السؤال: أجريت لي عملية بالمنظار لحمل خارج الرحم علما أني أجهضت مرة قبل إجهاض عادي. هل لهذا تاثير مستقبلا على الحمل، وهل من الممكن أن يتكرر الإجهاض؟
سيدتي نحمد الله على سلامتك أولا

ثانيا: الحمل خارج الرحم من الأمراض الفتاكة التي قد تؤدي إلى نزيف حاد، وقد يكون قاتلا، ومعظم الحالات يتم علاجها بمنظار البطن، أو بجراحة تقليدية وفتح البطن.

وغالبا تتم إزالة الأنبوب المصاب بالكامل، أو إزالة جزء منه، وأحيانا يتم إجراء إصلاح في الأنبوب المصاب دون إزالته، وفي هذه الحالة تكون احتمالية تكرار الحمل خارج الرحم أعلى، ولذلك يفضّل معظم الجراحين إزالة الأنبوب المصاب، وعلى ذلك فينبغي سؤال الجراح عن نوع العملية التي أجريت لك، فإذا كانت إصلاح إنبوب فإن نسبة حدوث حمل خارج الرحم قد تصل لـ10% في هذه الأحوال، وتقل النسبة إذا تمت إزالة الأنبوب المصاب بالكامل، وعموما عند حدوث حمل ينبغي عمل سونار مهبلي في الأسبوع الخامس للحمل للتأكد من وجود كيس الحمل داخل الرحم، ونتمنى أن يرزقك الله بالذرية الصالحة.
آخر تعديل بتاريخ 22 مارس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية