تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يقدر المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أن حوالي 5% من الأطفال، و4% من البالغين في أميركا يعانون من حساسية تجاه الطعام، وهذه زيادة بنسبة 20% في الحساسية الغذائية للأطفال في السنوات العشرين الماضية، وتؤثر الحساسية الغذائية في جميع أنحاء العالم على 250 مليوناً إلى 550 مليون شخص في البلدان المتقدمة والنامية، وفي هذه المقالة سنتعرف إلى الأعراض المختلفة للحساسية الغذائية.

* حقائق سريعة عن حساسية الطعام

يبدو أن الحساسية لدى الأطفال آخذة في الازدياد، وقد تكون الحساسية الغذائية مهددة للحياة لدى بعض الأشخاص، ويمكن أن تشمل الأعراض الغثيان والإسهال وتدفق العينين، وتشمل المسببات الشائعة البيض والمكسرات والصويا والحليب.

* أعراض حساسية الطعام

يبدو أن الحساسية الغذائية في ارتفاع، ويمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة وتؤثر على كل فرد بشكل مختلف، ولن يعاني كل شخص من كل الأعراض، فرد فعل الأشخاص مختلف بعض الشيء، لكن العلامات والأعراض المشتركة تشمل:
  • وخز في الفم.
  • حرقان في الشفتين والفم.
  • تورم الشفاه والوجه.
  • الطفح الجلدي.
  • قد يصاب الجلد بالحكة و/ أو البقع.
  • أزيز عند الزفير.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • سيلان الأنف.
  • عيون دامعة.

* أعراض الحساسية المفرطة (anaphylaxsis)

الحساسية المفرطة تعني رد فعل تحسسي شديد، ويحدث هذا عادةً بعد فترة وجيزة من التعرض لمسببات الحساسية المحددة، ولكن يمكن أن يستغرق بضع ساعات، وعادة ما تظهر العلامات والأعراض بسرعة وتتفاقم بسرعة؛ وقد تشمل:
  • انخفاض سريع في ضغط الدم.
  • الشعور بالخوف.
  • حكة في الحلق.
  • غثيان.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي، والتي غالبًا ما تزداد سوءًا بشكل تدريجي.
  • حكة في الجلد، وقد ينتشر الطفح الجلدي بسرعة ويغطي معظم الجسم.
  • العطس.
  • تدفق الأنف والعينين.
  • عدم انتظام دقات القلب (تسارع ضربات القلب).
  • ينتفخ الحلق والشفتين والوجه والفم بسرعة.
  • التقيؤ.
  • فقدان الوعي.
  • مسببات حساسية الطعام الشائعة.

* الأطعمة التي تسبب التحسس

وفقًا لخدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة، بين الأطفال، فإن الأطعمة الأكثر شيوعًا التي تسبب الحساسية هي الفول السوداني والقمح وفول الصويا والحليب والبيض.

أما في البالغين، تحدث الحساسية بسبب بعض أنواع من الأسماك، والفول السوداني، وبعض المحار، مثل سرطان البحر، والقريدس، وجوز الأشجار، مثل الفستق، والجوز البرازيلي، واللوز، والجوز، والفول السوداني.

الأطعمة المسببة للحساسية الأكثر شيوعًا، والتي تمثل حوالي 90% من جميع أنواع الحساسية الغذائية، والتي يشار إليها عادةً باسم "الثمانية الكبار"، وهي:
  1. البيض.
  2. السمك.
  3. الحليب.
  4. المكسرات (بما في ذلك البندق والجوز واللوز والجوز البرازيلي).
  5. الفول السوداني.
  6. المحار (بما في ذلك الجمبري وبلح البحر وسرطان البحر).
  7. فول الصويا.
  8. القمح.
  9. السمسم.
  10. الكرفس.
  11. الترمس.
  12. الخردل.

* حساسية الغذاء مقابل عدم تحمل الطعام

لقد وجد الخبراء أن العديد من الأشخاص الذين يعتقدون أن لديهم حساسية تجاه الطعام يعانون في الواقع من عدم تحمل الطعام، وهو أمر مختلف، ولا تشتمل حالات عدم تحمل الطعام على الأجسام المضادة IgE، على الرغم من احتمال إصابة أجزاء أخرى من الجهاز المناعي.

قد تكون الأعراض فورية أو متأخرة، وقد تكون مشابهة لتلك الخاصة بحساسية الطعام، ولكن على عكس الحساسية التي تحدث فقط استجابة للبروتين، يمكن أن يحدث عدم تحمل الطعام بسبب البروتينات، والمواد الكيميائية، والكربوهيدرات في الأطعمة، أو من نقص الإنزيمات أو نفاذية الأمعاء.

وبعكس حساسية الطعام، فإن الفرد الذي يعاني من عدم تحمل الطعام يمكنه تناول كميات صغيرة من هذا الطعام المعين دون أن يتأثر. الاستثناء الوحيد لهذه الأمر هو الداء البطني (السيلياك)، فرغم أنه نوع من أنواع عدم تحمل الطعام، إلا أن تناول أي كمية - حتى لو صغيرة جداً - من بروتينات القمح .

* حالات يتم الخلط بينها وبين حساسية الطعام

غالبًا ما يتم الخلط بين الحالات التالية وبين حساسية الغذاء
  • نقص الإنزيمات: وفي هذه الحالة لا يكون لدى الفرد إنزيم (أو ما يكفي منه) لهضم الطعام بشكل صحيح، وعلى سبيل المثال، عدم تحمل اللاكتوز، والذي يسبب الإسهال والغازات والتشنجات والانتفاخ.
  • القولون العصبي (متلازمة القولون العصبي): وهي حالة طويلة الأمد (مزمنة) يعاني فيها المريض من الإسهال والإمساك وآلام المعدة، وغالبًا ما يعاني مرضى القولون العصبي من عدم تحمل الكربوهيدرات القابلة للتخمر.
  • حساسية المواد المضافة للأغذية: مثل الكبريتيت، والتي تستخدم لحفظ الفواكه المجففة أو الأطعمة المعلبة.
  • عوامل نفسية: قد يشعر بعض الناس بالمرض بمجرد التفكير في طعام معين، ولا أحد متأكد تمامًا من سبب حدوث ذلك.
  • الداء البطني (السيلياك): هي حالة طويلة الأمد في الجهاز الهضمي بسبب تناول الغلوتين، وقد يعاني المريض من الإسهال وآلام في المعدة والانتفاخ، على الرغم من أن العديد من المرضى لا يعانون من أعراض، وتنجم المشكلة عن خلل في الجهاز المناعي، ورغم ذلك يعتبره الخبراء عدم تحمل الطعام، وليس حساسية.

المصادر:
Food allergies: What you need to know

Food allergies: Symptoms, treatments, and causes
The 8 Most Common Food Allergies
Food Allergies, Causes, Symptoms & Treatment

آخر تعديل بتاريخ 27 فبراير 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية