السؤال: طفلتي تبلغ من العمر 10 سنوات.. لها رائحة فم كريهة جداً على الرغم من أنها تغسل أسنانها جيداً مرتين في اليوم، لكن دون جدوى، كما أنها تعاني من التبول اللاإرادي ليلاً إلى يومنا هذا. أنصحوني، وشكراً.

السيدة سميرة؛
تحية طيبة وبعد..
بالنسبة للمشكلة الأولى وهي رائحة الفم الكريهة، وبعد أن ننفي وجود نخور سنية قد تكون سبباً للرائحة على الرغم من استعمال الفرشاة يومياً، يجب نفي وجود التهاب في اللثة وإجراء عملية إزالة لتراكمات الجير على الأسنان، لأنها سبب مهم لرائحة الفم الكريهة، وإذا تم إصلاح هذه الأمور وبقيت الرائحة، فعلينا نفي وجود التهاب أنف تحسسي، أو وجود ضخامة في غدد الأنف (الناميات)، والتي تكون سبباً في إعاقة التنفس الأنفي وبالتالي التسبب بتنفس فموي، والذي يؤدي إلى جفاف الفم، ونمو زائد للبكتيريا، وتكرر ظهور رائحة فم كريهة .. كما تتهم في الفترة الحالية التهابات المعدة المزمنة بالهليكوباكتر، كونها سبباً وراء راحة الفم الكريهة والتي يمكن تشخيص وجودها بتحليل براز بسيط ومتوفر، وفي حال وجودها ينصح بمعالجتها إذا كانت سبباً وحيداً للحالة.

أما بالنسبة للتبول الليلي اللاإرادي فينصح بإجراء فحص للبول، لمعرفة كثافة البول ومعرفة وجود التهاب بولي من عدمه، وفي حال سلامة البول من الالتهاب مع وجود كثافة منخفضة توضع الطفلة على برنامج تدريبي خاص يتضمن حمية خاصة مع تناول دواء المنيرين لمدة ستة أشهر.

اقرأ أيضا:
علاجات التبول الليلي لدى الأطفال
التبول في الفراش (ملف)

آخر تعديل بتاريخ 1 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية