"الفطور هو الوجبة الأهم في اليوم" هذه الأسطورة منتشرة في المجتمع، ويُنظر إلى الإفطار على أنه صحي، بل إنه أكثر أهمية من الوجبات الأخرى.. حتى إرشادات التغذية الرسمية اليوم توصي بتناول وجبة الإفطار، ويُزعم أن وجبة الإفطار تساعدنا على إنقاص الوزن، وأن تخطيها يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسمنة، ويبدو أن هذا يمثل مشكلة، لأن ما يصل إلى 25٪ من الأميركيين يتخطون وجبة الإفطار بانتظام.

ومع ذلك، فقد بدأت دراسات جديدة عالية الجودة في التشكيك في النصيحة العالمية بأن على الجميع تناول وجبة الإفطار، وتلقي هذه المقالة نظرة مفصلة على وجبة الإفطار، وما إذا كان تخطيها سيضر بصحتك بالفعل ويجعلك سمينًا، وسنبدأ بمناقشة بعض المقولات الشائعة التي تصدر على أنها حقائق، ومن ثم نتعرف على النتائج.

* يميل أكلة الإفطار إلى التمتع بعادات صحية

صحيح أن العديد من الدراسات تظهر أن من يتناولون وجبة الإفطار يميلون إلى أن يكونوا أكثر صحة، وعلى سبيل المثال، هم أقل عرضة لزيادة الوزن/ السمنة، ولديهم مخاطر أقل للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، ولهذا السبب، ادعى العديد من الخبراء أن الإفطار يجب أن يكون مفيدًا لك.

ومع ذلك، فإن هذه الدراسات تسمى الدراسات القائمة على الملاحظة، والتي لا يمكن أن تثبت السببية، وتظهر هذه الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار هم أكثر عرضة للتمتع بصحة أفضل، لكنهم لا يستطيعون إثبات أن الإفطار نفسه تسبب في ذلك، ومن المحتمل أن تكون لدى من يتناولون وجبة الإفطار عادات صحية أخرى يمكن أن تفسر ذلك، وعلى سبيل المثال، يميل الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار أيضًا إلى اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على المزيد من الألياف والمغذيات الدقيقة.

من ناحية أخرى، يميل الأشخاص الذين يتخطون وجبة الإفطار إلى التدخين أكثر من وممارسة الرياضة بشكل أقل، وربما تكون هذه هي الأسباب التي تجعل من يتناولون وجبة الإفطار أكثر صحة في المتوسط، وقد لا تكون لها أي علاقة بوجبة الإفطار نفسها، وفي الواقع، تشير الدراسات عالية الجودة التي تسمى التجارب العشوائية المضبوطة إلى أنه لا يهم حقًا ما إذا كنت تأكل أو تتخطى وجبة الإفطار.

* تناول وجبة الإفطار يعزز عملية التمثيل الغذائي

يدعي بعض الناس أن تناول الفطور "يبدأ" في عملية التمثيل الغذائي. إنها خرافة. ويشير هؤلاء الأشخاص إلى التأثير الحراري للطعام، وهو زيادة السعرات الحرارية المحروقة التي تحدث بعد تناول الطعام، ومع ذلك، فإن ما يهم لعملية التمثيل الغذائي هو إجمالي كمية الطعام المستهلكة على مدار اليوم، ولا فرق في أي وقت، أو عدد المرات التي تأكل فيها.

تشير الدراسات إلى أنه لا يوجد فرق في السعرات الحرارية المحروقة على مدار 24 ساعة بين الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار أو يتخطونها.

* تخطي وجبة الإفطار يؤدي إلى زيادة الوزن

كما ذكرنا سابقًا، يميل الأشخاص الذين يتخطون وجبة الإفطار إلى زيادة وزنهم عن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار، وقد يبدو هذا متناقضًا، فكيف لا يجعلك عدم تناول الطعام تزيد وزنك؟ حسنًا، يدعي البعض أن تخطي وجبة الإفطار يجعلك تشعر بالجوع الشديد بحيث تتناول وجبة دسمة في وقت لاحق من اليوم، ويبدو أن هذا منطقي، ولكن لا تدعمه الأدلة.

صحيح أن تخطي وجبة الإفطار يجعل الناس أكثر جوعًا وتناول المزيد من الطعام في الغداء، لكن هذا لا يكفي للتعويض عن وجبة الإفطار التي تم تخطيها، وفي الواقع، أظهرت بعض الدراسات أن تخطي وجبة الإفطار قد يقلل من تناول السعرات الحرارية الإجمالية بما يصل إلى 400 سعرة حرارية في اليوم، ويبدو هذا منطقيًا، لأنك تزيل بشكل فعال وجبة كاملة من نظامك الغذائي كل يوم.

ومن المثير للاهتمام، أن معضلة تناول وجبة الإفطار أو تخطيها تم اختبارها أخيرًا في تجربة ذات شواهد عالية الجودة، وكانت هذه دراسة استمرت 4 أشهر قارنت التوصيات بتناول أو تخطي وجبة الإفطار في 309 من الرجال والنساء الذين يعانون من زيادة الوزن/ السمنة، ووجدث الدراسة بعد 4 أشهر، أنه لم يكن هناك فرق في الوزن بين المجموعات، وببساطة في ما يتعلق بزيادة الوزن لا يهم ما إذا كان الناس يأكلون أو يتخطون وجبة الإفطار.

هذه النتائج مدعومة بدراسات أخرى حول تأثيرات عادات الإفطار على فقدان الوزن، ولم يكن لتخطي وجبة الإفطار أي آثار مرئية.

* لا يؤدي تخطي وجبة الإفطار إلى أي فوائد صحية

هذه المقولة أيضا ثبت خطؤها، حيث إن تخطي وجبة الإفطار هو جزء شائع في العديد من طرق الصيام المتقطع، ويتضمن ذلك طريقة 16/8، والتي تتكون من صيام لمدة 16 ساعة طوال الليل متبوعًا بفترة 8 ساعات لتناول الطعام، وعادة ما تتراوح نافذة الأكل هذه من الغداء حتى العشاء، ويعني أنك تتخطى وجبة الإفطار كل يوم، ولقد ثبت أن الصيام المتقطع يقلل بشكل فعال من تناول السعرات الحرارية، ويزيد من فقدان الوزن ويحسن صحة التمثيل الغذائي.

ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن الصيام المتقطع و/ أو تخطي وجبة الإفطار لا يناسب الجميع، وتختلف التأثيرات حسب الفرد، وقد يعاني بعض الأشخاص من آثار إيجابية، بينما قد يصاب البعض الآخر بالصداع، وانخفاض في نسبة السكر في الدم، والإغماء وقلة التركيز.

* هل الإفطار إجباري أم اختياري؟

الدليل واضح، لا يوجد شيء "مميز" في وجبة الإفطار، وربما لا يهم ما إذا كنت تأكل أو تتخلى عن وجبة الإفطار، طالما أنك تأكل بشكل صحي لبقية اليوم.

الفطور لا "يبدأ" عملية الأيض ولا يؤدي تخطيه تلقائيًا إلى تناول وجبة دسمة وزيادة الوزن، فهذه خرافة، وتستند إلى دراسات قائمة على الملاحظة ثبت خطؤها منذ ذلك الحين في تجارب ذات شواهد.

والخلاصة أن الإفطار اختياري، ويرجع كل ذلك للتفضيل الشخصي، فإذا شعرت بالجوع في الصباح وكنت تحب الإفطار، فاستمر وتناول وجبة فطور صحية، وأفضل وجبة فطور غنية بالبروتين، ومع ذلك، إذا كنت لا تشعر بالجوع في الصباح ولا تشعر بأنك بحاجة إلى الإفطار، فلا تتناوله.


المصادر:
Is Skipping Breakfast Bad for You? The Surprising Truth

آخر تعديل بتاريخ 28 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية