تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

للدهون المتحولة ضرر مضاعف على صحة قلبك

يعتبر الأطباء أن الدهون المتحولة من أسوأ أنواع الدهون التي نأكلها، وتسمى أيضا الأحماض الدهنية المتحولة، وهي على عكس الدهون الأخرى ترفع نسبة الكوليسترول السيئ (البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL) وتخفض نسبة الكوليسترول الجيد (البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة HDL) في الدم.


ويزيد ارتفاع مستوى الكوليسترول السيئ LDL، وانخفاض مستوى الكوليسترول الجيد HDL من خطر الإصابة بأمراض القلب، والتي تعتبر السبب الرئيسي للوفاة، لذلك فمن المهم أن نتعرف إلى الدهون المتحولة وكيفية تجنبها.

* ما هي الدهون المتحولة؟
بعض منتجات اللحوم والألبان تحتوي على كميات صغيرة من الدهون المتحولة، والتي تحدث بشكل طبيعي. وتتشكل معظم الدهون المتحولة من خلال العمليات الصناعية التي تضيف الهيدروجين إلى الزيوت النباتية، لتصبح دهونا مهدرجة.

وهذه الدهون المهدرجة تصبح صلبة في درجة حرارة الغرفة، وهي أقل عرضة للفساد، والأطعمة المصنوعة منها تتمتع بعمر أطول، وبعض المطاعم تستخدم هذه الزيوت المهدرجة جزئيا في المقلاة العميقة، لأنها لا تحتاج لتغيير متكرر مثل غيرها من الزيوت السائلة.

* أين توجد الدهون المتحولة؟
الدهون المتحولة المصنعة، والتي تعرف باسم الزيت المهدرجة جزئيا، توجد في مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية، منها:
- السلع المخبوزة
معظم الكعك، والكوكيز، والفطائر والمقرمشات تحتوي على دهون، وعادة ما تكون مصنوعة من الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا، والمثلجات الجاهزة هي مصدر آخر للدهون المتحولة.

- الوجبات الخفيفة

رقائق البطاطس والذرة والتورتيلا تحتوي أيضا على الدهون غير المتحولة، وعلى الرغم من أن الفشار يمكن أن يكون وجبة خفيفة صحية، إلا أن الدهون المتحولة قد تستخدم لطهي الفشار المعبأ وفشار الميكروويف أو لإضافة نكهة.

- الأطعمة المقلية
الأطعمة التي تتطلب القلي العميق، مثل البطاطس المقلية والكعك والدجاج المقلي يمكن أن تحتوي على الدهون المتحولة من الزيوت المستخدمة في عملية الطهي.

- عجائن الثلاجة
المنتجات مثل البسكويت المعلب، ولفائف السينامون، غالبا ما تحتوي على الدهون المتحولة، وأيضا البيتزا المجمدة.

- الكريمة والسمن
مبيضات القهوة والسمن النباتي تحتوي أيضا على الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا.



* قراءة ملصقات المنتجات الغذائية وسيلتك لاكتشاف الدهون المهدرجة
في الولايات المتحدة الأميركية يعتبرون الطعام يحتوي على زيرو غرام من الدهون المتحولة، إذا كان يحتوي على أقل من 0.5 غرام من الدهون المتحولة في الوجبة، ورغم هذا فإن هذه النسبة الخفية من الدهون المتحولة يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع نسبة هذه الدهون، خاصة إذا كنت تأكل عدة منتجات من الأطعمة التي تحتوي على أقل من 0.5 غرام.

لذا يجب ألا تكتفي بفحص البطاقة الغذائية، ولكن تحقق أيضا من قائمة المكونات الغذائية (ingredients)، فإذا كانت الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا ضمن المكونات؛ فهذا يدل على أن الطعام يحتوي على بعض الدهون المتحولة، حتى لو كان المذكور أنها زيرو غرام.

* كيف يجب أن نقلل الكميات التي نتناولها من الدهون المتحولة؟
الدهون المتحولة، وخاصة الأنواع المصنعة، والموجودة في الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا، لا يوجد لها أي فائدة صحية معروفة، ويجب أن يبقى تناول هذه الدهون عند أدنى مستوى ممكن. ولا تعترف إدارة الغذاء والدواء (FDA) بأن هذه الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا آمنة، وتحث على التخلص التدريجي من إنتاجها خلال السنوات القليلة القادمة.

* كيف تسبب الدهون المتحولة الضرر؟
قلق الأطباء من الدهون المتحولة بسبب تأثيرها على مستويات الكوليسترول، حيث تؤدي لزيادة البروتين الدهني منخفض الكثافة (الضار) وخفض البروتين الدهني مرتفع الكثافة (الجيد).
- البروتين الدهني منخفض الكثافة أو الكوليسترول السيئ LDL، يتراكم في جدران الشرايين، مما يؤدي لصلابتها وضيقها.
- البروتين الدهني عالي الكثافة أو الكوليسترول الجيد HDL، هو الذي يلتقط الكوليسترول الزائد ويعيده إلى الكبد.
إذا حدث تمزق في الشرايين بسبب الرواسب الدهنية، فقد يؤدي هذا إلى تكوين جلطات، والتي بدورها تمنع تدفق الدم إلى جزء من القلب، مسببة الأزمات القلبية، أو إلى جزء من الدماغ، محدثة السكتة الدماغية.

* ما هي الزيوت والدهون الأكثر أمانا؟
لا تعتقد أن المواد الغذائية الخالية من الدهون المتحولة جيدة لك تلقائيا، فقد بدأ مصنعو المواد الغذائية باستبدال الدهون المتحولة بمكونات أخرى، وبعض من هذه المكونات، مثل الزيوت الاستوائية (زيت جوز الهند، ونواة النخيل، وزيت النخيل) تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة، والدهون المشبعة أيضا ترفع الكولسترول السيئ أو LDL.

وفي النظام الغذائي الصحي، فإن 25 - 35 في المائة من مجموع السعرات الحرارية اليومية يمكن أن يأتي من الدهون، ولكن ينبغي أن تشكل الدهون المشبعة أقل من 10% من مجموع السعرات الحرارية اليومية.

وأفضل الخيارات هي الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تتواجد في زيت الزيتون وزيت الفول السوداني وزيت الكانولا، كما تتواجد في المكسرات والأسماك، وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على الأحماض غير المشبعة أوميغا 3 الدهنية، وهذه الخيارات هي الخيارات جيدة الأفضل للصحة.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة "مايو كلينك".
آخر تعديل بتاريخ 9 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية