السؤال:
في يوم من الأيام استيقظ أخي وأعينه منتفخة، وكان عمره سنتان، أخذناه الى الطبيب وقال، إنه مريض بالتناذر النفروزي الكلوي (المتلازمة الكلوية)، ووصف له الدكتور البريزلون، ولكن لم يستفد منه، فكان كل شهر تحدث له 3 انتكاسات حتى بلغ عمر 4 سنوات.. فقال الدكتور يجب إجراء الخزعة، لكن لم نجرِ له، والآن الطبيب يقول يجب إدخاله المستشفى ليعطوه إبراً.. فسؤالي لكم. هل المرض وراثي لأن أخي الآخر أيضا مريض بالتناذر النفروزي الكلوي؟ 
الأخ العزيز؛
ألف لا بأس على أخيك الغالي؛
بالطبع بعض أمراض الكلى التي بها نزول كميات من الزلال في البول ويصاحبها انتفاخ عام تكون وراثية، خصوصاً إذا أصابتهم في هذه السن المبكرة، وكون الحالة لم تتحسن بالعلاج فهذا يعني أهمية التشخيص الدقيق؛ والذي يحتاج لإجراء خزعة من الكلى وفحص نسيجها تحت الميكروسكوب واستخدام صبغات مناعية وميكروسكوب إلكتروني.
نصيحتي لك أن تستشير استشاري كلى أطفال.. ومن الممكن للمزيد من التساؤلات في ما يتعلق بالنسبة الإحصائية لإصابة المزيد من إخوتك أو أبنائك من بعدهم أن تستشير استشاري أمراض وراثية أطفال.. مع تمنياتي لهم بالصحة والعافية.

اقرأ أيضاً:
النفروز.. هل يوجد بديل للكورتيزون؟
آخر تعديل بتاريخ 27 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية