السؤال: ابني ذو 8.5 سنوات يعاني منذ صغره من رائحة الفم الكريهة، وليس لها أي أعراض جانبية والحمد لله.
السلام عليكم أخ بنيحي؛
وشكراً على سؤالك وثقتك بموقع صحتك

رائحة الفم الكريهة لها عدة أسباب. أكثرها شيوعاً لمن هم في عمر ابنك هي التهابات اللثة بسبب عدم الانتظام في تنظيف الأسنان أو التنظيف بطريقة خاطئة.

اقترح عليك زيارة طبيب أسنان الأطفال لتشخيص الحالة، وهذا هو الخط الأول لتشخيص السبب في رائحة الفم الكريهة.

أما الأسباب الأخرى فتتضمن احتقان الأنف أو اللحمية، مما يسبب عدم القدرة على التنفّس من الأنف فيضطر الطفل إلى التنفس عن طريق الفم، مما يسبب جفاف الفم، وتكاثر البكتيريا في الفم مما يتسبب في التهاب الحلق المتكرر ويؤدي إلى الرائحة الكريهة.

آخر الأسباب لمن هم في عمر ابنك هو تعسّر الهضم، مما يؤدي إلى تخمر الطعام في المعدة، ويسبب سوء رائحة الفم.

فإذا تم استبعاد التهاب اللثة بعد زيارة طبيب الأسنان ينصح بمراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة والطبيب الباطني.

وفي الوقت الحالي ينصح بمتابعة تنظيف الأسنان بانتظام مرتين يومياً على الأقل، مع أطيب تحياتنا والسلام

اقرأي أيضا:
كيف يحدث تسوّس الأسنان وأمراض اللثة؟
10 دقائق يوميا لأسنان تدوم مدى الحياة


آخر تعديل بتاريخ 22 نوفمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية