا وصف لك الطبيب أي دواء، أو قمت بشراء أي دواء بدون وصفة طبية، أن تقرأ ورقة التعليمات بعناية، وخصوصا الجزئية الخاصة بالتفاعلات مع الأطعمة والأدوية الأخرى، كما ينصح بسؤال الطبيب أو الصيدلي.
 
آخر تعديل بتاريخ 6 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية