تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أقرت المنظمة الأميركية للدواء والغذاء FDA، بعض الأدوية للتنحيف، على أن يكون استعمالها متزامنا مع تغيير نمط الحياة مع حمية صحية وممارسة الرياضة، مع وجود معدل كتلة الجسم أكثر من 30 وحتى أقل من 30 (27 فأكثر)، فى وجود أمراض ذات صلة بالسمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، السكري، وارتفاع الكوليسترول.



ولكن للأسف الكثير من الأدوية المتداولة لم تصل تجارب الفاعلية والأمان فيها إلى درجة يستحق معها الحصول على الموافقة، ومنها ما تمت الموافقة عليه شريطة ألا يستعمل لفترات طويلة، ومنها ما لم يحصل على أية موافقة وقد يباع عبر الإنترنت من دون رقيب.

* كيف تعمل أدوية التخسيس
تعمل أدوية التخسيس على أحد هذه المسارات:
1- إما أن تعمل فى الدماغ لتقليل الشعور بالجوع.
2- أو تزيد معدل الأيض.
3- تقليل الدهون التى تمتص من الوجبات.
4- تزيد من سرعة ومعدل الإخراج ومعظم هذه الفئة من الأعشاب.

أولا: الأدوية التى تحظى بموافقة منظمة الغذاء والدواء الأميركية FDA
الفئة الأولى التى تعمل فى الدماغ تستعمل لفترات قصيرة، أسابيع أو شهور، مثل: Phentermine وDiethylpropion وPhendimetrazine وEphedrine أما على المدى البعيد، فإنها تكون غير آمنة تماما وقد تتسبب في:
- زيادة عدد ضربات القلب.
- ارتفاع ضغط الدم.
- تغيّر فى حاسة التذوق.
- طفح جلدي.
- دوخة وعثيان وقيء مع اضطرابات معوية.
- توتر وقلق وهلوسة وأرق.
- رعشة وصداع وجفاف بالحلق.
وتُمنع هذه الأدوية مع مرضى القلب والتوتر والأمراض النفسية والحمل والرضاع.

الفئة الثانية قد تُستعمل لمدد أطول، وهي حاصلة على موافقة FDA، ومن أشهرها الزينيكال أو الأورليستات Orlistat أو أورلي، وهي المادة الوحيدة على مستوى العالم المعترف بها لعلاج السمنة لمدة طويلة، حيث يعتمد عملها على منع عمل الإنزيم المحلل للدهون (lipase)، لكون الدهون تحتاج إلى أن تتحلل إلى كوليسترول وترايجلسريد ليتم امتصاصها في الأمعاء، فعند منع الإنزيم من العمل تخرج الدهون في البراز بدون امتصاص.

ومن الأخطاء المشهورة عن هذا الدواء أنه يتخلص من دهون الجسم، وهو غير صحيح، فجلّ عمله أن يتخلص من ثلث الدهون الموجودة في الوجبة وليست الموجودة في الجسم، وبالتالى إذا كانت الوجبة قليلة الدهون أصبح الدواء غير ذات قيمة كبيرة.

تؤدى الأدوية من هذا النوع إلى خروج الدهون فى البراز، مما قد يؤدى إلى تسرب البراز بدون شعور. كما تتزايد نسب الإصابة فى الكلى مع طول الاستعمال، وقد يحدث صعوبة امتصاص الفيتامينات الذوابة فى الدهون A – D – E – K، وهى من الفيتامينات الهامة جدا لصحة الإنسان، كما يمنع أثناء الحمل أو الرضاع أو حتى الرغبة فى الحمل.

ويوجد اللأورليستات فى بعض البلدان فى جرعتين: 120 مجم، ولا بد أن تُشترى بوصفة طبيب، أما الأخرى 60 مجم، ويمكن أن تشترى بدون وصفة طبيب.



الفئة الثالثة التى تعمل على مستقبلات السيروتونين، فتعطى شعورا بالامتلاء، ومن أشهرها لوركاسيرين lorcaserin أو بيلفيك Belviq. ومن الجدير بالذكر أن الـ FDA قد وافقت عليه بعد رفضه لعدة مرات.

الفئة الرابعة هى "المجمعة" التى تجمع أكثر من مادة فى عقار واحد، مثل:
مادتى الفنترمين "phentermine" والتوبيراميت "topiramate"، وهو العقار المشهور باسم كسيميا "Qsymia" ويستخدم بفاعلية فى السمنة الشديدة.

والكونتراف Contrave أيضا يجمع بين مادتين فعالتين وهما (نالتريكسون بوروبيون naltrexone-buropion)، وهذه الأدوية تستخدم بالأساس لعلاج أمراض أخرى، ولكنهما مجتمعين يساعدان فى محاربة السمنة.

أما الدواء الأول (Naltrexone) فيستخدم أساسا فى علاج إدمان الكحول والأفيون، والدواء الثانى (Bupropion) فيستخدم لعلاج الاكتئاب ومتلازمة الاضطرابات العاطفية الموسمية، وللإقلاع عن التدخين.

والكونتراف عقار مركزي يعمل فى الدماغ فى منطقة ما تحت المهاد، فيقلص الشهية ويزيد فى نسبة الحرق، ومثله مثل الأدوية المركزية لا يستخدم مع المرض النفسى، لأنه قد يولد أفكارا انتحارية، كما لا يستخدم مع أمراض اضطرابات الأكل، مثل الشره (bulimia) أو فقدان الشهية العصبي (anorexia nervosa).

كما يجب وقف استخدام الدواء في حال تسارع نبض القلب وارتفاع ضغط الدم، ومن الآثار الأخرى الغثيان والقيء والصداع وجفاف الفم. 

الفئة الخامسة ليراجلوتيد Liraglutide
يعرف هذا الدواء فى الأسواق باسم ساكسيندا Saxenda، وهو من الأدوية التى أقرتها الـ FDA، ويؤخذ عن طريق الحقن، ويستخدم فى السكري من النوع الثاني والسمنة.

ويعمل الدواء كمضاد لهرمون الجلوكاجون، مما يؤدي إلى خفض مستوى الجلوكوز في الدم عن طريق تحفيز إفراز الأنسولين من البنكرياس، ومنع إطلاق الجلوكاجون فيقل إنتاج الجلوكوز في الكبد، كما أنه يبطئ من تفريغ المعدة، وبذلك يسبب شعورًا بالشبع فيقلل زيادة الوزن.

وتأتي معظم الأعراض الجانبية للدواء على هيئة صداع وغثيان وقيء، مع تغير في عادات الإخراج (إسهال أو إمساك) ونقص سكر الدم، ولكن قد يؤدي فى حالات قليلة إلى التهاب الجهاز التنفسي العلوي والتهاب البنكرياس وفشل كلوي وفرط تنسج الغدة الدرقية.
آخر تعديل بتاريخ 11 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية