حساسية القمح تفاعل حساسية للأطعمة التي تحتوي على القمح، وهو واحد من أكثر ثمانية أطعمة مسببة للحساسية في الولايات المتحدة، ويمكن أن تنتج تفاعلات الحساسية من تناول القمح، لكنها تنتج أيضًا، في بعض الحالات، عن طريق استنشاق دقيق القمح. 

يوجد القمح في العديد من الأطعمة، بما في ذلك بعض الأطعمة التي لا تشك في احتوائها على القمح مثل صلصة الصويا والكاتشب، ويعد تجنب القمح هو العلاج الأساسي لحساسية القمح. وقد تكون الأدوية ضرورية لإدارة تفاعلات الحساسية إذا تناولت القمح دون قصد.

* العلاجات والعقاقير

1. تجنب القمح

هو أول وأفضل وأهم علاج لحساسية القمح، ونظرًا لأن بروتينات القمح تظهر في الكثير من الأطعمة الجاهزة، فاحرص على قراءة ملصقات المنتجات التي تستخدمها بعناية.

2. العقاقير والأدوية

- مضادات الهيستامين
قد تقلل من علامات وأعراض حساسية القمح، ويمكن تناول هذه العقاقير بعد التعرض للقمح للسيطرة على التفاعل والمساعدة في تخفيف الشعور بعدم الراحة، ويمكنك سؤال الطبيب عما إذا كان الدواء الموصوف أو المتاح دون وصفة طبية مناسبًا لك أم لا.

- إبينفيرين
هو علاج طارئ لفرط الحساسية، إذا كنت عرضة للإصابة بتفاعل حساسية شديد للقمح، فينبغي أن تحمل معك جرعتين من عقار الإبينيفرين في صورة حقن طيلة الوقت، ويوصى بوجود قلم إضافي للأشخاص المعرضين لخطر متزايد من الإصابة بفرط الحساسية المهددة للحياة إذا عادت أعراض فرط الحساسية قبل توفر الرعاية الطبية الطارئة.

3. الرعاية الطارئة
تعد الرعاية الطبية الطارئة أمرًا أساسيًا لكل من يعاني من تفاعل فرط الحساسية للقمح، حتى بعد تلقي حقنة الإبينفيرين، فاحرص على الاتصال بخدمة الطوارئ في أسرع وقت ممكن بعد تعرضك لتفاعل فرط الحساسية.


* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
يمكنك اتخاذ خطوات لتجنب التعرض لبروتينات القمح وضمان العلاج الفوري عندما تتعرض بالصدفة للقمح.

- أحط الآخرين علمًا بالحالة
إذا كان طفلك مصابًا بحساسية القمح، فتأكد من أن أي شخص يرعى طفلك، بمن في ذلك مدير المدرسة والمعلمون وممرضة المدرسة، يعرفون أنه مصاب بالحساسية ومن أنهم على دراية بعلامات التعرض للقمح.
وإذا كان طفلك يحمل معه قلم إبينفيرين، فتأكد من معرفة موظفي المدرسة بكيفية استعمال القلم، وأنه يتعين عليهم الاتصال بالرعاية الطارئة فورًا، إذا كان ذلك ضروريًا.
كذلك، أخبر الأصدقاء والأقارب وزملاء العمل بحساسية الطعام التي تعاني منها.

- قم بارتداء إسورة
يمكن أن يساعدك ارتداء الإسورة الطبية التعريفية التي تصف الحساسية، والحاجة إلى الرعاية الطارئة إذا واجهت فرط الحساسية ولم تستطع التواصل مع المحيطين بك.

- اقرأ الملصقات دائمًا
لا تثق أن المنتج خالٍ مما يجب عليك الابتعاد عن تناوله إلا بعد أن تقرأ الملصق؛ فبروتينات القمح، وخاصة الغلوتين، تُستخدم كمكثفات غذائية وتظهر في الكثير من الأطعمة غير المتوقعة.
ولا تفترض أيضًا أنك بمجرد استخدام علامة تجارية معينة من المنتج، فهذا يعني أنه آمن دائمًا؛ فقد تتغير المكونات.

- احرص على شراء الأطعمة الخالية من الغلوتين
تقدم بعض المتاجر المتخصصة ومحلات السوبر ماركت الأطعمة الخالية من الغلوتين، ومع ذلك، فإنها أيضًا يمكن أن تكون خالية من الحبوب التي تستطيع تناولها، ولذلك فإن التمسك بالأطعمة الخالية من الغلوتين قد يقيد من نظامك الغذائي دون داعٍ.

- استعن بكتب الطهو للوصفات الخالية من القمح
يمكن أن تساعدك كتب الطهو المتخصصة في الوصفات الخالية من القمح على الطهو بأمان، كما تتيح لك فرصة الاستمتاع بالمنتجات المخبوزة والأطعمة الأخرى المصنوعة ببدائل القمح.

- كن حذرًا عند تناول أي طعام في الخارج
أخبر موظفي المطعم بشأن الحساسية التي تعاني منها، وإلى أي مدى يمكن أن تكون خطيرة إذا تناولت أي شيء يحتوي على القمح، ويمكنك أن تطلب أطباقًا بسيطة مجهزة بأطعمة طازجة.
كذلك، تجنب الأطعمة التي قد يكون بها مصادر خفية من بروتينات القمح، مثل الصلصات أو الأطعمة المقلية التي قد تكون مطبوخة مع غيرها من الأطعمة التي تحتوي على القمح.

اقرأ أيضا:
مصاب ومقتول.. والطعام متهماً
داء في غذاء
توصيات غذائية لمرضى "السيلياك"

آخر تعديل بتاريخ 18 نوفمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية